الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
القضاء يوقف شطب مبارك وزوجته من ذاكرة مصر
القضاء يوقف شطب مبارك وزوجته من ذاكرة مصر
18 يونيو 2011 23:50
قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة أمس بوقف تنفيذ الحكم الصادر عنها في شهر أبريل الماضي برفع اسم الرئيس المصري السابق حسني مبارك وزوجته سوزان ثابت عن كافة المنشآت العامة والميادين والشوارع والمكتبات لحين الفصل بصورة نهائية في موضوع القضية من جانب محكمة الاستئناف يوم “الأربعاء” القادم. وكان محامون ومؤيدون للرئيس المصري السابق قد طعنوا بالاستئناف على حكم رفع أسماء آل مبارك عن المنشآت والميادين والمكتبات العامة، كما تقدموا باستشكال قضائي أمام ذات المحكمة التي أصدرت الحكم لوقف تنفيذ الحكم لحين البت في موضوع القضية بالكامل من جانب محكمة الاستئناف. وكان أحد المحامين قد أقام الدعوى الأصلية طالباً فيها رفع اسم الرئيس السابق حسني مبارك من كافة الميادين والشوارع الرئيسية والمكتبات وكافة المنشآت العامة، استناداً إلى ما كشفت عنه تحقيقات الجهات القضائية من وقائع فساد بحق مبارك وأسرته وكبار مسؤولي الدولة السابقين الذين عينهم مبارك، فأصدرت المحكمة حكما في أبريل الماضي يقضي برفع اسماء مبارك وزوجته عن كافة المنشآت. وأيدت محكمة جنايات القاهرة في جلستها أمس قرار جهاز الكسب غير المشروع بالتحفظ على أموال وممتلكات الدكتور زكريا عزمي الرئيس السابق لديوان رئاسة الجمهورية، في ضوء ما كشفت عنه تقارير وتحريات الجهات الرقابية من تضخم ثروته بشكل كبير بصورة لا تتناسب مع مصادر دخله المشروعة على نحو يشير إلى استغلاله لنفوذ منصبه في تحقيق كسب غير مشروع. وقررت محكمة جنايات القاهرة أمس في ختام أولى جلسات محاكمة المهندس أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري السابق في قضية اتهامه بإهدار المال العام والاضرار العمدي به من خلال شراء أعمال درامية بأسعار تزيد على قيمتها الحقيقية لعرضها على التلفزيون المصري، التأجيل لجلسة 18 يوليو المقبل للاطلاع من جانب الدفاع عن الشيخ. وقد أودع الشيخ قفص الاتهام وقامت النيابة العامة بتلاوة أمر الإحالة الذي تضمن قيام المتهم بإهدار المال العام وتربيح الغير دون وجه حق عن طريق شراء مسلسلات وأعمال فنية لعرضها على مجموعة قنوات النيل المتخصصة بأسعار مغال فيها، ودون عرضها على اللجان المُشكلة خصيصاً للبت في مثل هذه الأمور. الجيش يحبط محاولة محتجين اقتحام مقر هيئة قناة السويس القاهرة (الاتحاد) - أحبطت القوات المسلحة المصرية أمس محاولة عمال شركات هيئة قناة السويس اقتحام المبنى الرئيسي للهيئة بمدينة الإسماعيلية احتجاجاً على عدم صرف رئيس الهيئة للزيادات المالية التي أعلنها خلال شهر أبريل الماضي. وطالب العمال المتظاهرون بضرورة تدخل المجلس العسكري لإقالة احمد فاضل رئيس هيئة قناة السويس من منصبه لإخلاله بوعوده، وردد المتظاهرون الذين قارب عددهم ألفي عامل هتافات معادية لرئيس الهيئة منها “يا بحار يا بحار بكره تحصل الطيار” في إشارة للرئيس المصري السابق حسني مبارك. ولم تتأثر حركة الملاحة بالمجرى الملاحي لقناة السويس بإضراب العمال حيث عبرت القناة أمس 60 سفينة متنوعة بحمولات بلغ إجماليها 3 ملايين و63 ألف طن ضمن القوافل العابرة للقناة شمالاً وجنوباً. وكان عمال الشركات السبع التابعة لهيئة قناة السويس قد دخلوا في إضراب مفتوح منذ “الاربعاء” الماضي احتجاجاً على عدم صرف الزيادات المالية التي قررتها هيئة قناة السويس لهم خلال لقاء ممثلي النقابات العمالية وأحمد فاضل رئيس الهيئة وأحمد البرعي وزير القوى العاملة خلال شهر أبريل الماضي.
المصدر: القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©