صحيفة الاتحاد

الإمارات

افتتاح مقر بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الدولة

سلطان الجابر وموغيريني يفتتحان مقر بعثة الاتحاد الأوروبي (الاتحاد)

سلطان الجابر وموغيريني يفتتحان مقر بعثة الاتحاد الأوروبي (الاتحاد)

عمر الأحمد (أبوظبي)

افتتح معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الدولة، مساء أمس الأول، بحضور معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، مقر بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، بمشاركة فيديريكا موغيريني، الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، نائبة رئيس المفوضية الأوروبية، وعدد من كبار الشخصيات وممثلي وزارة الخارجية وسفراء الدول العربية والأوروبية المعتمدين لدى الدولة.
وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: «يسرنا افتتاح مقر بعثة الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات التي تمتلك علاقات وروابط وثيقة مع دول الاتحاد، والتي نعمل دوماً على توطيدها وتطويرها تماشياً مع توجيهات القيادة بتعزيز التعاون والتواصل مع المجتمع الدولي، بما يحقق المصالح المشتركة، ويسهم في تعزيز السلم والاستقرار ودفع جهود التنمية المستدامة. وبفضل جهود ومتابعة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، يشهد الحضور الدبلوماسي لدولة الإمارات تطوراً كبيراً، ومن المؤكد أن افتتاح هذا المقر سيسهم في تعزيز العلاقات مع الاتحاد الأوروبي». وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أهمية استضافة الدولة مقر بعثة الاتحاد الأوروبي في تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ودول الاتحاد، وفتح آفاق جديدة للشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والاستثمارية. وأشارت معاليها إلى أن الإمارات تعد مركزاً يربط دول أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، موضحة أن استضافة مقر بعثة الاتحاد الأوروبي في الدولة، تجسد الروابط السياسية والاقتصادية بين الجانبين، وتسهم في تطوير العلاقات بينهما من جهة، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والاتحاد من جهة أخرى.
حضر حفل الافتتاح، السفير شهاب أحمد محمد الفهيم الوكيل المساعد لشؤون المراسم في وزارة الخارجية، وعدد من السفراء. وقالت موغيريني: «نعمل مع دولة الإمارات يداً بيد في عديد من المجالات بطريقة رائعة، ونعمل سوياً في الكثير من المجالات كالطاقة وتغير المناخ والتبادل التجاري والثقافات، ونتطلع شوقاً لمجيء إكسبو 2020 في دولة الإمارات، هي الدولة العربية الوحيدة التي لدى مواطنيها إعفاء من فيزا الشنغن. إن الإمارات هي مصدر إلهام باعتبارها الدولة الأولى في المنطقة التي عينت امرأة رئيسةً للمجلس الوطني الاتحادي».
وأضافت: «لدينا أهداف مشتركة، وأعتقد أن استراتيجيتنا العالمية تحتاج إلى بذل مزيد من الجهود، تحديداً مع دولة الإمارات ودول الخليج الأخرى للتعامل مع الأزمات في ليبيا وسوريا واليمن، وكذلك العديد من التحديات الأخرى التي تواجه منطقتنا، ونرى أيضاً وجود فرص عديدة في هذه المنطقة يمكننا التعاون فيها بشكل قوي».
وقالت موغيريني إن الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات لديهما أجندة مشتركة لمعالجة التحديات الإقليمية، والاستفادة من الفرص المتاحة لخلق مستقبل أفضل للجميع. وقال باتريزو فوندي سفير الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات: «نحتفل بافتتاح البعثة رسمياً من قبل الممثلة العليا للاتحاد، وتعتبر البعثة رمزاً يخدم الصداقة والعلاقة الفعالة بين الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزز هذه الخُطوة التعاون الدبلوماسي بين الطرفين، وتفتخر البعثة بتمثيلها الاتحاد الأوروبي في دولة تتصف قيادتها برؤية مستقبلية تحافظ على تاريخها، وتقاليدها وعلى التطور التكنولوجي، والعنصر الإنساني في الوقت نفسه، ونشاط دولة الإمارات العربية المتحدة في تزايد على الساحتين الإقليمية والعالمية، وذلك يجعلها شريكاً قوياً وموثوقاً للاتحاد الأوروبي في العديد من المجالات، بما في ذلك مكافحة الإرهاب، والطاقة، والبيئة، وتغير المناخ، والاقتصاد».
وقال إن دولة الإمارات ضمن أكبر عشر وجهات لصادرات الاتحاد الأوروبي، وعلاوة على ذلك، فإن دولة الإمارات العربية هي موطن لأكثر من 40000 شركة في الاتحاد الأوروبي و160000 مواطن من الاتحاد الأوروبي، كما تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة سفارات 22 دولة من دول أعضاء الاتحاد الأوروبي. كما تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن أكبر عشر وجهات لصادرات الاتحاد الأوروبي، وتستضيف أكثر من 40 ألف شركة من الاتحاد الأوروبي و160 ألف مواطن من دول الاتحاد، وسفارات 22 دولة من أعضائه.

