الاتحاد

الاقتصادي

"تش إس بي سي" يؤكد قدرة الاقتصاد على امتصاص تقلبات الأسهم

دبي- مصطفي عبد العظيم:
استبعد بنك اتش اس بي سي وجود تأثيرات سلبية لما تشهده أسواق الأسهم في المنطقة على القطاع المصرفي، مؤكدا قدرة اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي على استيعاب أي تقلبات في أسواق المال في ضوء المؤشرات القوية التي تؤكد مواصلة كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية الأخرى تحقيق معدلات نمو مرتفعة·
وقال ديفيد هودجكينسون، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك اتش اس بي سي الشرق الأوسط المحدود إن ما تمر به الأسواق المالية في المنطقة من تقلبات حادة لا يعكس في حقيقة الأمر الازدهار الذي تمر به اقتصادات دول التعاون والنمو الكبير الذي تسجله القطاعات الحيوية الأخرى مثل المصارف والاتصالات·
وأضاف هودجكينسون، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده البنك أمس بمناسبة ترقيته لمنصب المسؤول الأول للعمليات في المجموعة في لندن، أن القطاع المصرفي في المنطقة خاصة الإمارات لا يتعرض لأي ضغوطات بسبب ما يجري في أسواق المال، مشيرا إلى انه لا يوجد أي مؤشرات على تراجع اقتصادي متوقع في المنطقة حيث النمو مازال مشجعا إلى حد بعيد·
وأوضح هودجيكنسون أن عمليات البنك في منطقة الشرق الأوسط حققت نتائج ايجابية للغاية خلال العام الماضي حيث ساهمت عمليات البنك في منطقة الشرق الأوسط بما يصل إلى 20 مليار دولار في العائدات الإجمالية للمجموعة خلال العام ،2005 وذلك بعد أن سجلت نموا تراوح بين 50 إلى 60%·
وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده البنك في دبي أمس للإعلان عن تعيينات جديدة في الإدارة العليا حيث تم تعيين نيل بوكر في منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك اتش اس بي سي الشرق الأوسط المحدود خلفا لديفيد هودجكينسون، فيما تم تعيين انطوان كاهوزاك رئيسا للخدمات المصرفية الدولية للشرق الأوسط خلفا لمختار حسين الذي سينتقل إلى المقر الرئيسي في لندن ليتولى منصب رئيس مشارك للخدمات المصرفية التجارية الدولية في' اتش اس بي سي بنك بي ال سي'·
وقال بوكر إن منطقة الشرق الأوسط تمثل أولوية استراتيجية بالنسبة لمجموعة اتش اس بي سي، مشيرا إلى أن المنطقة تشهد في الوقت الراهن فترة نمو اقتصادي غير مسبوق، الأمر الذي سيعزز من تحقيق استراتيجية البنك لتوسيع نشاطاته في مختلف البلدان·
وأضاف: سيشهد البنك عمليات توسع خلال الفترة المقبلة في دولة الإمارات خاصة دبي حيث يؤسس لمبنى كبير في احد مشاريع شركة اعمار العقارية والذي يتوقع الانتقال إليه خلال العام المقبل، مشيرا إلى ان هناك مجالات كبيرة سيتم التركيز عليها مثل التمويلات المصرفية الاسلامية وتعزيز كفاءات العاملين في البنك لتحقيق الاستراتيجية العامة للبنك·
وقال مختار حسين: رغم التراجع في أسعار الأسهم الخليجية إلا أن النمو في المنطقة يتواصل في كافة القطاعات معتبرا أن ما تمر به أسواق المال ما هو إلا مرحلة تصحيح طبيعية تشهدها الأسواق في أي مكان في العالم إلا انه يجب الاستفادة من هذه المرحلة باتخاذ الإجراءات اللازمة لاستقرار السوق وخاصة فيما يتعلق بعملية الإصدارات الأولية التي يجب أن تكون ذات كفاءة عالية·

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب