الاتحاد

الاقتصادي

50% النمو المتوقع لشركات الصرافة بالدولة

دبي- مصطفى عبد العظيم:
سجلت حركة التحويلات المالية إلى الخارج ارتفاعاً كبيراً خلال الربع الأول من العام الجاري تراوحت نسبته بين 25 الى 30%، وسط توقعات باستمرار الاتجاه الصعودي للنمو خلال الربع الثاني ليصل بين50 إلى 70% مقارنة مع نفس الفترة من عام ،2005وقالت مصادر في شركات الخدمات المالية والصرافة إن حركة تحويلات المقيمين شهدت زيادة كبيرة منذ مطلع العام 2006 وحتي الأسبوع الأول من شهر مايو الجاري الذي سجل أعلى معدل نمو في التحويلات بلغ 90%· وعزت المصادر هذا الارتفاع الكبير إلى الوضع الاقتصادي المزدهر في الدولة وما يصحبه من طفرة عمرانية واستثمارية ضخمة ضاعفت من أعداد القوى العاملة،بالإضافة إلى ارتفاع الاجور والرواتب لشرائح كبيرة من المقيمين،وقال اسامة الفردان أسامة حمزة آل رحمة مدير عام الفردان للصرافة إن حركة التحويلات ارتفعت خلال الربع الأول بنسبة 25 الى 30%،متوقعاً أن تصل ذروتها خلال الفترة من مايو وحتى يوليو المقبل لتنمو بنسبة 50%،حيث سيضاعف الطلب على تحويل الاموال للخارج مع بدء المقيمين الاستعداد لقضاء عطلة الصيف في بلدانهم· من جانبه قال جون كلود نائب الرئيس الإقليمي للشرق الأوسط باكستان وأفغانستان في شركة ويسترن يونيون إن شركته تحقق نمواً في التحويلات المالية من الإمارات الى الخارج بنسبة تصل الى 70%، منذ بداية عام 2006 وحتى نهاية شهر ابريل الماضي،مؤكداً أن هذا النمو يأتي انعكاساً لحالة الانتعاش الاقتصادي والعمراني التي تمر بها الإمارات بوجه خاص ومنطقة الخليج على وجه العموم،والتي يتوقع أن تمتد لسنوات مقبلة· وأضاف كلود أن المؤشرات تؤكد استمرار معدلات النمو المرتفعة في التحويلات المالية خاصة مع اقتراب موسم الاجازات الصيفية،لافتاً إلى أن النمو خلال الصيف سيتراوح بين 70 الى 75%،واشار إلى أن حركة التحويلات إلى الخارج عادة ما ترتفع في الاسبوع الاول من كل شهر عندما يحصل الموظفون على رواتبهم،وهو الامر الذي تؤكده نسبة النمو في التحويلات التي تحققت خلال الأسبوع الأول من شهر مايو الحالي والتي بلغت 90%· وأوضح أن الهند تأتي في مقدمة البلدان التي يشتد الطلب على تحويلات الأموال إليها تليها باكستان ومختلف البلدان العربية ومن ثم البلدان الآسيوية وفقاً لحجم العمالة الوافدة من كل منطقة·

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على منافستها "كريم" بصفقة قيمتها 3.1 مليار دولار