الإمارات ترسخ قيم التسامح في العالم
ابوظبي (الاتحاد)

ذكر باتريسيو فوندي، سفير الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، أن افتتاح السفارة يسهم في تعزيز الشراكة بين دول الاتحاد الأوروبي والإمارات على الجانب السياسي والاقتصادي والثقافي، وقال: «أنا على يقين بأننا نتقدم نحو المزيد من الشراكات بين مؤسساتنا، وافتتاح السفارة سيكون جسراً للتواصل الحضاري بين الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات، وأتمنى أن نسهم أكثر في تعزيز هذه العلاقات والشراكات». وأكد أسامة نفاع سفير جمهورية المجر (هنغاريا) لدى الدولة، أن سعي الاتحاد الأوروبي لافتتاح سفارته في أبوظبي، يدل على المكانة التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة دولياً، وليس فقط أوروبياً من خلال علاقاتها المتميزة مع المجتمع الدولي في شتى المجالات. وقال نفاع إن نظرة دول الاتحاد الأوروبي لدولة الإمارات على أنها أحد أبرز الدول المتقدمة والناجحة في المنطقة خلال مسيرتها، وذلك يعود إلى رؤية القيادة الحكيمة في دولة الإمارات وتوجهاتها على شتى الصعد، سيما دورها العالمي في ترسيخ مفاهيم التسامح وقيمه.

القبيسي تبحث مع موغيريني سبل تعزيز العلاقات
أبوظبي (وام)

بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، خلال استقبالها في مقر المجلس بأبوظبي، معالي فيديريكا موغيريني، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، نائبة رئيس المفوضية الأوروبية، سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات، ودول الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات. وتناول اللقاء جهود الدولة واستراتيجيتها وخططها الرامية إلى استشراف المستقبل، وتبني قيم التسامح والتعايش، وتواصل المجلس مع شعوب وبرلمانات العالم.

إحلال السلام في المنطقة
أشادت معالي موغيريني بما وصلت إليه المرأة الإماراتية من مساهمة فاعلة في مسيرة التنمية الشاملة، مؤكدة أن معالي الدكتورة القبيسي بانتخابها كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي ومنطقة الشرق الأوسط، وبأهمية دورها ونشاطها واهتمامها خلال مشاركاتها في مختلف الفعاليات الإقليمية والدولية، تعتبر «امرأة ملهمة للعديد من النساء على مستوى المنطقة والعالم».
وقالت: «لدينا علاقات متميزة ومهمة للتشاور والتنسيق حيال مختلف قضايا المنطقة والعالم، والأحداث الجارية والجهود الرامية إلى إحلال السلام والأمن، والاهتمام المشترك، وهناك تعاون، ووجهات النظر متقاربة حول الكثير من القضايا والأحداث»، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي يعمل مع جميع الأطراف المعنيين من أجل إحلال السلام في دول المنطقة، لا سيما في سوريا.