السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«صحة» تدعو مرضى السكري اتباع الإرشادات الطبية
«صحة» تدعو مرضى السكري اتباع الإرشادات الطبية
17 يونيو 2015 22:30
أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ضرورة اتباع مرضى السكري من «النوع الثاني» إرشادات الأطباء خلال شهر الصوم، مشيرة إلى إمكانية صوم مرضى السكري من هذا النوع إذا كانوا لا يتأثرون من مضاعفات الصيام وبعد أخذ جرعة الإنسولين وتعديل موعدها وفق نصيحة الأطباء أو المثقف الصحي. وذكرت «صحة» على حسابها على برنامج التواصل الاجتماعي «تويتر» أن مرضى السكري النوع الأول عادة لا ننصحهم بالصيام، إلا أن هناك بعض الاستثناءات، مضيفة أنه لا ينصح بصوم السيدات الحوامل من المصابات بسكر الحمل وخاصة اللواتي يعالجن بالإنسولين، كما لا ينصح بصيام مرضى السكري ممن يشعرون بانخفاض مستويات السكر بسبب تقدم المرض، أو بسبب تعودهم على معدلات منخفضة من السكر أو بسبب تناولهم بعض الأدوية، كما أوصت بضرورة الاستمرار في أخذ العلاجات الأخرى الخاصة بالضغط والكلوسترول والقلب. ووجهت «صحة» رسائل وتغريدات لنصح الجمهور، بضرورة اللجوء للطبيب لتقرير أي حالة يستقر عليها مريض السكري، علاوة على أهمية ضبط نسبة السكر في الدم وذلك عن طريق تنظيم الغذاء والالتزام بالحمية الغذائية وأداء التمرينات البدنية اليومية، وتعديل العلاج الدوائي وفق توجيهات الطبيب، علاوة على عدم الإفراط في تناول الأطعمة عند موعد الإفطار، وأخذ فترة راحة وقت الظهيرة (القيلولة)، والإكثار من شرب الماء مع استشارة الطبيب إذا كان المريض لديه مشكلات في القلب. وأكدت «صحة» في تغريداتها على «تويتر»، ضرورة اتباع نظام غذائي صحي من حيث تقسيم وجبات المرضى إلى وجبتين أساسيتين الإفطار والسحور ويتخللهما وجبة خفيفة بمنتصف الليل لضمان السعرات الحرارية المقررة من إخصائي التغذية، مشيرة إلى أنه لابد من التبكير في تناول الإفطار، وتأخير تناول وجبة السحور لتجنب انخفاض مستوى السكر أثناء الصيام. وأشارت «صحة» إلى ضرورة حرص المريض على تناول وجبات صحية من خلال الطهي بسلق الأطعمة أو شوائها وألا تكون وجبات بكميات كبيرة، لافتة بضرورة إعداد كل مريض قائمة بالأطعمة التي تزيد من مستويات السكر في الدم وتجنبها ومنها المربات والعسل وشراب الفاكهة المحلاة والحلويات. «دوائي في رمضان» إلى ذلك، قالت ميادة الطنيجي مديرة صيدلية العيادات الخارجية بمدينة الشيخ خليفة الطبية: «إننا ننصح المرضى عبر حملة «دوائي في رمضان» بتناول أدوية خلال شهر الصيام وفقا لتعليمات الطبيب مع مراعاة التواقيت التي لا تضطره الى إنهاء صيامه». وأضافت الطنيجي ننصح المرضى ونزودهم بجدول يوضح المواعيد الملائمة لأخذ الأدوية الموصوفه لهم، سواء كانت مواعيد الدواء 3 مرات في اليوم أو مرتين أو حتى مرة في اليوم». وأشارت الطنيجي إلى أنه إذا كانت الجرعة المطلوبة مرتين في اليوم فيمكن للمريض أخذ الجرعة الأولى عند الأفطار والجرعة الثانيه عند السحور، وإذا كان على المريض أخذ ثلاث جرعات من الدواء يجب أخذ الجرعة الأولى مع موعد الافطار- إما قبل أو بعض الوجبة حسب الارشادات المرفقة مع الدواء - والجرعة الثانية تكون عند منتصف الليل والجرعة الثالثه