الاتحاد

الرياضي

شيرر يلعب 14 ثانية في مهرجان تكريمه


أسدل الستار على تاريخ أحد أنجح المهاجمين في كرة القدم الإنجليزية باستاد سانت جيمس بارك·جاءت اللحظة التي كان مشجعو نيوكاسل يونايتد يخشونها عندما ودع نجمهم الان شيرر الملاعب في مباراة تكريمه التي جرت بين نيوكاسل وفريق سيلتيك الاسكتلندي·وقرر شيرر (35 عاما) كابتن المنتخب الإنجليزي السابق الاعتزال بعد عشرة أعوام تألق فيها بسبب إصابة في الركبة·وتدفق أكثر من 50 ألف مشجع على الاستاد لتحية شيرر الذي قال إن إيرادات مباراة تكريمه ستخصص لعدد من المؤسسات الخيرية·ورافق شيرر الذي يتوقع كثير من النقاد الرياضيين أن يصبح مديراً فنياً لنيوكاسل في المستقبل ابناءه الثلاثة الصغار·وبسبب الإصابة لم يتمكن شيرر من اللعب إلا 14 ثانية فقط بعد انطلاق المباراة وخرج وهو يعرج·وعاد شيرر للملعب في الوقت المحتسب بدل الضائع من المباراة وكانت النتيجة 2-2 ومع آخر لعبة في المباراة تمكن شيرر من تسجيل هدف لنيوكاسل من ركلة جزاء وسط تشجيع كبير·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة