دبي (الاتحاد) - نفذت جمعية دبي الخيرية، عدداً من المشاريع الجديدة في عدة دول منها الصين وأثيوبيا والفلبين، وبلغ عدد المشاريع المقامة في جمهورية الصين، 215 مشروعاً، منها حفر 132 بئراً، وتقديم حواسب آلية، و43 براد مياه للمحتاجين، مع تقديم مساعدات لعدد من برامج الأسر المنتجة بقيمة إجمالية تصل إلى 424 ألف درهم. وقالت الجمعية، إنها افتتحت مسجدين بالصين يتسع الأول لـ 400 مصل وتصل تكلفته الإجمالية 500 ألف درهم، والثاني يتسع لـ 625 مصليا بتكلفة تصل إلى 772 ألف درهم، ويضمان حجرات للدروس. وقال أحمد مسمار أمين السر الجمعية الخيرية، إن الجمعية نجحت في أن يكون لها دور كبير في الجانب الإنساني والخيري على المستوى المحلي والخارجي، وأنها قامت بعمل برامج إنمائية وإنتاجية للأسر في عدد من الدول في أفريقيا وآسيا عن طريق بناء المدارس والمستوصفات والمساجد ودور رعاية الأيتام، والتعاون مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية المعتمدة من أجل الوصول إلى المحتاجين هناك وتقديم النوعية المناسبة من المساعدات. وأضاف، أن عدد المشاريع التي افتتحتها الجمعية في أثيوبيا بلغ 85 مشروعاً بقيمة مليون و363 ألف درهم ضمت دارا للأيتام، و8 مراكز لتحفيظ القرآن، و6 مستوصفات، وحفر 11 بئراً سطحية ً، وتقديم ماكينات خياطة وألبسة شرعية ومشاريع للأسر المنتجة. ولفت إلى أن الجمعية افتتحت مؤخراً مجمعا خيرياً وتعليمياً في الفلبين بتكلفة بلغت 700 ألف درهم ويضم المجمع الذي أطلق عليه اسم «فاطمة الزهراء» مسجدا يسع لأكثر من ألفي مصل، وأماكن للوضوء وحمامات وسكن الإمام، بالإضافة إلى مدرسة مؤثثة بها 8 فصول دراسية تخدم أبناء المنطقة المجاورة للمجمع. وقال مسمار، إن العام الماضي شهد إنجاز عدد من مشاريع الأسر المنتجة منها تقديم أكثر من 109 من ماكينات الخياطة بقيمة 80 ألف درهم في كل من الفلبين وغانا ومالي وكمبوديا وأوغندا وأثيوبيا والسودان، إضافة إلى تمليك الماشية، وتقديم معدات الصيد والمحاريث وآلات الزراعة ووقف للمزارع وخزانات المياه.