الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مذكرة تفاهم بين «اتصالات» و «هيئة الصحة» بأبوظبي
19 يونيو 2011 21:51

وقعت “اتصالات” و”هيئة الصحة - أبوظبي” أمس مذكرة تفاهم استراتيجية، لتطوير واعتماد خدمات مبتكرة في مجالي الرعاية الصحية الإلكترونية والرعاية الصحية، عبر الهاتف المتحرك، وذلك بهدف تعزيز جودة الخدمات الصحية المقدمة لسكان إمارة أبوظبي. وقع مذكرة التفاهم جمال النعيمي، مدير عام “اتصالات” بمنطقة أبوظبي، والمهندس زيد السكسك، مدير عام هيئة الصحة - أبوظبي. وبموجب المذكرة، تتبادل كل من “اتصالات” و”هيئة الصحة- أبوظبي” الأفكار الذكية والمعرفة والخبرات لدعم قطاع الرعاية الصحية في أبوظبي بالتقنيات المتطورة، بهدف تطوير خدمات مبتكرة في مجالي الرعاية الصحية الإلكترونية والمتنقلة، وذلك على صعيد ميادين مهمة، منها إدارة الأمراض المزمنة. كما تدعو المذكرة كل من المؤسسة والهيئة للتعاون في مجالات أخرى، تشمل البحث والتقييم والتصميم، وتوفير حلول وتطبيقات مبتكرة للعملاء لتزويد المرضى في أبوظبي بمعلومات دقيقة، عبر برنامج “وقاية”. بالإضافة إلى ذلك، يتناول التعاون المشترك بين الطرفين تصميم وتطبيق برامج متخصصة في إدارة الأمراض، بهدف الحد من بعض الأمراض الخطيرة، خاصة أمراض القلب والشرايين، التي تعتبر سبباً رئيسياً وراء الكثير من حالات الوفاة. وقال جمال النعيمي، في بيان صحفي أمس، إن مذكرة التفاهم تعكس التزام “اتصالات” توفير حلول مبتكرة في مجالي الرعاية الصحية الإلكترونية والمتنقلة عبر الهاتف المتحرك، وبما يعود بالنفع إلى قطاع الرعاية الصحية اجتماعياً واقتصادياً. وأشار إلى أن التعاون مع الهيئة من شأنه تعزيز مهارات الطرفين في تحليل وتفسير بيانات برنامج “وقاية”، لتصميم وتطبيق برنامج دعم شامل للمرضى، يضم أدوات تذكير استباقية، ومشاركة المعلومات حول المرض، ووسائل توعوية للمرضى، وحلول تثقيفية طبية، وذلك من خلال اعتماد تطبيقات مبتكرة متخصصة بمجالي الرعاية الصحية الإلكترونية والمتنقلة. من جهته، أكد زيد السكسك أن نسبة السكان المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية تبلغ 71%، في حين تشير التوقعات إلى زيادة عدد الوفيات من جراء تلك الأمراض لتصل إلى نحو 940 حالة سنوياً بحلول عام 2020. وأضاف أن هذه المؤشرات دفعت الحكومة والمتخصصين في قطاع الرعاية الصحية إلى تطوير طرق جديدة لمعالجة هذه التحديات. وتقوم اتصالات وهيئة الصحة - أبوظبي بالاعتماد على الخبرات المحلية وعلاقات الشراكة مع عدد من أبرز الجهات العالمية المتخصصة في الرعاية الصحية، وتوفير التقنيات المخصصة لهذا المجال، من أجل الوصول إلى مساهمات رائدة للتعامل مع المسائل الصحية الملحة في الواقع. إلى ذلك، قال الدكتور أوليفر هاريسون، مدير دائرة الصحة العامة في الهيئة، “الشراكة مع (اتصالات) ستمكن الهيئة من الوصول إلى أفضل التقنيات في مجال الصحة المتنقلة والصحة الإلكترونية، ومن التعاون مع عدد من الشـــركاء العالميين في هذا المجال”.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©