الاتحاد

الإمارات

مسح ميداني للكثبان الرملية على مستوى الدولة

مجلس إدارة اتحادية البيئة يعتمد خطة عمل 2005
احمد هاشم:
أقر مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للبيئة والذي عقد صباح امس برئاسة معالي حمد عبدالرحمن المدفع وزير الصحة رئيس مجلس ادارة الهيئة اجراء مسح ميداني حول انواع وكميات ومصادر وطرق التخلص من النفايات الصناعية الخطرة وغير الخطرة ومدى توافق اجراءات التخلص منها مع نظام تداول المواد الخطرة والنفايات الخطرة والنفايات الطبية واعداد قاعدة بيانات بنتائج المسح الميداني·
وتشمل خطة عمل الهيئة تنفيذ مشروع لاجراء مسح ميداني للكثبان الرملية بالدولة لمعرفة اسباب تحركها وآثارها السلبية على الزراعة والمناطق الحضرية والتصحر وستعد الهيئة خرائط رقمية واقعية لمناطق الكثبان الرملية وذلك في اطار الوفاء بالتزامات الدولة تجاه اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة التصحر·
وقال سعادة الدكتور سالم مسري الظاهري مدير عام الهيئة الاتحادية للبيئة ان المجلس وافق على تنفيذ مشروع يتعلق بإنشاء شبكة مركزية لرصد وقياس كميات الغبار الطبيعي المتساقط تضم مجموعة محطات وبواسطتها ستعد تقارير فنية شهرية عن هذه القياسات اضافة الى اجراء مسح ميداني لتقييم نوعية الهواء الداخلي في الاماكن السكنية للتعرف على انواع الملوثات وتراكيزها·
واوصى المجلس بالاستفادة مما يتوفر من معلومات وبيانات مع مراعاة عقد ندوات وورش عمل تتعلق بالانتاج الانظف والكثبان الرملية، واستعرض تقريرا حول اداء الهيئة الاتحادية للبيئة وخطتها عن العام 2004 وكذلك مشروع الحساب الختامي عن السنة المالية المنتهية ·2003
وناقش المجلس الخطوات الخاصة بتنفيذ قرار مجلس الوزراء الذي خول الهيئة سلطة الاشراف على تنفيذ القانون الاتحادي رقم 1 لسنة 2002 في شأن تنظيم ورقابة استخدام المصادر المشعة والوقاية من اخطارها والخطوات التي تنوي الهيئة القيام بها في الفترة المقبلة·· واكد المجلس على اهمية اتخاذ الاجراءات اللازمة والحرص على ضمان اكبر قدر من التعاون والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية وفي مقدمتها قطاع الكهرباء والماء بوزارة الطاقة والقيادة العامة للقوات المسلحة للحرص على التنفيذ الدقيق والامين للقانون ولائحته التنفيذية واهمية توفير وسائل الدعم التي تمكن الهيئة من القيام بواجباتها تطبيقا لقرار نقل الاختصاص عن مجلس الوزراء·
وذكر الظاهري ان المجلس وافق على طلب مقدم من احدى الشركات الخاصة بشأن استرجاع وتدوير غازات التبريد المستخدمة في الدولة على ان يقتصر نشاط الشركة على الغازات التي يتم جمعها وألا تلجأ الشركة الى استيراد تلك الغازات تحت اي ظرف من الظروف لافتا الى ان الموافقة تأتي في اطار الاستفادة من الغازات المسترجعة والمعاد تدويرها لأجل خدمة الاقتصادالوطني دون الاخلال بالتزامات الدولة تجاه اتفاقية فيينا وبروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنزفة لطبقة الاوزون خاصة بعد عام 2010 الذي سيتم بحلوله حظر استبدال المواد المستنزفة للاوزون·
واطلع المجلس على نتائج اعمال الندوة الوطنية حول وسائل النقل المستدام في الامارات والتي نظمت في اطار احتفالات الدولة بيوم البيئة الوطني الثامن حيث تمت خلالها مناقشة تطوير النقل المستدام والتأثيرات الصحية والبيئية لوسائل النقل والبحث عن حلول للمشكلات ذات العلاقة بهذه القضية·
واستعرض المجلس تقريرا عن سير العمل في الشبكة المركزية لمراقبة ورصد ملوثات الهواء بالدولة بعد ربطها بمجموعة من المحطات الفرعية، وتقريرا آخر حول مشاركة وفد الدولة في الدورة 23 لمجلس الادارة المنتدى البيئي العالمي الذي عقد في العاصمة الكينية نيروبي كما استعرض تقريرا حول ورشة العمل التي نظمت بالتعاون مع المكتب الاقليمي لبرنامج الامم المتحدة بشأن تقييم التأثير البيئي للمشروعات·

اقرأ أيضا

انطلاق بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي في دبي غدا