الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
وائل جسار ينتظر ضجة رومانسية مع «كل دقيقة شخصية»
وائل جسار ينتظر ضجة رومانسية مع «كل دقيقة شخصية»
19 يونيو 2011 21:29

وائل جسار فنان اختار أن يسير بخطوات فنية بطيئة إلى حد ما ولكنها ثابتة وناجحة بامتياز، بدأ مشواره الفني وهو طفل صغير عندما كان يغنى في المناسبات وحفلات “الضيعة” التي يقطن بها. وانتهز فرصة المشاركة في أحد المهرجانات المحلية التي أقيمت في منطقة رياق في محافظة البقاع اللبنانية ليحقق المركز الأول، ثم اشترك في برنامج “الحروف تغني” حيث أطلقوا عليه لقب “الطفل المعجزة”. ولكنه قرر الابتعاد عن الساحة الفنية نظرا لانتقاله من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الصبا ثم الرجولة ليعود إليها بأول ألبوماته “ماشـي” الذي تميز بطابعه الطربي- المصري ليحقق من خلال ألبوماته التالية نجاحات متتابعة. إلا أنه اختفى قليلا عن الساحة الفنية ليدقق في خياراته خصوصا في ظل “تكدس” المغنين والمؤدين. ومؤخرا، انتهى وائل من تسجيل ألبومه الديني الثاني، ولكن الغريب في الأمر أو الجديد فيه أنه ألبوم ديني خاص بالأطفال. وفي هذا الإطار يقول: “بعد النجاح الباهر لألبوم في (حضرة المحبوب) اقترحت علي شركة الإنتاج تقديم أناشيد دينية للأطفال. واستحسنت الفكرة، حيث لم يقدم أي من زملائي البوم ديني للأطفال بل طرحوا أعمال غنائية خفيفة وترفيهية. وأردنا أيضا أن يكون هذا الألبوم نوعا من التثقيف الديني، وأن نزرع فيهم منذ الصغر حب الرسول عليه الصلاة والسلام والالتزام بالتعاليم الدينية”. وهنا ينفي وائل أن تحصره الأغاني الدينية في إطار فني معين، ولكنه أكد في الوقت نفسه أنه اختار منذ بداية مسيرته الفنية خط الالتزام من ناحية البحث عن الكلمة الهادفة واللحن الجميل والمضمون الهادف، “على قاعدة أن الفن رسالة. ويجب على الفنان أن يكون له دور في تغيير المجتمع وتوجيهه” على حد تعبيره. ولكن يرى وائل أن تقديمه لألبوم “في حضرة المحبوب” وجديده الديني للأطفال يدخل في إطار “أعمال للتاريخ، حيث لا يوجد إنسان على هذه الأرض لا يحب سماع أناشيد في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام والابتهال لله سبحانه وتعالى”. ومنزل طرح وائل أغنية منفردة بعنوان “جرح الماضي”، والتي نالت على حد تعبيره استحسان الناس في لبنان والعالم العربي، وذلك بعد أن حققت أغنية “نخبي ليه” من فيلم “365 يوم سعادة” نجاحا كبيرا. وتعليقا على هذا يقول وائل: “لم يكن مخططا أن أظهر في فيلم (365 يوم سعادة)، بل جاء ذلك بناءً على طلب من الشركة المنتجة. وأعتقد أن كلمات الأغنية الرومانسية هي التي كانت سببا في نجاحها”. وردا على مسألة نجاح أغنياته قبل تصويرها على طريقة الفيديو كليب يجيب وائل: “أركز على الأغنية بحدّ ذاتها من كلمات ولحن وتوزيع قبل أن أتخيل كيف ستكون الصورة، مما يضمن للأغنية النجاح قبل تصويرها ثم يأتي الفيديو كليب ليكمل هذه المعادلة. كما لا يهمني الكمية بمقدار النوعية. ولا أهتم إذا مر بعض الوقت دون أن أقدم أي شيء، لأن الأساس بالنسبة لي تقديم أعمال على مستوى جيد للناس الذين في النهاية يريدون الاستماع إلى عمل فني جميل”. وعلى خط آخر، وضع وائل جسار اللمسات الاخيرة على ألبومه الرومانسي الجديد بعنوان “كل دقيقة شخصية”. ويحتوي هذا العمل المقرر طرحه في الأسواق قريبا على 14 أغنية منوعة بين اللهجتين المصرية واللبنانية. ولكن يأسف وائل على عدم تقديم أغنية خليجية في الألبوم، “حيث لم أعثر على عمل خليجي جيد. ولكني أعد بتقديم أغنية خليجية قريبا جدا سواء “سينغل” أو ضمن البوم آخر لأنني من محبي الأغنية الخليجية الغنية بكلماتها الجميلة وألحانها المتميزة والشجية”.

المصدر: بيروت
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©