الاتحاد

كرة قدم

الأهلي يغرد بـ «القمة 111» والزمالك يقيل «ميدو»

مؤمن زكريا في صراع على الكرة مع معروف يوسف (من المصدر)

مؤمن زكريا في صراع على الكرة مع معروف يوسف (من المصدر)

القاهرة (أ ف ب)

حسم الأهلي القمة رقم 111 مع غريمه التقليدي الزمالك 2 - صفر، على ملعب برج العرب في ختام المرحلة السابعة عشرة والأخيرة من الدور الأول للدوري المصري لكرة القدم.
وسجل الجابوني مالك إيفونا (57) وعمرو جمال (89) الهدفين فارتفع رصيد الأهلي إلى 38 نقطة، موسعا الفارق إلى 7 نقاط بينه وبين بطل الموسم الماضي، فقرر مجلس إدارة الأخير إقالة المدير الفني أحمد حسام «ميدو»، فيما يعقد مجلس إدارة الأهلي اجتماعاً مع زيرو لإقناعه بالاستمرار مديراً فنياً بعدما تولى المهمة بشكل مؤقت عقب رحيل البرتغالي بيسيرو.
وحقق الأهلي الفوز رقم 40 على الزمالك مقابل 25 خسارة و46 تعادلا، وسجل الهدف رقم 137 مقابل 98 هدفاً في مرماه.
وكانت البداية هجومية من طرف الزمالك فامتلك لاعبوه زمام الأمور في منطقة وسط الملعب، واجبروا الأهلي على التراجع، وشكلوا خطورة مباشرة عبر تسديدة قوية من النيجيري معروف يوسف مرت بجوار القائم الأيسر للحارس شريف إكرامي.
ودخل لاعبو الأهلي أجواء المباراة بشكل تدريجي، وانطلق مؤمن زكريا بمجهود فردي من وسط الملعب واطلق تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لحارس الزمالك أحمد الشناوي، تلتها فرصة حقيقية للمنفرد صبري رحيل الذي وضع الكرة فوق العارضة بشكل غريب، ثم تسديدة مباغتة من أحمد فتحي حولها الشناوي بصعوبة إلى ركنية. وتحولت السيطرة إلى الأهلي، وشكلت تمريرات حسام غالي وعبد الله السعيد خطورة حقيقية على الجبهة اليسرى للزمالك، لكن عدم دقة تمريرات أحمد فتحي تسببت في تعطيل معظم الهجمات. وأعلن إيفونا عن نفسه لأول مرة في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، حين تسلم كرة من وسط الملعب ومرر بينية رائعة للمنفرد مؤمن زكريا الذي تباطأ في تسديدها فحولها معروف يوسف إلى ركنية. وانطلق الشوط الثاني كما الأول، وكثف لاعبو الزمالك نشاطهم في منطقة الوسط، لكنهم ارغموا على التراجع إلى المناطق الدفاعية أمام الاندفاع الهجومي للأهلي.
وكافأ إيفونا المدير الفني عبد العزيز عبد الشافي، الذي منحه فرصة اللعب أساسياً بعد ابتعاده لفترة قاربت الشهر بداعي الإصابة، وسجل الهدف الأول بعد أن قام بسباق ماراثوني مع 3 لاعبين من منتصف الملعب وراوغ علي جبر وسددها في الزاوية اليسرى.
واهدر إيفونا فرصة لا تعوض عندما سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن، ثم خرج مصابا وترك مكانه لعمرو جمال الذي سجل الهدف الثاني بعد تمريرة من رمضان صبحي وتسديدة صاروخية على يسار الشناوي الذي اكتفى بمشاهدتها في المرمى.
من جانبه، أكد عبد العزيز عبد الشافي المدير الفني لفريق الأهلي، أن فريقه استحق الفوز بالقمة 111.
وأوضح زيزو في تصريحات صحفية عقب المباراة أن فريقه قدم مباراة كبيرة وأداءً مميزاً واستحق الفوز، مشيراً إلى أن كفاح اللاعبين هو أهم مكاسب هذه القمة.
وقال المدير الفني للأهلي: «لا اهتم كثيرا بمسألة استمراري على رأس الجهاز الفني للأهلي، من عدمه، والأهم بالنسبة لي هو استمرار الفريق الأحمر في الفوز بجميع مبارياته وحصد درع الدوري بعد فقدانه الموسم الماضي».
فيما أكد أحمد حسام «ميدو» المدير الفني لفريق الزمالك، أن الخسارة أمام الأهلي بهدفين مؤسفة للغاية، خاصة وأن الهدف الأول جاء من خطأ دفاعي فادح وساذج.
وأوضح ميدو في تصريحات صحفية، أن هناك بعض لاعبي الفريق تهربوا من المشاركة في مباراة القمة ورفضوا التواجد فيها وهو أمر مؤسف للغاية.
وقال: «الفريق قدم مباراة قوية للغاية أمام الأهلي ولكن في المقابل نجح الأهلي في حسم نتيجة المباراة لصالحه من أخطاء دفاعية واضحة».
أشار ميدو إلى أن لاعبي الزمالك استهتروا بالمباراة، بسبب شعورهم بأن الجهاز الفني غير مستمر في منصبه بقرار من مجلس الإدارة، مما جعلهم يتهربون من تحمل المسؤولية في النهاية وتلقوا الهزيمة.

اقرأ أيضا