الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«حق الليلة» مناسبة تراثية للكبار وفرحة شعبية للأطفال
«حق الليلة» مناسبة تراثية للكبار وفرحة شعبية للأطفال
19 يونيو 2011 21:21

تعد «حق الليلة» مناسبة شعبية ترسم الفرحة والبسمة على شفاه الأطفال، وتنثر عبير ذكريات الماضي الجميل، والطفولة المرحة والرفقة الجميلة، والمساء الحلو، حيث يتنقل الأطفال من بيت إلى بيت ومن فريح إلى فريج، احتفالا بـ «حق الليلة» أو «القرقيعان»، والتي اختلفت مسمياتها ولكن بقية كعادة تذكر صغارنا بما يختزنه تراثنا من محبة ودفء، وبمناسبة قرب الاحتفالية استعدت لطيفة محمد بتصميم وخياطة مجموعة من أكياس «القرقيعان» بأشكال تراثية وزخارف فنية تلفت الأنظار وتجذب الصغار لإقتنائها. تقول لطيفة: «حق الليلة» مناسبة شعبية واحتفالية لكل دول الخليج، وقد اختلفت مسميات هذه الاحتفالية من دولة لأخرى، ففي الإمارات يحتفل بها في النصف من شهر شعبان، ولا يحتفل بها خلال النصف من شهر رمضان وتسمى «حق الليلة»، وفي سلطنة عُمان يطلق عليها» القرنقشوه».. ويطلق عليها ليلة «القرقيعان» في السعودية والكويت، أما في مملكة البحرين وقطر فتُعرف بليلة «الكرنكعوه»، حيث يخرج الأطفال في هذه الليلة في أبهى حلة، وهم يرتدون الملابس التقليدية الزاهية. مضيفة «عادة ما تبدأ هذه المناسبة في الإمارات وعمان من خلال التجول في الفريج بعد صلاة العصر مباشرة وحتى صلاة المغرب، وفي الكويت والبحرين وقطر والسعودية يحتفلون بها في النصف من رمضان احتفاءً بقدوم أيام العشر الأواخر المباركة من الشهر الكريم، وتبدأ بعد صلاة المغرب حتى منتصف الليل. وحين تهل هذه المناسبة تستعد الكثير من الأمهات بشراء أكياس خاصة بهذه المناسبة قد تكون متوافرة في الأسواق الشعبية أو المكتبات مزينة بصور محببة لشخصيات كرتونية بطريقة جميلة أو عبارات تحمل التهنئة بهذه المناسبة. تقف لطيفة بجانب التصاميم التي نقذتها وتقول «حتى تحمل معظم الأكياس التي قمت بتصميمها توقيعي وبصمتي الفنية الخاصة بي، نفذت الكثير منها ولكن بأشكال تراثية وألوان متناسقة وجذابة». ويرجع سبب توجه لطيفة إلى التراث كما تقول «هي مناسبة شعبية تتعلق بتراث الإمارات فلابد أن تكون الأكياس التي يحملها الأطفال والتي توضع فيها الحلويات معبرة عن هذه المناسبة، فهي تذكرهم بالماضي وبتراث الأجداد أثناء احتفالهم». مؤكدة «معظم الخامات التي استخدمها في التنفيذ هي أقمشة راقية وفاخرة مصممة بأحجام صغيرة ومتوسطة للأطفال».

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©