الاتحاد

عربي ودولي

بريطانيا تهدد بقطع المساعدات لتغيير موقف حماس

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: أكد جاك والس القنصل الاميركي العام في القدس المحتلة امس، ان المساعدات الانسانية التي اقرتها الادارة الاميركية للشعب الفلسطيني، وهي بقيمة عشرة ملايين دولار، بدأت الوصول الى اراضي السلطة الفلسطينية·
وأعلن 'روس الان' القنصل البريطاني في القدس المحتلة، عن قرب التوصل الى آلية دولية يجري تطويرها وفق الافكار البريطانية الفرنسية لضمان وصول الاموال الى الشعب الفلسطيني مباشرة وخاصة الى قطاع الصحة وبعض الرواتب·
واشار الى أن الهدف ليس اسقاط الحكومة الفلسطينية المنتخبة بقيادة حركة 'حماس' بل دفع الحركة الى تغيير مواقفها وتبني شروط اللجنة الرباعية '· وأكد 'الان' في لقاء مع ممثلي وسائل الاعلام الفلسطينية أن الخطوة المقبلة ستكون المصادقة على الافكار من قبل وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يوم غد الاثنين·
وقال 'نحن مع انهاء احتلال 1967 بما فيه القدس الشرقية المحتلة وحل كافة القضايا الخاصة بالوضع النهائي عبر المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي'· وكشف النقاب عن أن بريطانيا طورت مجموعة من الافكار التي تمثل نواة لآلية ايصال الاموال الى الشعب الفلسطيني مباشرة وعملت على هذه الافكار منذ مدة· وقال ان 'هذه الافكار عرضت في اجتماع غير رسمي عقد في 27 من شهر أبريل الماضي، كما أن الفرنسيين عبروا عن دعمهم للفكرة والدول الاخرى تبنت المشروع'·
وأضاف أن بريطانيا سوف تعمل بشكل حثيث مع الاتحاد الاوروبي والمفوضية الاوروبية وباقي الشركاء في الخطوة القادمة لدعم هذه الاتفاقية الى الامام بحيث يجري تبنيها من قبل وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يوم غد· وعبر عن رضا بريطانيا عن قرارات اللجنة الرباعية التي تبنت أفكارا بريطانية وفرنسية بمواصلة الدعم المقدم الى الشعب الفلسطيني بشكل مباشر·
وقال 'نحن نعمل منذ مدة مع الوزارات الفلسطينية المختلفة ونتحدث مع موظفيها، حيث ان أعلى مستوى مسموح لنا التعامل معه هو منصب مدير عام، وحتى اذا علمنا أن المدير العام في هذه الوزارة من حركة 'حماس' لا نتعامل معه مع أننا نعلم أن 95 بالمئة من المدراء العامين ليسوا من حركة 'حماس' وانما من كوادر وقيادة حركة فتح'·

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة