الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تستثني حرس الرئاسة والمخابرات من المقاطعة


رام الله - 'الاتحاد': اعلنت مصادر فلسطينية ان الادارة الاميركية التي فرضت مقاطعة على الفلسطينيين وحكومتهم التي شكلتها حركة 'حماس' تسعى الى تعزيز مكانة الرئيس الفلسطيني محمود عباس واي مؤسسات واجهزة امنية تابعة له، علما بأنها عملت في عهد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات على تجريده من بعض المسؤوليات، وخاصة الامنية ليتم إلحاقها برئاسة الوزراء·
وقالت المصادر ان الادارة الاميركية ابلغت وكالة التنمية الاميركية الـ(USAID) العاملة في الاراضي الفلسطينية باستثناء مكتب الرئيس الفلسطيني و 'قوات الـ17 ' المسؤولة عن حراسته، والمخابرات الفلسطينية، من المقاطعة الاميركية المفروضة على الفلسطينيين وحكومتهم· وتشمل قائمة الاستثناءات الاميركية أيضا،المحافظين الذين يتم تعيينهم من قبل الرئيس الفلسطيني حيث سمح بالاتصال والتعامل معهم من قبل وكالة التنمية الاميركية ، اضافة الى نواب المجلس التشريعي الذين لم ينتخبوا على قوائم حركة 'حماس' او 'اي اطراف ارهابية' على حد الوصف الاميركي· وتم استثناء مكتب النائب العام من المقاطعة الاميركية اضافة الى سلطة النقد وصندوق الاستثمار الفلسطيني وادارة المعابر التي تم الحاقها بالرئاسة الفلسطينية عقب تشكيل الحكومة من قبل 'حماس' وذلك الى جانب استثناء وسائل الاعلام الرسمية التي تتبع للرئاسة الفلسطينية مثل اذاعة 'صوت فلسطين' ووكالة الانباء الرسمية (وفا) والتلفزيون الفلسطيني· واخرج الجانب الاميركي جهاز القضاء الفلسطيني بما فيه مجلس القضاء الاعلى، من دائرة المقاطعة كون ذلك الجهاز مستقلا عن الحكومة الفلسطينية· كما تم استثناء العديد من المؤسسات الفلسطينية المستقلة من المقاطعة الاميركية ، مثل لجنة الانتخابات المركزية والهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الانسان، ومؤسسة الرقابة العامة·
وبات مسموحا للوكالة الاميركية للتنمية - وفق تصنيف وزارة المالية الاميركية - التعامل والاتصال بتلك المؤسسات الفلسطينية التي تم استثناؤها من المقاطعة التي تأمل الادارة الاميركية من خلالها تعزيز مكانة اي جهات فلسطينية بعيدة عن حركة 'حماس' وحكومتها·
ومن الجدير بالذكر ان الوكالة الاميركية للتنمية التي تواصل تنفيذ بعض المشاريع التنموية التي بدأتها قبل فوز 'حماس' في الانتخابات التشريعية، تمنع موظفيها من الاتصال مع مؤسسات السلطة او موظفيها التابعين للحكومة الفلسطينية بشكل مباشر·

اقرأ أيضا