الاتحاد

الرئيسية

قرقاش يترأس الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة بين الإمارات وأوكرانيا

قرقاش أثناء ترؤسه الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة بين الإمارات وأوكرانيا

قرقاش أثناء ترؤسه الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة بين الإمارات وأوكرانيا

ترأس معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي إيغور ناساليك وزير الطاقة وصناعة الفحم بجمهورية أوكرانيا الاجتماع الوزاري للدورة الثالثة للجنة المشتركة بين الإمارات وأوكرانيا والذي عقد اليوم الجمعة في العاصمة كييف.
وفي مستهل الاجتماع، أعرب معالي الدكتور أنور قرقاش عن شكره وتقديره للجانب الأوكراني والوفد المشارك، على كرم الضيافة والاستقبال وحسن التنظيم لأعمال اللجنة المشتركة بين دولة الإمارات وأوكرانيا.

وأكد معاليه أن هذا الاجتماع يعكس حرص الجانبين الإماراتي والأوكراني على تعزيز علاقات التعاون الثنائي بما يسهم في تحقيق طموحات وتطلعات قيادتي البلدين، وتحقيق المصالح المشتركة للشعبين الصديقين.

وأشاد معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية بالتطور الملحوظ الذي تشهده العلاقات الاقتصادية بين الإمارات وأوكرانيا، وبالجهود المبذولة من حكومتي البلدين لتدعيم سبل تعزيز العلاقات الثنائية، والتي كان آخرها الاتفاق على الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لمواطني البلدين، مؤكداً في الوقت نفسه أن الآفاق لا زالت تتسع لمزيد من التعاون الثنائي على المستوى التجاري والاستثماري والسياحي.

وأشار معالي الدكتور أنور قرقاش إلى أن نمو التبادلات التجارية في العام 2017 والنصف الأول من العام 2018 جاء بالدرجة الأولى مدفوعاً بارتفاع الصادرات الأوكرانية إلى الإمارات من المعادن والسلع الزراعية، بالإضافة إلى تحسن مستويات إعادة التصدير من الإمارات إلى أوكرانيا، معربا عن تطلع الإمارات بأن يمتد هذا الارتفاع ليشمل الصادرات الوطنية الإماراتية إلى أوكرانيا في القريب العاجل.

ونوه معاليه إلى أن الفرصة سانحة لتعزيز التبادلات التجارية بين البلدين في مجالات المعادن الرئيسية والسلع الغذائية والبتروكيماويات. ودعا معاليه رجال الأعمال الأوكرانيين والشركات الأوكرانية إلى الاطلاع على الفرص التجارية والاستثمارية التي توفرها دولة الإمارات، بالإضافة إلى البنية التحتية وبيئة الأعمال والاستثمار المتميزة التي تحظى بها، والتي جعلت منها نقطة الانطلاق المثالية للولوج إلى أسواق المنطقة، والتي يناهز حجم أسواقها 7.6 ترليون دولار ويناهز عدد سكانها الـ 2 مليار نسمة.

وأوضح معالي الوزير أن دولة الإمارات أعلنت مؤخراً عن استراتيجيتها للثورة الصناعية الرابعة، "والتي نتطلع من خلالها إلى بناء الشراكات المستدامة مع أصدقائنا في مجالات التكنولوجيا والبحث العلمي وتطوير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة المبتكرة"، مؤكداً حرص دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن هذا الإطار على الاستفادة من التجربة الأوكرانية الرائدة في قطاع الصناعات المتقدمة والفضاء، من خلال بناء الشراكات وتشجيع القطاعات الأوكرانية الرائدة على الاستثمار المباشر في دولة الإمارات ومناطقها الحرة المتطورة والمتنوعة.

وأعرب معاليه عن امتنانه لاستجابة الحكومة الأوكرانية للمشاركة في معرض أكسبو دبي 2020، مبدياً تطلعه إلى أن يشكل المعرض فرصة استثنائية لقطاع الأعمال الأوكراني لتسويق منتجاته وتعزيز تدفقاته التجارية والاستثمارية إلى المنطقة والعالم، بالإضافة إلى استكشاف الفرص المتوفرة في دولة الإمارات كسوق رئيسي في المنطقة وكبوابة تجارية واستثمارية ونقطة انطلاق فعالة لدخول الأسواق الإقليمية والعالمية.

ودعا معاليه قطاع الأعمال الإماراتي إلى استكشاف فرص الاستثمار والشراكة مع الجانب الأوكراني في مختلف المجالات، وفي مقدمتها الموانئ والأمن الغذائي والإنشاءات والطاقة التقليدية والمتجددة، مؤكداً اهتمام دولة الإمارات بالمساهمة عبر المساعدة الفنية والتدفقات الاستثمارية في جهود الحكومة الأوكرانية التي تستهدف بالدرجة الأولى رفع إنتاجية الاقتصاد الأوكراني وتعزيز الاستقرار المالي والنقدي للبلاد.

ولفت إلى أن الإمارات تمتلك خبرات رائدة في مجالات متعددة يمكن الاستفادة منها مثل الطاقة التقليدية والمتجددة والصناعات التقليدية والمتقدمة في عدد من القطاعات الاقتصادية.

أما على الصعيد الثقافي، فقد أعرب معالي الدكتور أنور قرقاش عن إيمانه بأن توقيع اتفاقية التعاون في مجال الثقافة بين مجلس الوزراء الأوكراني وحكومة الدولة بتاريخ 2 نوفمبر 2017 خلال زيارة فخامة الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إلى دولة الإمارات سوف تساهم في تعميق وتطوير العلاقات الثقافية بين البلدين ونقلها إلى مرحلة جديدة، مؤكداً معاليه التزام الإمارات ببذل كل الجهود الممكنة لتعزيز التبادل الثقافي بين البلدين الصديقين.

وثمّن معاليه التوجه إلى تطوير العلاقات الثقافية بين البلدين، وتطويرها في مختلف النواحي الخلاقة من أجل علاقات ترسخ مبادئ وأسس وقيم المحبة والسلام بين أوكرانيا ودولة الإمارات وكذلك مع مختلف دول العالم المحبة للسلام.

وفي ختام حديثه، أكد معالي الدكتور أنور قرقاش على أهمية متابعة تنفيذ توصيات اللجنة، ومتابعة توقيع أبرز الاتفاقيات الاقتصادية الرئيسية الداعمة للعلاقات الثنائية بين البلدين.

وبمناسبة عام زايد وفي إطار زيارة معاليه إلى الأكاديمية الدبلوماسية الأوكرانية، تم افتتاح مركز الدراسات العربية في الأكاديمية وتوقيع مذكرة تفاهم حول التعاون بين أكاديمية غينادي أودوفينكو الدبلوماسية الأوكرانية التابعة لوزارة الخارجية في أوكرانيا وأكاديمية الإمارات الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية والتعاون الدولي.
وشملت الدورة الثالثة للجنة الحكومية المشتركة الإماراتية-الأوكرانية للتعاون التجاري والاقتصادي، التي عقدت بناء على الرغبة المشتركة في تعزيز وتعميق علاقات الصداقة بين البلدين على كافة المستويات وفي جميع القطاعات، لقاء سعادة مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة وسعادة محمد شرف الهاشمي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية مع أليكساي بريفزينتسيف، نائب وزير التنمية الاقتصادية والتجارة الأوكراني حيث تناول الطرفان سبل تعزيز التعاون ذات المنفعة المتبادلة.
كما تم عقد اجتماعات ثنائية مع كل من معالي فلودمير أومليان وزير البنية التحتية في أوكرانيا وسعادة أولغا تروفيمتسيفا، نائبة وزير السياسة الزراعية والغذاء الأوكراني لشؤون التكامل الأوروبي إلى جانب اجتماعات للجان الفرعية.

ضم وفد الدولة سعادة محمد شرف الهاشمي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية وسعادة مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة وسعادة سالم أحمد سالم الكعبي سفير الدولة لدى كييف وعدد من ممثلي هيئات ومؤسسات القطاع العام والقطاع الخاص في الإمارات بينما ضم الجانب الأوكراني سعادة يوري بولوريز السفير المفوض وفوق العادة لأوكرانيا بدولة الإمارات وسعادة نتاليا بويكو نائبة وزير الطاقة وصناعة الفحم لشؤون التكامل الأوروبي وسعادة فيكتور دوفغان نائب وزير البنية التحتية الأوكراني لشؤون التكامل الأوروبي وعدد من ممثلي الهيئات الحكومية الأوكرانية.

وتم الاتفاق على عقد الاجتماع المقبل للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وأوكرانيا في 2019 بأبوظبي.

يذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات وأوكرانيا أقيمت في 15 أكتوبر عام 1992 وشهد حجم التبادل التجاري غير النفطي بينهما ارتفاعاً ملحوظاً، حيث قفز من حوالي 439 مليون دولار عام 2016 إلى ما يقارب 666 مليون دولار عام 2017، وبمعدل نمو سنوي متميز يناهز الـ51%.

كما تشير البيانات الأولية للنصف الأول من العام 2018 إلى استمرار ارتفاع التبادل التجاري بين البلدين بحوالي 27% مقارنة بالنصف الأول للعام 2017.

ويرتبط البلدان بمجموعة من الاتفاقيات الثنائية، من أبرزها: اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار /2003/، واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي /2003/، واتفاقية النقل الجوي /2012/.

ويصل إجمالي الرحلات الجوية بين الإمارات وأوكرانيا أسبوعيا إلى 17 رحلة حيث تقوم "فلاي دبي" بتسيير 10 رحلات، فيما تقوم "العربية" للطيران بتسيير 7 رحلات.

اقرأ أيضا

الاحتلال يزيل الأقفال الحديدية عن باب الرحمة بالأقصى