الاتحاد

عربي ودولي

اليابان تحيي ذكرى استسلامها في الحرب العالمية الثانية

أحيت اليابان، اليوم الأربعاء، الذكرى السنوية الثالثة والسبعين لاستسلامها في الحرب العالمية الثانية.

وبهذه المناسبة، أرسل رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي هبة إلى ضريح مثير للجدل مرتبط بالحرب في العاصمة طوكيو.
ومن المقرر أن يمتنع آبي عن زيارة ضريح ياسوكوني الذي أقيم تكريماً لـ2,5 مليون من قتلى الحرب، ومن بينهم مجرمو حرب مدانون من الحرب العالمية الثانية، على الرغم من أن زيارة العشرات من نواب البرلمان للضريح.

خلال خمس سنوات ونصف في السلطة، زار آبي الموقع مرة واحدة في ديسمبر 2013 في ذكرى عودته إلى رئاسة الحكومة. لكن زيارته تلك لم تثر استياء سيول وبكين فقط، بل الحكومة الأميركية أيضاً التي عبرت آنذاك عن خيبة أملها.
تثير زيارات الزعماء السياسيين اليابانيين للضريح غضباً في الدول المجاورة، وخاصة الصين وكوريا الجنوبية، التي تعتبر ذلك تمجيداً "للعدوان الياباني" في زمن الحرب.
في الوقت نفسه، شارك آلاف الأشخاص، بمن فيهم الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو ورئيس الوزراء، في الحدث السنوي لتأبين أكثر من 3 ملايين ياباني قتلوا في الصراع.

وقال الامبراطور "آمل جدياً، وأنا أفكر في ماضينا وأشعر بالندم العميق، ألا تتكرر ويلات الحرب على الإطلاق".
وكانت اليابان قد خاضت الحرب العالمية، باسم والده، الامبراطور هيروهيتو.
وشارك أكثر من ستة آلاف شخص، من بينهم العائلات الثكلى في الفاعليات لإحياء ذكرى أكثر من ثلاثة ملايين ياباني، لقوا حتفهم في الحرب.
وقال الامبراطور "جنباً إلى جنب مع شعبنا، أقدم الان تحيتي القلبية لجميع هؤلاء الذين فقدوا أرواحهم في الحرب، سواء في ساحات القتال أو أي مكان آخر، وأصلي من أجل السلام العالمي ومن أجل التنمية المستمرة لبلدنا".

وموقع ياسوكوني يخلد ذكرى 2,5 مليون جندي وشخص عملوا للجيش الياباني وقتلوا من أجل امبراطورية اليابان منذ بداية عصر ميجي (1869 م) حتى نهاية الحرب العالمية الثانية (1945 م).
لكن منذ 1978، أدرجت في سجلات الموقع أسماء يابانيين أدينوا كمجرمي حرب من قبل الحلفاء بعد الاستسلام الذي فرض على اليابان على إثر القصف النووي الأميركي لمدينتي هيروشيما (06 أغسطس 1945) وناغازاكي (09 أغسطس 1945)، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 210 آلاف شخص.
وهذه هي المرة الأخيرة التي سيحضر فيها الإمبراطور أكيهيتو مراسم إحياء تلك الذكرى، حيث سيتخلى عن العرش في سن الـ 85 في أبريل القادم، وهو أول تنازل عن العرش منذ حوالي 200 عام في اليابان.

اقرأ أيضا

قوات "قسد" تتوقع استكمال إجلاء المدنيين من آخر جيب لـ"داعش" اليوم