الاتحاد

الإمارات

تنفيذي أبوظبي يوافق على ضم الطب الوقائي ومزاولة المهن الطبية والصيدلانية لهيئة الخدمات الصحية

وافق المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على ضم تبعية الطب الوقائي في الامارة إلى الهيئة، وكذلك نقل تبعية الرقابة على قطاع مزاولة المهن الطبية الخاص بقسميه الطبي والصيدلاني إلى الهيئة العامة للخدمات الصحية لامارة أبوظبي· وكانت الهيئة العامة للخدمات الصحية لإمارة أبوظبي قد استكملت نقل قطاعات الطب العلاجي في امارة أبوظبي من وزارة الصحة اليها والمتمثلة في المستشفيات والمراكز والعيادات والمرافق الخدمية الملحقة بها، وشرعت في ادارتها بالكامل·
وتأتي موافقة المجلس بناء على المذكرة التي رفعها سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس الهيئة العامة للخدمات الصحية في أبوظبي حيث أشار سموه فيها إلى أن خدمات الطب الوقائي تعتبر مكملة وأساسية لخدمات الطب العلاجي وأنه توجد أوجه عديدة للارتباط بينهما، وأهمها أن خدمات الطب الوقائي تعتبر الخطوة الأولى في الخدمات الصحية التي تقدم للمواطنين والمقيمين، تليها مباشرة خدمات الطب العلاجي بحيث يصعب انفصال أحدهما عن الآخر·
وكذلك فإن خدمات الطب العلاجي الخاص بشقيه الطبي والصيدلاني يعتبر مكملاً لخدمات الطب العلاجي الحكومي، ويتعين على القطاعين الحكومي والخاص العمل بمعايير وأسس موحدة، وإن غياب التنسيق والتكامل بين هذين القطاعين سوف يكون له مردود عكسي على مستوى الخدمات التي تقدم للمواطنين والمقيمين في الامارة·
لذا رأت الهيئة بعد قيامها بالدراسات اللازمة في هذا الشأن بأنه لا انفصال بين خدمات الطب الوقائي والعلاجي، وكذلك لا انفصال بين خدمات الطب العلاجي الحكومي والخاص، وأن كلاً من القطاعين يكمل كل منهما الآخر·

اقرأ أيضا

انطلاق بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي في دبي غدا