عند السحور، إما قبل أو بعد الأكل حسب الارشادات المرفقه مع الدواء. ونصحت الطنيجي المرضى إذا وجدوا أية صعوبات في اخذ الدواء ثلاث مرات أو أكثر في اليوم، فعليهم استشارة الطبيب المختص لتعديل الجرعة بما يتناسب مع حالته الصحية مع مراعاة أهمية الرجوع اليه في حالة الشعور بأية أعراض سلبية من تأثير الصيام. تغيير العادات الغذائية وقالت الدكتورة أنيتا غوبتا خبيرة التغذية بمستشفى برجيل في أبوظبي: «إن التغيير في العادات الغذائية وعادات النوم أثناء الصوم يمكن أن تضع جسمك تحت الضغط، ويجب تحديد برنامجاً غذائياً قبل موعد الصوم، لضمان حصول جسمك على المواد الغذائية والماء والراحة التي يحتاجها». وأضافت أنه تعتبر وجبة السحور من الوجبات المهمة، ويجب تجنب الإفراط في الطعام، كما أن تناول الطعام الدسم قبل النوم قد يزيد من الضغط على جسمك، مشيرة إلى أهمية تناول الأطعمة التي تحتوي على مزيج من الكربوهيدرات والبروتينات كالخضار والفواكه وشرب كميات كافية من الماء. وأكدت الدكتورة ديبا نير الممارسة العامة بمستشفى برجيل بأبوظبي: «أنه خلال الفترة التي تكون فيها درجة الحرارة في أعلى معدلاتها في اليوم، وينصح ببقاء المريض في مكان بارد (في الداخل أو في تحت الظل في الخارج) والتخفيف من ممارسة التمارين البدنية وضرورة أخذ استراحة في حال تتطلب الأمر». ونصحت الدكتورة ديبا بممارسة التمارين الخفيفة بين 15-20 دقيقة في اليوم كالمشي، فهي أفضل رياضة وتتم ممارستها في ساعات المساء، حيث تساعد على إنقاص وزنك والحفاظ على صحتك. وأوضحت أنه من الأفضل لكل صائم أن يحدد قائمة بأصناف الطعام الصحية لتجنب تعرضه للمشاكل كالإمساك والحموضة وحصى الكلى والخمول والجفاف والتشجنات العضلية والصداع، وانخفاض مستوى السكر في الدم، أو المشاكل الصحية التي تحدث عادة في رمضان. نصائح أطباء التقت «الاتحاد» عدداً من الأطباء لنقل النصائح الطبية للاستفادة من الصوم، حيث يعتبر شهر رمضان الفضيل من الأشهر التي تقوم العائلات فيها بإعداد الأطعمة التقليدية المفضلة لديها، والاجتماع سوية مع والأقارب والأصدقاء على مائدة الإفطار. وقال الدكتور شريف بكير، استشاري أمراض القلب في مدينة الشيخ خليفة الطبية: «إن مرض ضغط الدم ليس له أعراض، حيث إن الشخص يمكن أن يكون مصاباً بضغط الدم من دون أن يعلم، وبالتالي يجب أن يتنبه الصائم باتباع نمط غذائي صحي في شهر رمضان». وأضاف أن مرضى الضغط عليهم التزام الدواء في الموعد الذي يحدده له الأطباء المتابعون لحالتهم، مشيراً إلى أن دواء الضغط وأمراض القلب والكلويسترول يأخذها المرضى مرة واحدة في اليوم، وبالتالي يمكن تعديل الموعد في حال الصوم. ونصح الدكتور بكير المرضى بضرورة زيارة الأطباء في رمضان لمتابعة حالاتهم المرضية، علاوة على الاهتمام بالسوائل في الساعات بين الإفطار والسحور، وعدم تناول وجبات بكميات كبيرة، بل من الأفضل توزيع الوجبات على ساعات الليل. وأشار إلى أن ممارسة الرياضة مهمة خلال شهر رمضان في الليل، ومن الأفضل أن تكون رياضة خفيفة مثل المشي والجري، للاستفادة من فرصة تخفيف الوزن الزائد الذي يتسبب في العديد من الأمراض، منها الضغط والقلب والكوليسترول.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©