الاتحاد

الرياضي

الأهلي: نتمنى أن تكون النهاية سعيدة

محمد حمصي:
كثف دبي استعداداته للمباراة الفاصلة مع الاتحاد والتي ستقام في نهاية الأسبوع الحالي لتحديد الفريق الثاني الصاعد لدوري الدرجة الأولى الى جانب أهلي الفجيرة·
فرسان العوير عادوا أمس إلى الملعب وبعد أقل من 24 ساعة على مباراتهم مع العربي بهدف التحضير الجيد للقاء الفاصل· راشد الهلي رئيس اللجنة الرياضية تمنى أن تكون النهاية سعيدة، قائلاً إن أربعة من أصل ستة فرق في المسدس الذهبي كانت لها فرصة المنافسة على مقعدي الصعود حتى اللحظات الأخيرة·
وأضاف بأن الاتحاد يتمتع بخبرة كبيرة وسبق وأن واجه مواقف مماثلة في الدرجة الأولى ولكن هذا لا يمنع من تحقيق نتيجة إيجابية ومرافقة أهلي الفجيرة إلى الدرجة الأولى·
وذكر الهلي أن مباراة العربي كانت مباراة أعصاب لذلك لم يكن المستوى الفني بالشكل المطلوب والمهم الحصول على النقاط الثلاث التي قادتهم للقاء الفاصل·
وقال مدير الفريق حمد مطر: إنه متفائل بعودة دبي إلى الدرجة الأولى رغم صعوبة (الفاصلة) والخبرة الواسعة التي يتمتع بها الاتحاد·
وأضاف بأن فريقه لعب أمام العربي من أجل الفوز وكان ينتظر أن تساهم النتائج الأخرى بصعودهم إلى الدرجة الأولى ولكن شاءت الأقدار أن يتأجل ذلك مؤكداً بأن دبي سيبذل قصارى جهده لإسعاد جماهيره والعودة من جديد إلى دوري الأضواء· وأكد الإداري جمال علي بأن الفرصة عادت اليهم من جديد بعد الظلم الذي تعرض له الفريق أمام أهلي الفجيرة· وضياع نقطتين كانتا كفيلتين بحسم مسألة الصعود مبكراً· وأضاف بأن الكرة الآن بملعبهم ويجب أن يحققوا المراد بأيديهم رغم قناعته بصعوبة المباراة الفاصلة مشيراً إلى أن الفريق الأفضل سيكون الأجدر بالصعود، وذكر جمال علي أن دبي لعب من أجل الفوز واستطاع أن يفرض إيقاعه على مباراة العربي الذي قدم عرضاً قوياً وكان نداً طوال الوقت· واتفق فتحي سليم مساعد المدرب بالرأي مع الإداريين بأن الاتحاد لديه خبرة أكثر لكن العزيمة والاصرار يمكن أن يعوضا هذا الجانب وأضاف بأن التوتر كان طاغياً على الأداء في مباراة العربي وتسبب في دخول هدفين في مرماهم وأن خبرة المحترفين الأجانب لعبت دوراً كبيراً في حسم النتيجة لصالحهم وذكر سليم بأن الجهاز الفني سيضع الخطة المناسبة لمواجهة الاتحاد والسعي لتجاوزه في اللقاء الفصال حتى يتوج جهوده بالصعود إلى الدرجة الأولى·

اقرأ أيضا

1000 متسابق في جولة عجمان للدراجات