الاتحاد

الرياضي

الريان ينتزع كأس الأمير بركلات الترجيح

أسامة السويسي:
ابتسمت ركلات الجزاء الترجيحية للريان وصعد الفريق فوق منصة التتويج واحتفل بالفوز بكأس الأمير لكرة القدم للمرة الثالثة في التاريخ بعدما تغلب على الغرافة في المباراة النهائية التي اقيمت مساء امس الاول على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة··انتهى الوقت الاصلي من المباراة النهائية بالتعادل الايجابي 1-1 حيث تقدم المغربي المشاكس بوشعيب لمباركي للريان في الدقيقة 25 من ركلة جزاء قبل ان يعادل زميله المدافع سلمان مصبح النتيجة لمصلحة الغرافة 1-1 في الدقيقة 59 بهدف سجله بالخطأ في مرمى فريقه ولم يتغير الوضع خلال الوقت الاضافي وفي ركلات الترجيح كانت الكلمة العليا للريان الذي نجح لاعبوه الخمسة في التسجيل وهم على التريب وليد جاسم والكاميروني سالمون اولمبي وعادل لامي وعبد الرحمن مصبح والتونسي انيس بن شويخة بينما تألق الحارس الرياني قاسم برهان في التصدي لتسديدة المغربي عثمان العساس لاعب الغرافة وسجل زملائه البحريني حسين علي والبرازيلي سيرجيو ريكاردو والمغربي طلال القرقوري·
واقيمت المباراة تحت رعاية الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير دولة قطر الذي قام بتسليم الكأس للمخضرم عبد الرحمن الكواري كابتن الريان عقب انتهاء المباراة المثيرة التي تلاعبت باعصاب الجماهير ووصلت ألى أبعد نقطة في الموسم الماراثوني الطويل الذي ودعه الريان بابتسامة عريضة على وجوه جماهيره الغفيرة التي عرفت اخيرا طعم الفرحة بعد موسم شاق جدا علي الرهيب الذي احتل المركز الرابع في الدوري قبل ان يخسر كأس ولي العهد بالخروج من الدور ربع النهائي امام السد بينما اكتملت احزان الغرافة الذي خرج من الموسم خاوي الوفاض بعدما احتل المركز السادس في الدوري ولم يشارك في كأس ولي العهد·
جاءت المباراة النهائية تكتيكية بالدرجة الاولى بين المدربين الفرنسيين ميشيل روكيت مدرب الغرافة ولوزانو ليون مدرب الريان ولعبا بطريقة واحدة 3-5-2 وعمد لوزانو الى اجراء بعض التعديلات التكتيكية على مراكز بعض اللاعبين لمواجهة الظروف الاضطرارية التي تمثلت في اصابة بعض اللاعبين واشرك البولندي جازاك باك في قلب خط الوسط مع الكاميروني سالمون اولمبي والعماني احمد مبارك وعلى اليمين علي رحمة المري وفي اليسار عادل لامي واعاد سلمان مصبح لقلب خط الظهر بجوار الكواري الليبرو وعبدالله المرزوقي الظهير المساك وابقى لمباركي وناصر كميل في خط الهجوم وذلك حتى يتجنب الزيادة الهجومية من المغربي عبد الجق ايت العريف لاعب الغرافة خلف رأسي الحربة البحريني علاء حبيل والبرازيلي سيرجيو ولم تشهد بقية تشكيلة الغرافة اية تغييرات وضمت سعد سطام الشمري كظهير ايمن وحامد شامي كظهير ايسر وعثمان العساس وانس مبارك كمحوري ارتكاز وطلال القرقوري وبلال محمد ومصطفى عبد في خط الظهر·
وفرض الغرافة سيطرة شكلية على سيناريو المباراة وكانت نسبة الاستحواذ لمصلحته لكن الخطورة كانت لمصلحة الريان لاسيما من الهجمات المرتدة السريعة التي قادها باقتدار المشاغب بوشعيب لمباركي وصنع من الاولى فرصة ولا اسهل اهدرها زميله ناصر كميل بغرابة قبل ان يحصل لمباركي من الثانية على ركلة جزاء صحيحة عندما اعاقه المدافع مصطفى عبدي وتصدي لمباركي للعبة وسجل منها هدف التقدم الرياني··وانكمش الريان بعد الهدف وانطلق الغرافة بحثا عن التعديل لكن دون تركيز وامام صلابة في الدفاع الرياني وانحصرت الخطورة في كرة واحدة من انفراد تام للشمري لكن الحارس برهان امسك الكرة التي حاول الشمري اعادتها الى حبيل··ومع انطلاق الشوط الثاني اهدر بوعشيب فرصة التعزيز من انفارد قبل ان يهدر علاء حبيل اسهل فرصة المباراة من عرضية العساس الى حبيل وحده امام المرمى الخالي لكنه سدد خارج المرمى بغرابة شديدة··وجاء التعادل للغرافة برأس المدافع سلمان مصبح في مرمى فريقه بالخطأ من ركنية نفذها سيرجيو·
وتعرض الريان للحرج بعد اصابة كميل ومبارك وخروجهما في الدقيقة 63 وزل بدلا منهما وليد جاسم وعبد الرحمن الكواري واستمرت السيطرة للغرافة دون ترجمتها الى اهداف وكادت الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع تحسم المواجهة للريان من عرضية وليد جاسم المتقنة لكن بوشعيب لعبها سهلة الى الحارس عامر الكعبي·
وتفوق الريان في الوقت الاضافي وتعددت محاولاته لكن الدقيقة الاخيرة شهدت اخطر الفرص من انفراد سيرجيو لكنه اطاح بالكرة عالية جدا وفي ركلات الترجيح تفوق الريان باحراز ضرباته الخمس بينما اهدر من الغرافة العساس ولم يسدد الغرافة الركلة الخامسة حيث حسمت المباراة قبلها·
وادار اللقاء الحكم الانجليزي الدولي جراهام بول ونجح في قيادة المباراة ببراعة فائقة وكان احد ابرز نجومها ولم يستخدم البطاقات الملونة الا ثلاث مرات فقط خلال الوقت الاصلي لانذار حبيل من الغرافة للاعتراض وجازاك والمرزوقي من الريان للخشونة الزائدة وفي ركلات الترجيح انذر حارس الريان قاسم برهان لعدم الالتزام بالتعليمات ومحاولته استفزاز لاعبي الغرافة قبل التسديد وكان الحكم اعاد الركلتين الاوليين للفريقين بعدما تصى الكعبي للعبة وليد جاسم واطاح حسين علي خارج المرمى وذلك لتقدم الحارسين امام خط المرمى قبل التسديد·
وعقب المباراة انطلقت افراح الريان لتغطي كل اروقة العاصمة القطرية وعاشت الجماهير الريانية ليلة سعيدة احتفالا باللقب الغالي والثمين الذي انقذ الموسم للفريق وتوجه بطلا لكأس الامير للمرة الثالثة في التاريخ في عاشر مرة يتأهل فيها الريان الى المباراة النهائية للبطولة··وحصل بو شعيب المباركي على لقب أفضل لاعب في المباراة بعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعب على مدار الأشواط الأربعة صنع ضربة الجزاء التي سجل منها هدف التقدم للرهيب·

اقرأ أيضا