الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

وزيرة الدفاع الألمانية تحذّر تركيا من استمرار زعزعة المنطقة

وزيرة الدفاع الألمانية تحذّر تركيا من استمرار زعزعة المنطقة
8 أكتوبر 2019 20:29

حذّرت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجريت كرامب كارينباور، تركيا من التسبب في مزيد من التصعيد في المنطقة، على خلفية الخطط التركية الرامية للتوغل في المناطق الكردية شمال سوريا.

وفي الوقت ذاته، وعدت الوزيرة الألمانية شركاء ألمانيا من الأكراد بمزيد من الدعم الألماني.

ورأت وزير الدفاع الألمانية أن التطور الأخير يدل أيضاً على ضرورة استمرار الجيش الألماني في عمليته شمال العراق، "وأن نستمر في رفع مستوى كفاءة الأكراد في منطقة أربيل، وأن نجعلهم يستمرون في استقلالهم".

جاءت تصريحات كرامب كارينباور، اليوم الثلاثاء، في مدينة جاو في مالي، حيث يوجد معسكر للجيش الألماني كجزء من بعثة "مينوسما" التابعة للأمم المتحدة.

يشار إلى أن الجيش الألماني يعد جزءاً من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي "مينوسما"، والتي تعد أخطر مهام الأمم المتحدة الجارية حالياً.

كما أن منطقة شمالي مالي وقعت تحت سيطرة جماعات إرهابية ومتمردة في عام 2012 بشكل جزئي بعد انقلاب عسكري هناك، وذلك قبل أن تتدخل فرنسا عسكرياً، ولكن لا يزال هناك متطرفون يقومون بهجمات.

اقرأ أيضاً... ترامب: لم نتخل عن الأكراد في سوريا

وتفقدت وزيرة الدفاع الألمانية ظروف المهمة، التي يشارك فيها جنود الجيش الألماني مع قوات الأمم المتحدة في مالي، خلال زيارة لها هناك.

ووصلت كرامب كارينباور، التي تشغل أيضاً منصب رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، اليوم الثلاثاء لمعسكر كاستور بالقرب من مدينة جاو شمالي شرق مالي

وتندرج بعثة "مينوسما" في مالي ضمن أكبر البعثات العسكرية للأمم المتحدة.

ويتمركز هناك 11 ألف جندي وأكثر من 1500 فرد شرطة ومدني، من شأنهم دعم اتفاقات وقف إطلاق النار وإجراءات بناء الثقة.

وتشارك ألمانيا بنحو 950 جندياً في البعثة.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن، وبشكل مفاجئ، سحب الجنود الأميركيين من منطقة الحدود السورية المتاخمة لتركيا.

وأكدت الحكومة التركية أن قوات الجيش التركي أصبحت مستعدة لتنفيذ حملة عسكرية شمال سوريا، وقالت إن تركيا عازمة على طرد من تسميهم الإرهابيين الموجودين شرقي نهر الفرات، وذلك من أجل الحفاظ على أمن تركيا وإقامة منطقة آمنة، حسبما نقلت وكالة أنباء "الأناضول" صباح اليوم عن المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أكسوي.

قالت كرامب كارينباور: "آمل أولاً من حليفنا داخل حلف شمال الأطلسي، ناتو، أن يقوم بكل ما من شأنه المحافظة على استقرار المنطقة وأن يتجنب كل ما من شأنه زعزعة المنطقة أكثر".

كما تساءلت الوزيرة عما سيحدث لمقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي، المحتجزين لدى الأكراد في حالة العملية العسكرية التركية.

المصدر: د ب أ
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©