الاتحاد

الرياضي

عين الوطن قدها وقدود


لأننا نحترم كرة القدم علينا ان ندرك تماما بأن مهمة العين أمام فريق مارشال الاوزبكي لن تكون سهلة كما يعتقد البعض فالكرة علمتنا واعطتنا الدروس بأن اصعب المباريات هي التي نعتقد من خلالها بأنها مجرد (نزهة) لذلك كلنا ثقة بأن لاعبي البنفسج يمتلكون الخبرة والنضج الكروي في التعامل مع هذه المواقف فالمباراة تعني الكثير لأنها تعطينا الضوء الأخضر للمرور الى دور الثمانية حيث يتواجد اقوى ثمانية فرق في آسيا والعين عودنا انه عين الوطن وعين الفرح للكرة الاماراتية فهذه هي عادات الزعيم الذي يعتبر حالة خاصة في الكرة الإماراتية كيف لا وهو الذي حقق أول بطولة قارية لكرة الإمارات كيف لا وهو الذي باستطاعته ان يعيد الفرح مرة اخرى فالعين اصبح فريقا يفرض نفسه آسيويا من خلال شخصيته وقوته وهيبته، وأعطانا الطموح واعطانا الثقة واعطانا التفاؤل بمستقبل افضل للكرة الاماراتية وفي القطارة الموعد سوف يتجدد مع النجاحات العيناوية وان شاء الله الفوز عيناوي والفرح اماراتي ليواصل الزعيم المشوار نحو استرداد كأس البطولة الغالية·
* الفوز الذي حققه العين على الوحدة مجرد فوز طبيعي سوف يحققه العين في كل الظروف وهنا المسألة ليست مسألة فوز من اجل الابتعاد عن الشبهات كما يتصور البعض لأن من يعشعش في فكره وعقله هذه الافكار فهو انسان مريض فالعين فاز ليس من اجل ان يسكت الافواه ولكن لكي يعطي الدروس بأن العين لا يلتفت لمثل هذه الأمور فالعين دائما يفوز لأنه يمثل نفسه وشخصيته وكيانه نعم يجب ان يعرف هؤلاء بأن العين مؤسسة كروية ومدرسة أساسها الاخلاق·
* يستحق الموهوب العيناوي علي الوهيبي نجومية الموسم من خلال أدائه المتطور واللافت ومساهمته مع فريق العين في الفوز ببطولة الكأس وتألقه في البطولة الآسيوية فالوهيبي تألق في سنوات ماضية ولكن هذا الموسم نضج ولمع نجمه أكثر فكانت بصمته وكلمته واضحة مع فريق العين لذلك من الطبيعي ان يستحق اوسكار الموسم من خلال المنطق والتقييم البعيد عن المجاملات أو التصويت من خلال المسجات·
* نعم العين اعاد الإثارة لدورينا ولكن يجب ان نقول الحقيقة بأن دورينا هذا الموسم لم يكن في مستوى الطموح والسبب هي التوقيتات المبالغ بها والتي ساهمت بشكل كبير في تدني المستوى وغياب الحماس ويبقى السؤال ماذا سوف يكون عليه الأمر لو كان المنتخب سوف يشارك في كأس العالم 2006 في المانيا، أعتقد بأن تكملة الدوري سوف تكون في السنة القادمة·
علي موسى

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد: «أصحاب الهمم» يضربون المثل في التحدي والإرادة