الاتحاد

أخيرة

الشعاب المرجانية بالكاريبي.. قد تختفي

تواجه غالبية الشعاب المرجانية في بحر الكاريبي خطر الاندثار في غضون 20 عاماً بسبب الصيد المفرط خصوصاً للأسماك الببغائية آكلة الطحالب التي تجتاح المرجان، وكذلك اختفاء توتياء البحر على ما ذكرت الأمم المتحدة والاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، وجاء في دراسة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة أن المنطقة هذه لم تعد تضم إلا سدس الشعاب المرجانية التي كانت تضمها في الأساس. وأوضحت الدراسة أن اكثر من 50 % من المساحة التي تحوي الشعاب المرجانية في الكاريبي فقدت منذ سبعينيات القرن الماضي.
وقال الخبراء، إن الشعاب المرجانية في الكاريبي سجلت خسائر فادحة منذ مطلع الثمانينيات بسبب الزيادة الكبيرة في النمو السكاني والصيد المفرط، وتلوث السواحل.
ولطالما اعتبر التغير المناخي لفترة طويلة المسؤول الرئيس عن تراجع الشعاب المرجانية، ولا يزال هذا العامل يشكل تهديداً خطراً، لأنه يسهم في ارتفاع حموضة المحيطات وابيضاض المرجان، الأمر الذي يؤدي إلى تباطؤ نموها وتوقفه، إلا أنه لم يعد العامل الرئيس بالنسبة للخبراء.
وتظهر الدراسة في الواقع أن الاختفاء شبه الكامل للأسماك الببغائية التي تقع ضحية الصيد المفرط منذ عقود، فضلاً عن توتياء البحر التي نفقت بأعداد كبيرة عام 1983. (جنيف - أ ف ب)

اقرأ أيضا