الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
160 ألف وجبة من «الأعمال الخيرية» في المسجد الأقصى
160 ألف وجبة من «الأعمال الخيرية» في المسجد الأقصى
17 يونيو 2015 22:35
رام الله (وام) رصدت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية 160 ألف وجبة إفطار وسحور رمضانية للصائمين والمعتكفين في المسجد الأقصى المبارك وذلك بالتنسيق مع دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في مدينة القدس.وقال مدير هيئة الأعمال الإماراتية في الضفة الغربية إبراهيم راشد إن رصد هذه الوجبات جاء في إطار حملة «جسور الخير» الرمضانية التي أطلقتها هيئة الأعمال خلال شهر رمضان وتعتبر الحملة الأضخم من نوعها بقيمة أربعة ملايين دولار أميركي.وأكد أن القدس تقع في القلب من المشاريع التي تنفذها الهيئة على الدوام وهي رسالة تهتدي بالموروث الإسلامي الداعي إلى شد الرحال للمسجد الأقصى وتعزيز رباط المسلمين فيه.. وأن هيئة الأعمال تهدف من خلال رعايتها للسحور الرمضاني في الأقصى المبارك إلى الإسهام الفاعل في بث الأجواء الروحانية والدينية في نفوس المقدسيين والزائرين. وأشار إلى أن هيئة الأعمال الإماراتية تنظم إفطارات الأقصى للسنة العاشرة على التوالي ورصدت هذا العام مبلغ مليون دولار لإفطار المصلين في المسجد الأقصى فيما تقوم أطقمها التي تعاقدت معها على خدمة تقديم الوجبات والتنظيف. وتوقع أن يشهد شهر رمضان الفضيل لهذا العام زيادة كبيرة في عدد الوجبات المقدمة لمصلحة الصائمين في المسجد الأقصى وخارجه حيث رصدت الهيئة 100ألف وجبة إفطار تعتزم هيئة الأعمال تقديمها لمصلحة الصائمين في ساحات المسجد الأقصى و60 ألف وجبة سحور لمصلحة المعتكفين فيه في العشر الأواخر من الشهر المبارك. وشدد على حرص الهيئة على تسخير كل إمكانياتها المتاحة من أجل مواصلة تنفيذ برامجها المتنوعة في مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك وذلك تأكيداً لأهمية الأقصى في وجدان كل مسلم ولتعزيز التواصل الأخوي الإماراتي الفلسطيني في الهم الفلسطيني الواحد. وقال إن هيئة الأعمال رصدت نحو نصف مليون عبوة ماء لتوزيعها على الصائمين في المسجد الأقصى المبارك إلى جانب وجبات الإفطار والسحور الرمضانية وذلك في إطار مشروع «موائد الرحمن في الأقصى». وأشاد راشد بالتعاون الوثيق بين دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس وهيئة الأعمال الخيرية في تنفيذ تلك البرامج مشيرا إلى أن الهيئة حرصت على التعاقد مع مطاعم مقدسية لتقديم الوجبات الرمضانية وذلك حرصاً من الهيئة على تحريك عجلة الاقتصاد في المدينة المقدسة وتوفير فرص عمل للعشرات من الشبان المقدسيين.. كما إن توفير كميات كبيرة من وجبات الإفطار والسحور والماء للصائمين والمعتكفين في المسجد الأقصى المبارك يندرج في إطار مساعي هيئة الأعمال الرامية إلى تأكيد وتعزيز صلة المسلمين في الأقصى وتوفير كل السبل الكفيلة بتمكينهم من الرباط فيه. من جانبه قال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إنه تم تنظيم أماكن توزيع وجبات الإفطار وتقديمها للزوار والتنسيق مع ثماني جمعيات من أجل تقديم الإفطارات للصائمين بالتعاون مع دول عربية وإسلامية وبإشراف من دائرة الأوقاف. ولفت الكسواني إلى اجتماع عقده مع ممثل هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية خصص لتقديم «موائد الرحمن» في المسجد الأقصى حسب المواصفات الصحية مع ضمان تقديم وجبات ملائمة صحياً وغذائياً للصائمين يكون مصدرها من مطاعم القدس. وشكر الإمارات قيادة ومحسنين على ما يقدمونه من دعم للأقصى وأهله وزواره والمرابطين فيه.. وقال « إننا نرحب بكل عمل خيري يعمل على تثبيت المواطنين وصمودهم في المدينة المقدسة والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك». وأشاد بأداء أطقم هيئة الأعمال الإماراتية العاملة في المسجد الأقصى والتي قال إنها أخذت على عاتقها تقديم وتنظيم وجبات الإفطار والسحور.. وأضاف إن هيئة الأعمال تقدم بصمات رائعة في العمل الخيري بما يسهم بشكل فاعل في تعزيز وتوسيع دائرة المشاركة في القدس وكان لها حضور مميز في ساحات المسجد الأقصى من خلال تقديم وجبات الإفطار والسحور لأهالي القدس والوافدين بمواصفات متميزة. كادر// الأعمال الخيرية إشادة من أهالي القدس ثمن عمر الكسواني باسم أهالي القدس الدعم المتواصل الذي تقدمه «الهيئة»، من خلال المبادرات والمشاريع التي تؤكد دورها الريادي الإنساني، ويعكس حرصها الدائم على دعم أهالي القدس وجماهير الشعب الفلسطيني وتعزيز ارتباطهم بالمسجد الأقصى والمدينة المقدسة، حيث قدمت العام الماضي مظلات لوقاية الصائمين من حرارة الشمس وقبل أشهر قدمت سيارة للنظافة وأخرى لنقل الموتى، وهي لا تتوانى عن التواصل مع الجهات الرسمية في الأردن لرفد المسجد الأقصى بما يلزم بما يعزز الرعاية الهاشمية له. وقال الكسواني، إن التواصل الإماراتي الحيوي مع الأقصى وزواره وأهالي القدس يعزز الروح الإسلامية والهوية العربية للمسجد الأقصى في صدر كل مؤمن وموحد بالله.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©