الاتحاد

الرئيسية

سر النجاح ومفتاح السعادة

جانب من مدينة أبوظبي (الاتحاد)

جانب من مدينة أبوظبي (الاتحاد)

التنمية الاقتصادية هي قاطرة التطور الحضاري والاستقرار الاجتماعي والمكانة الدولية الرفيعة. هذه بالتحديد هي معادلة التفوق المبهر، وسر النجاح الاستثنائي في الإمارات، وقد طبقتها مختلف أجهزة الدولة بدأب وإصرار على مدار سنوات، بشهادة تقارير ومؤشرات جهات عالمية معتبرة، ظلت تعطي الإمارات دوماً مراتب متقدمة للغاية، حتى بين أفضل وأقوى اقتصادات العالم.
وتصدر الدولة المرتبة الأولى بين دول الشرق ?الأوسط ?وشمال ?أفريقيا كأفضل اقتصاد تنافسي، وفق تقرير التنافسية في العالم العربي لعام 2018، الصادر أمس، هو شهادة جديدة، تؤكد مواصلة الإمارات مسيرة النجاح والازدهار، وفق رؤية القيادة الحكيمة التي تطمح دوماً إلى المركز الأول في مختلف المجالات، باعتبار التفوق والريادة مصدراً للسعادة والرخاء للأفراد والمجتمع ككل.
وتميز اقتصاد الإمارات، من حيث التنافسية، مهم للغاية، لأنه مؤشر على أن المجتمع ككل بشقيه-الحكومة بأجهزتها وهيئاتها، والقطاع الخاص بمؤسساته- يعمل بكل كفاءة. وهو يعني أيضاً، أن القطاعات الأساسية الأخرى بالدولة، مثل التعليم والبنية التحتية والبنية الرقمية ومنظومة القوانين والتشريعات تعمل هي الأخرى بالكفاءة ذاتها.

الاتحاد

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يزور معرض "جلفود 2019 "