الاتحاد

عربي ودولي

اتهام جونسون بشأن قضية «تضارب مصالح»

بوريس جونسون

بوريس جونسون

نفت سيدة أعمال في صلب اتهامات بتضارب مصالح ضد رئيس الوزراء البريطاني، اليوم الاثنين، بأنها تلقت معاملة خاصة من قبل بوريس جونسون.

وقالت جنيفر أركوري، في حديث لقناة «أي تي في» البريطانية، إن «بوريس لم يعاملني أبداً معاملة خاصة».

وجونسون، الذي نفى على الدوام ارتكابه أي مخالفات، متهم بتضارب المصالح لأن جنيفر أركوري استفادت من منح مالية وشاركت في زيارات رسمية عندما كان رئيس بلدية لندن بين عامي 2008 و2016.

اقرأ أيضاً... جونسون: سأتوصل لاتفاق وسنخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر

وقبل أسبوع، أحالت السلطات البريطانية بوريس جونسون إلى الهيئة الرقابية التابعة للشرطة لتقرر ما إذا كان يجب فتح تحقيق جنائي، وذلك بسبب صفقة رعاية تعود إلى 2013 بقيمة 10 آلاف جنيه إسترليني (11200 يورو)، وأخرى في 2014 بقيمة 1500 جنيه إسترليني (1700 يورو) استفادت منهما شركة أركوري «إينوتك».

وقد تلقت أركوري أيضاً 15000 جنيه إسترليني (17 ألف يورو) من الأموال العامة في 2014، في إطار برنامج لتشجيع مقاولين أجانب على تأسيس شركات في بريطانيا، ونجحت في الحصول في العام نفسه، على 100 ألف جنيه إسترليني (112 ألف يورو) من الأموال المخصصة للشركات البريطانية.

اقرأ أيضا

تكليف بيني جانتس بتشكيل حكومة إسرائيلية