الاتحاد

الرياضي

"القاري" يفتح الباب لبيع الحقوق التلفزيونية في غرب آسيا

الاتحاد

الاتحاد

معتز الشامي (دبي)

يعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي اجتماعاً هاماً مساء اليوم، على هامش استضافة الدولة لكأس آسيا التي تنطلق غداً، حيث يناقش التنفيذي الآسيوي الجوانب الخاصة بالتنظيم والاستضافة وتقارير اللجان، التي تم رفعها بالإضافة للتقرير الخاص باللجنة المكلفة بالتفاوض لبيع حقوق البث التلفزيوني، بعد انتهاء المهلة القانونية «آخر ديسمبر»، للتفاوض مع الشركة المالكة للحقوق دون التوصل لاتفاق نهائي حول السعر المطلوب.
وتفيد المتابعات أن القناة القطرية كانت تنوي تقديم عرض يتجاوز المليار دولار، للاستمرار في احتكار البطولات الآسيوية حتى 2028، ولكن إدارتها ماطلت وأرادت تخفيض المبلغ بعدما تأكدت أن أياً من القنوات والكيانات الإعلامية في منطقة الخليج تحديداً لن تنافسها على التفاوض حول تلك الحقوق، ما أجهض المفاوضات التي استمرت طيلة شهر ديسمبر الماضي ولم تنته بالرقم الذي يرغب الاتحاد الآسيوي في بلوغه.
ووفق بنود التعاقد الحالي من القنوات القطرية، سيكون للمكتب التنفيذي حرية فتح باب التفاوض على بيع الحقوق مع أي قناة ترغب في ذلك، سواء بشكل جماعي، أو بيعها حصرياً لقناة أو اثنتين أو أي كيان إعلامي يتقدم بطلب بخلاف القنوات القطرية، أو بالبيع الفردي لدول غرب آسيا، بحيث تتعاقد كل دولة على حدة حال تم الوصول لرقم مفيد لكلا الطرفين بحسب مصادر في الاتحاد الآسيوي.
وباتت قنواتنا أمام فرصة سانحة لكسر احتكار قنوات «تنظيم الحمدين» ومنعها من الحصول على الحقوق لمدة تصل إلى 8 سنوات أخرى، بعدما كانت قد اشترت الحقوق حتى 2021، وكان اتحاد الإذاعات العربية قد طرح ضرورة التصدي للاحتكار القطري لدول وشعوب المنطقة، حيث لا يتم التعامل بنفس الأسلوب مع شرق القارة الآسيوية ووسطها، والتي تباع فيها الحقوق بطريقة «الكيبول» الفردي لكل دولة على حدة، وليس بنظام التشفير الذي يجبر دول المنطقة على متابعة قناة واحدة.
وفي حال إقرار المكتب التنفيذي فتح باب بيع حقوق غرب آسيا ستكون قنوات المنطقة أمام تحد جديد بضرورة التوحد، لتقديم عرض يفيد في الحصول على الحقوق الآسيوية لـ8 سنوات، وتحديداً من 2021 وحتى 2028. وكان الاتحاد القاري قد باع حقوق النقل التلفزيوني لشرق آسيا بمبلغ وصل 3.2 مليار دولار، بالإضافة لبيع حقوق الاستثمار والتسويق لنفس الشركة ولكن تبقى فقط بيع الحقوق لغرب القارة.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020