الاتحاد

عربي ودولي

أنباء متضاربة حول اشتباك طائفي بالجيش العراقي

بغداد - حمزة مصطفى، وكالات الأنباء:
قال الجيش الأميركي أمس ان اشتباكا وقع بين وحدتين تابعتين للجيش العراقي أسفر عن مقتل جندي عراقي مما يثير تساؤلات عن مدى تماسك القوات الجديدة التي حصلت على تدريب أميركي في وجه نزاعات عرقية وطائفية·
ولكن وزارة الدفاع العراقية نفت جميع المعلومات عن هذا الحادث وقدم الجيش العراقي وضباط شرطة في المنطقة رواية مختلفة لأحداث يوم الجمعة الماضية ووصفها بأنها أعمال عنف بين وحدة تابعة للجيش معظم أفرادها من الأكراد ومدنيين محليين من العرب·
وقال الجيش الأميركي ان قواته ساعدت في انهاء مواجهة في بلدة بلد على بعد 40 كيلومترا شمالي بغداد بين وحدتين تابعتين للجيش تعرضت احداهما في وقت سابق لكمين نصبه متمردون·ولكن متحدثا أحجم عن تحديد ما إذا كان الجنود الأميركيون قد شاهدوا بالفعل القوات العراقية تقتل أحد الجنود العراقيين وأشار الى تحقيقات في المكتب الاعلامي بوزارة الدفاع العراقية· وقال مسؤول بالمكتب أنه لا علم لديه بمثل هذا الأمر·
كما اعلن الجيش الأميركي في بيان أمس ان احد جنوده قد لقي حتفه لدى تدخل قواته إثر هجوم تعرضت له دورية للجيش العراقي من قبل مسلحين شمال بغداد· وقال البيان ان الهجوم وقع أمس الأول بالقرب من الضلوعية شمال العاصمة ووقعت خلاله اصابات في صفوف أفراد الدورية العراقية· وكان الجيش الأميركي أكد فى وقت سابق مقتل احد جنوده إثر انفجارعبوة صباح أمس جنوب بغداد·
وقد طاولت حوادث العنف الطائفي في العراق نجل مدحت المحمود رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق حيث أعلنت الشرطة العراقية انها عثرت على جثة احمد مدحت المحمود واثنين من مرافقيه في حي الأعظمية وهي مصابة باطلاقات نارية· ولم تشر الشرطة ما إذا كان نجل المحمود وهو شخصية شيعية قد تعرض للاختطاف قبل العثورعليه مقتولا · كما افادت مصادر أمنية أمس عن مقتل خمسة أشخاص بينهم كمال جلال العضو في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في هجمات متفرقة في العراق بينما عثرعلى جثث خمسة أشخاص احدهم إيراني· وذكرت أن هذا القيادي البارز في حزب الرئيس العراقي جلال طلباني قتل وجرح زميل له في ضواحي كركوك الليلة قبل الماضية· كما أعلنت الشرطة العراقيه في كركوك ان 5 مدنيين أصيبوا ودمرت 3 مركبات مدنية اثر انفجار عبوة جنوب كركوك استهدفت دورية مشتركة للقوات الأميركية والشرطة العراقية· من جانب آخر قالت وزارة الداخلية ان ثلاثة عراقيين قتلوا وأصيب أربعة اخرون في هجمات متفرقة في بغداد· واوضح ان مسلحين اغتالوا ضابطا سابقا في الشرطة عندما كان يستقل سيارته في الدورة جنوب بغداد·
وفي العامرية قتل شخص وأصيب آخر باطلاق ناراستهدف سيارة الضحايا من قبل مسحلين · وفي المسيب اعلن مصدر في الشرطة مقتل رجل شرطة واصابة شقيقه عندما القى مجهولون قنبلة يدوية في منزله وسط المسيب· من جهة اخرى، اعلنت الشرطة العثور على جثث 5 اشخاص مجهولين 2 في حي الكمالية والرشاد و2 في بلدة المدائن لشخصين قتلا بالرصاص بعد تعرضهما للتعذيب'· كما عثر في النجف على جثة ايراني الجنسية مقطوعة الرأس في مقبرة وادي السلام · وفي بغداد، قالت الوزارة ان 6 أشخاص بينهم 3 من رجال الشرطة أصيبوا بانفجار عبوة استهدفت دوريتهم في الزعفرانية · وفي شرقى بغداد أصيب احد جنود القوات المتعددة الجنسيات اضافة الى تدمير سيارة من نوع 'همر' لدى استهداف دورية للقوات نفسها· على الصعيد نفسه فجرت مجموعة مسلحة مرقد الامام شيخ تميمي جنوب بعقوبة أمس· وقالت شرطة ديالى ان أفراد المجموعة قاموا بزرع عبوتين في محيط مرقد الامام وسط مدينة كنعان ما أدى الى تدميره بالكامل· وفي تطور آخر اغتال مجهولون 2 من أعضاء المجلس البلدى في قضاء الزبير واحد أفراد الحماية الخاصة بهما·

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة