الاتحاد

الرياضي

11 جنسية تنعش سوق الانتقالات الشتوية في دوري المحترفين

شمل سوق الانتقالات الشتوية في دوري المحترفين 11 جنسية في صفقات اللاعبين الأجانب سواء الذين قدموا لأول مرة أو الذين تم تسجيلهم في كشوفات فرقهم من جديد للظهور في الدور الثاني للدوري·
وطالت صفقات أنديتنا أربع قارات بداية من الآسيوية خاصة بالنسبة للأندية التي تستعد للمشاركة في دوري أبطال آسيا واستجابة لقانون 3+1 الذي أصدره الاتحاد الآسيوي، ثم القارة الأفريقية والتي ساهمت بقدر كبير في تنشيط سوق الانتقالات بتسجيل سبعة لاعبين سواء من شمال القارة أو وسطها·
كما بقيت أنديتنا أيضاً وفية لسوق أميركا الجنوبية ممثلة في اللاعبين البرازيلين، حيث تم تسجيل ثلاثة جدد، إلى جانب صفقة وحيدة من أوروبا تمـــــثلت في تســـــجيل لاعب إيطالي في تجربة غير مسبوقة في أنديتنا·
ويذكر أن صفقات الأجانب توزعت بين الفرق الأولى والرديف حيث سعت بعض الأندية إلى استكمال نصيبها في التسجيل خاصة الفرق التي تمثل الدولة في المشاركات الخارجية أو التي تسعى إلى تصحيح وضعها في دوري المحترفين، وتحقيق انطلاقة جديدة·
وشاركت عشرة أندية في الصفقات الشتوية باستثناء العين والشباب اللذين لم يسجلا أي لاعب جديد سواء في الفريق الأول أو الرديف·
وبالعودة إلى الصفقات المسجلة في كشوفات اتحاد الكرة، نجد تنوع الأجانب واتجاه بوصلة التعاقدات إلى الكرة الأفريقية بشكل كبير، حيث يشهد دورينا ظهور سبعة لاعبين بداية من الدور الثانية هم المغربيان أمين الرباطي لاعب الوحدة ومحمد بالرابح لاعب عجمان والتونسي أنيس بوجلبان لاعب الخليج والسنغالي ماتار كولي لاعب الوحدة والإيفواري توني لاعب الجزيرة والجابوني جان لاعب الخليج والتوجولي محمد قادر توري لاعب الظفرة·
كما ساهمت السوق الآسيوية في تحريك الصفقات واستقدام نخبة من اللاعبين الجدد خاصة في فرق الرديف حيث سجلنا انضمام أربعة عراقيين إلى أنديتنا هم: محمد علي كريم إلى الجزيرة وعلي صلاح هاشم إلى الوحدة وحسين علاء إلى الشــــارقة، كما سجل نادي الظفرة اللاعب الأردني عدي يوسف الصيفي إلى صفوفه وإبراهيم كامل إبراهيم إلى نادي النصر·
أما على مستوى اللاعبين الإيرانيين فلم نسجل أي جديد باستثناء إعادة نادي النصر تسجيل لاعبه الإيراني مهرزاد معدنجي إلى قائمة الفريق الأول، ولم يشهد سوق الانتقالات الشتوية حركة كبيرة على مستوى الصفقات التي تعودنا بها من أميركا الجنوبية، حيث اكتفت انديتنا بتسجيل ثلاثة برازيليين جدد هم: كلاوديو بنادي النصر واوزفالدو بنادي الأهلي وبرونو بنادي الشعب، وذلك في تراجع واضح نحو هذه المدرسة لأن السوق الشتوية لا تتناسب مع السوق البرازيلية بسب توقف الدوري عندهم وعدم جاهزية اللاعبين بدنياً للمشاركة في دورينا·
ويذكر أن عدداً من أنديتنا جلبت لاعبين من البرازيل، إلا انهم فشلوا في اجتياز الاختبارات الطبية والبدنية وعادوا من حيث أتوا مثل اللاعب فالدير لوكاس في تجربته مع نادي الشباب·
وأبرز جديد السوق الشتوية يتمثل في ظهور لاعب أوروبي في أنديتنا من خلال الصفقة التي عقدها نادي الوصل مع الإيطالي فابيو فيريماني في أول ظهور للاعب إيطالي في دورينا، وبذلك تكيفت أنديتنا حسب الظروف المتاحة في الانتقالات الشتوية وسعت للاستفادة من الأجانب الأكثر جاهزية في هذه المرحلة من الموسم الأمر الذي ساهم في تسجيل 11 جنسية في 16 صفقة·
سيطرة برازيلية في الدرجة الأولى
بالنسبة لسوق انتقالات اللاعبين الأجانب في الدرجة الأولى فقد شهد مشاركة تسع جنسيات، نصيب الأسد فيها للجنسية البرازيلية وهم: جوستافو دي سانتوس وماكسويل سانتوس سيلفا من نادي دبي وروديني توليدو كوستا لمســـــافي وماكوس بيريرا راموس من نادي الحمرية وكلودو الدو دي أوليفيرا من العربي وأدسون اروجوا داسيلفا من رأس الخيمة وجيفرسون سيلفا تيكيسيرا من نادي الفجيرة ودانتاس جيسيس ولنجتون من اتحاد كلباء·
كما نجـــــد لاعبين من كوت ديفــــوار وهما: موديـــــبو كاين ديارا من بني ياس ولايـــــبن تراوري ونيجـــــيريا، ولاعب واحد لبني ياس هو نواه أنوكـــــاشي، وفرنســـــيان هما خادم ضــــيوف من اتحـــــاد كلــــباء جواد الهاجــــري من الفجيرة، إلى جانب العــراقي حيدر عبودي حــــنتوش من نادي دبا الفجيرة والجـــــزائـــــري محـــــمد الأمـــــين عواد من حـــــتا والمغربي عبدالعزيز حمداني من دبا الحـــــصن والتونســـــي زيـــــاد عــــبدالهادي العـــــروسي من نادي الـــــذيد، والأردني حـــسونة يوسف حســــونة من نــادي دبي

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء