عربي ودولي

الاتحاد

روسيا تتهم أميركا بالتشويش على تحقيق بـ «كيميائي» سوريا

عواصم (وكالات)

اتهم الكرملين واشنطن أمس، بالسعي إلى عرقلة الجهود الدولية حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، ورفض الاتهامات الأميركية التي حملت روسيا مسؤولية في الهجمات الأخيرة، فيما نفت الحكومة السورية أي استخدام للأسلحة الكيميائية.
وصدرت التصريحات عن المتحدث باسم الرئيس فلاديمير بوتين غداة تحميل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون روسيا مسؤولية هجمات كيميائية في الغوطة الشرقية اتهمت الحكومة السورية بارتكابها.
وقال ديمتري بيسكوف: «نحن نعارض قطعيا النهج الأميركي الذي شوش في الأصل على التحقيق الفعلي في حالات سابقة» على صلة بهجمات في سوريا. وقال بيسكوف، إن المسؤولين الأميركيين يستبقون النتائج «من دون أي أساس من أي نوع».
من ناحيتها، نفت الحكومة السورية أمس، أي استخدام للأسلحة الكيميائية. وقال مصدر في وزارة الخارجية السورية في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية «سانا»، إن سوريا «تدين جملة الأكاذيب والمزاعم التي ساقها وزيرا الخارجية الأميركي والفرنسي والتي تندرج في إطار سياسة الاستهداف الممنهج لسوريا».

اقرأ أيضا

بريطانيا تشن حملة على العلاجات الوهمية لفيروس كورونا