الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
قراصنة افتراضيون يعرضون خدماتهم على تويتر
19 يونيو 2011 21:32

تستقبل مجموعة القرصنة الإلكترونية “أمن لولز” طلبات العملاء الراغبين في شن هجمات إلكترونية على أهداف معينة، فإذا كان هناك شخص ترغب في إلحاق الأذى به، فيمكنك الاتصال بهم هاتفياً لتقديم طلبك! قد يبدو هذا الأمر غريباً، لكن يبدو أنه سيغدو أمراً محققاً في القريب العاجل. فقد ذكرت قناة “البي بي سي” أن مجموعة القرصنة الإلكترونية المثيرة للجدل “أنونيموس” والتي يتوقع أن تكون وراء هجمات على موقع مجلس الشيوخ الأمريكي وبعض مواقع شركة سوني ومواقع حكومية حساسة قد قامت بالهجوم على المواقع المطلوبة. ونشرت المجموعة رقم الهاتف الساخن على موقع تويتر. والأشخاص الذين يتصلون بالرقم الأميركي يتلقون رسالةً هاتفيةً مسجلةً بلكنة فرنسية ثقيلة لشخص يسمي نفسه بيير دوبوا. وحتى وإن كان رمز المنطقة 641 يخص ولاية أوهايو، فإنه من المستبعد جداً أن تكون هي الموقع الحقيقي. وذكرت مجموعة “أمن لولز” أنها استخدمت هجمات رفض الخدمة الموزعة ضد 8 مواقع اقترحها المتصلون. ويزعم الموقع أيضاً أنه أصاب مواقع مجلة الألعاب “ذي إيسكبست” والألعاب المتعددة الطبقات EVE أونلاين و”ليج أوف ليجندز”. وتشمل هجمات رفض الخدمة الموزعة إنهاء موقع معين من خلال إغراقه بالطلبات من أجهزة الكمبيوتر تحت مراقبة المهاجم. وفي نفس الوقت، تحدث “كيمسبيت” عن حرب بين مجموعة “لولز” ومجموعة “أنونيموس” المنافسة. وقد بدأت مجموعة لولز بالسخرية علانيةً من موقع 4chan.org وأنونيموس على حسابها الخاص في تويتر، والذي كانت قد استخدمته للدعاية لصالح هجماتها. وعند محاولة “فنتشربيت” الدخول إلى chan.org، والتي تعتبر اللوحة الرئيسة لتقاسم الرسالة حيث نشأت أنونيموس حسب ما يقال، كان الموقع إما صعب الولوج أو جد بطيء. وقد يؤدي ذلك إلى إثارة مشاعر إحباط لدى مجموعة أنونيموس التي أثبتت مراراً وتكراراً أنها قوة شر يمكن الاعتماد عليها. عن “وول ستريت جورنال”

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©