الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مشروع طلابي لمتابعة مرضى السكري
مشروع طلابي لمتابعة مرضى السكري
19 يونيو 2011 21:20

في محاولة لمساعدة مرضى السكري أنجز ثلاثة طلبة من جامعة خليفة يدرسون هندسة الكمبيوتر والبرمجيات، برنامجاً يساهم في متابعة المصابين بالسكري عبر الهاتف المتحرك، حيث يربط بين المريض والمستشفى والطبيب الذي يتابع حالة المريض، من خلال إشارات معينة في حالة تجاوز المعدل الطبيعي للسكري. الطلاب هم حمدان الشكيلي وعبدالرحمن الزريقي وخلفان الرميثي من فرع الجامعة في أبوظبي، وقد رأوا أن يكون مشروعهم له أبعاد إنسانية قد تنقذ حياة من يعانون من هذا المرض، واختاروا هذا المشروع كون شريحة كبيرة في الإمارات تعاني مرض السكري. خلفان الرميثي أحد الطلبة المشاركين في المشروع الذي تم اختباره في رحاب جامعة خليفة فرع أبوظبي، قال إن البرنامج يتابع مرضى السكري عبر الهاتف المتحرك، عبر خاصية تضمن تواصل المريض والمستشفى والطبيب المعالج، كما يرتبط مع أحد الأهل الأساسيين المتابعين لحالة المريض، كما أن البرنامج يخول للطبيب متابعة حالة المريض من خلال التنبيهات والرسائل التي يرسلها، أما المريض فيدخل رقم ملفه الطبي، إذ يسمح له ذلك بمعرفة كل المعلومات من المستشفى، كما يرسل الجهاز إشارات إلى المستشفى أو الطبيب المعالج أو للأهل إذا وجدت زيادة في نسبة السكري فوق المعدل الطبيعي، وبالتالي يتوجب التعامل مباشرة مع الحالة. الرميثي أوضح أن البرنامج يمكنه أيضاً أن يرسل رسالة للمريض، وإذا كانت الحالة خطرة جداً يستطيع المستشفى أن يرسل للمريض سيارة إسعاف، مؤكداً أنه يمكن لهذا التطبيق أن يصبح القاعدة الأساسية للعديد من الخدمات الصحية، إضافة إلى توسيع متابعة مرض السكري في الإمارات، حيث تضمن المراقبة المباشرة إمكانية المساعدة وتقديم الدعم المباشر للمرضى، وبالتالي الحفاظ على حياة العديد منهم، من خلال التوقع التلقائي للحالات التي تحتاج إلى مساعدات عاجلة. ويضيف الرميثي أن المشروع يتكون من ثلاثة عناصر أساسية، هي قاعدة البيانات الخاصة بالمستشفى، تفعيل لمقياس الجلوكوز عن طريق البلوتوث بالإضافة إلى تطبيقات الهاتف المتحرك، وتحتوي قاعدة بيانات المستشفى على سجلات المرضى، وسجل أدويتهم، ومواعيدهم ومعلومات الاتصال بذويهم، أما مقياس الجلوكوز فيتطلب ارتباطا بالهاتف المتحرك عن طريق خاصية البلوتوث، كما تعمل تطبيقات الهاتف المتحرك على جمع البيانات من المقياس ثم نقلها إلى قاعدة البيانات. وبين أنه تم تأسيس المشروع باستخدام برنامج يمنح للرموز الناتجة عنها قابلية التحول إلى لغات (برمجة) أخرى، وذلك لتتطابق مع أكبر عدد من أنظمة تشغيل الهواتف المتحركة، مشيراً إلى أن لقياس معدل الجلوكوز يحتاج المريض أولاً إلى ربط هاتفه المتحرك بالمقياس وبعد ذلك، سيطلب التطبيق إدخال آخر قيمة مسجلة، ومن ثم سيستجيب المقياس لأوامر التطبيق بتمرير القيم الحالية إلى قاعدة البيانات، لتقوم بتنبيه الطبيب فيما إذا كانت القيمة تفوق 300 وحدة.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©