أتلف جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية 14 كيلوجراماً من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال حملته التي نفذتها وحدة المؤسسات التعليمية مؤخراً وشملت المقاصف المدرسية والجامعية في مدينة أبوظبي. وكان مفتشو الوحدة قد أتلفوا 8 كيلوجرامات من المنتجات الغذائية في اليوم الأول للحملة أضيف إليها 6 كيلوجرامات خلال اليوم الثاني. ونفذ المفتشون خلال الحملة 89 زيارة تفتيشية على المنشآت الغذائية التابعة للمؤسسات التعليمية في أبوظبي حرروا خلالها 10 مخالفات منها 4 في اليوم الأول إضافة إلى 6 مخالفات في اليوم الثاني، ووجهوا 29 إنذاراً موزعة بواقع 22 إنذاراً في اليوم الأول للحملة و7 إنذارات في اليوم الثاني. وتمثلت بنود المخالفات التي اكتشفها المفتشون في عدم التزام بعض المقاصف والموردين بالأصناف الغذائية المصرحة لهم بها والمعتمدة من هيئة أبوظبي للصحة وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجلس أبوظبي للتعليم، وعدم حفظ المواد الغذائية في درجات الحرارة المناسبة إضافة إلى عدم وضع موازيين للحرارة في الثلاجات وعدم وجود البطاقة الغذائية على المواد الغذائية علاوة على عدم ارتداء العاملين القفازات وغطاء الرأس. ونظراً لأهمية توصيل الغذاء الآمن والصحي لطلبة المدارس والجامعات من أولويات الجهاز، ولأهمية الحفاظ على سلامة أبنائنا وبناتنا والعمل على توصيل غذاء صحي يساعد على بناء أجسامهم وإمدادهم بالطاقة، يواصل الجهاز حملاته على المنشآت الغذائية العاملة في المؤسسات التعليمية لضمان تحجيم المخالفات والتأكيد على تفعيل بنود دليل المقاصف المدرسية. ويتمثل الهدف من الحملة في التأكد من استيفاء المقاصف والمطاعم المدرسية لمتطلبات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية والوقوف على وضعية المدارس بعد فترة الإجازة الماضية بالإضافة إلى التأكد من التزام المقاصف والمطاعم بلائحة المواد الغذائية المعتمدة، وكذلك التزام الموردين بلائحة المواد الغذائية المعتمدة من هيئة الصحة بأبوظبي بالتعاون مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجلس أبوظبي للتعليم، إلى جانب أخذ عينات عشوائية للتأكد من سلامة المادة الغذائية المعدة والمعروضة، من جهة أخرى، تهدف الحملة إلى التأكد من خضوع العاملين في المقاصف المدرسية لبرنامج التدريب الإلزامي للمتعاملين والذي يؤهلهم للتعامل السليم مع الأغذية حسب المقاييس الدولية وتوعية المتعاملين أثناء الحملة بالطرق الصحية السليمة أثناء تداول الأغذية. يشار إلى أن الحملة، التي نفذها 16 مفتشاً توزعوا على 8 مجموعات، غطت مناطق مختلفة مثل الخالدية، النادي السياحي، البطين، الكرامة، المرور وشارع المطار في مدينة أبوظبي. ورصدت الحملة مدى التزام المقاصف المدرسية والجامعية بمتطلبات الجهاز فيما يتعلق بإعداد وتقديم الوجبات الغذائية للطلبة في المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى التحقق من أن الوجبات الغذائية التي يتناولها الأطفال متطابقة مع دليل المقاصف المدرسية الذي أعده الجهاز بالتعاون مع هيئة الصحة ومجلس أبوظبي للتعليم مؤخراً.