الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«التنمية الأسرية» تطلق فعاليات «قيظ ويانا» الأسبوع المقبل
«التنمية الأسرية» تطلق فعاليات «قيظ ويانا» الأسبوع المقبل
18 يونيو 2011 23:37
تبدأ مؤسسة التنمية الأسرية في 26 من الشهر الجاري فعاليات الملتقى الصيفي الثاني 2011، ولمدة ثلاثة أسابيع تحت عنوان «قيظ ويانا»، وذلك لتعزيز مفهوم التلاحم الاجتماعي لدى أفراد الأسرة والمجتمع، وغرس وتعميق القيم والهوية الوطنية لدى الأطفال والشباب. ويبدأ اليوم ولمدة خمسة أيام تسجيل الأطفال لفعاليات الملتقى التي تستهدف مواطني دولة الإمارات، ومواطني دول مجلس التعاون من الفئة العمرية من 6 – 13 سنة. وتنظم مؤسسة التنمية الأسرية الملتقى تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة، وفق الخطة الاستراتيجية ورؤية ومهمة مؤسسة التنمية الأسرية التي تركز على تأصيل القيم الاجتماعية وغرس التقاليد العربية الأصيلة للمساهمة في إعداد أسره واعية ومجتمع متماسك، من خلال تنفيذ البرامج المتخصصة في تنشئة ووقاية ورعاية الطفل وإعداده للمستقبل والعمل في إمارة أبوظبي وتعزيز مكانة المرأة لتمكينها من الإسهام الفاعل في التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وأوضحت مؤسسة التنمية الأسرية أنها تسعى من خلال تنظيمها للملتقى الصيفي إلى تأصيل الشعور بأهمية التراث الشعبي المعنوي والمادي في الأوساط الشبابية وربطهم بأصالتهم، والارتقاء بفكر المشاركين نحو أهمية المساهمة في خدمة المجتمع، واكتشاف المواهب لدى الشباب والعمل على تنميتها وتطويرها. ويهدف الملتقى الصيفي إلى تعريف المشاركين بطرق جديدة لكيفية استثمار الأوقات بما يعود عليهم وعلى مجتمعهم بالنفع والفائدة، ودمج ذوي الإعاقات والأيتام والقصر ليساهموا بفعالية في تنمية المجتمع، ودعم أنماط الحياة الصحية بين أفراد الأسرة. كما تتمثل في توفير الدعم المتكامل والشامل للمسنين وتعزيز صلة الأبناء بهم وتوعية الأسر بالمتطلبات والاحتياجات النفسية والصحية والاجتماعية والاقتصادية للمراحل العمرية المتقدمة بما يضمن اندماجهم في المجتمع مع فئات عمرية مختلفة، وتوفير حياة كريمة وآمنة لهم، وتأصيل القيم الاجتماعية والتراثية الإيجابية للأطفال اليافعين والشباب وتنمية مهاراتهم. ويبدأ الملتقى الصيفي الثاني «قيظ ويانا» يوم 26 يونيو الجاري وحتى 14 يوليو المقبل في مراكز مؤسسة التنمية الأسرية في المنطقة الغربية والمتمثلة بمراكز غياثي، مدينة زايد، المرفأ، السلع ودلما. وفي المنطقة الشرقية تتمثل في مراكز العين، الهير، رماح، الشويب وسويحان. وفي المنطقة الوسطى وتتمثل في مراكز أبوظبي، بوابة أبوظبي، الوثبة ومركز الشريعة. وأوضحت المؤسسة أن الفعاليات الموجهة للأطفال من عمر 6 – 13 سنة، تتمثل في مجموعة دورات أبرزها: صحتي في لياقتي، نادي اقرأ، بيدي أبدع، عالمنا الصغير لتعزيز قيم المحافظة على البيئة، دورة براعم لغرس القيم والأخلاق الحميدة لدى المشاركين، دورة عدستي الصغيرة لإكساب المشاركين مهارات التصوير، دورة تصميم الجرافيك، دورة مطبخي الصغير لتعليم فنون الطبخ، ودورة مهارات التفكير الإبداعي، ومسرح العرائس، ومسرح حر «أنا وعائلتي» لتدريب الأطفال علي الرسم وتعويدهم علي التذوق الفني. تتمثل الفعاليات الموجهة للفتيات والشباب من (14-18 سنة) في كافة مراكز المؤسسة في ورشات عمل ثقافية يومية مثل ورشة عدسة العائلة، ورشة عمل الكب كيك، ورشة إبداعات تراثية، ورشة المصمم المبدع، ورشة سينما الأسرة. وفي الجانب الاجتماعي تم إعداد الكثير من الدورات الاجتماعية التي تكسب الشباب والفتيات المعلومات والمهارات التي تلزمهم لبناء أنفسهم ولمواجهة مهام ومسؤوليات الحياة الأسرية واتخاذ القرارات السليمة، التي تتمحور في الدورات التالية دورة فن إدارة المشاعر، دورة الخطوات الأولى للنجاح، دورة التفكير الإبداعي، دورة استراتيجية تطوير الذات ودورة كيف تكون شخصية ايجابية ناجحة؟ بالإضافة إلى تنظيم محاضرات في إطار الملتقى تتناول سمات قائد المستقبل، جواهر الإبداع، الصداقة الحقيقية، وفي الذكاء العاطفي، والتواصل مع الآخرين، ومهارات اتخاذ القرار. وضمن الملتقى هناك برنامج تنظمه المؤسسة، بعنوان «سفير الدار» سيتم من خلاله ربط المشاركين برؤية حكومة أبوظبي وأهمية عالمية التعامل للمساهمة في تحقيق الرؤية، وإعداد المواطن القادر على التعاطي مع متطلبات العصر الحديث (عصر العولمة) وفهم مكانة الإمارات دولياً، إضافة إلى تعميق المعرفة وتنمية المهارات لدى المشاركين في ممارسة وتطبيق الاتيكيت في مجال العمل الوظيفي، وإكساب المشاركين المهارات اللازمة في مجال الاتيكيت الاجتماعي وتنمية مهاراتهم لتطبيق الاتيكيت في حياتهم الاجتماعية. وإلى جانب ما سلف سيتم في إطار الملتقى تنظيم دورات رياضية في الكاراتيه، الأوروبيك، الشطرنج، كما سيتم تنظيم برامج اجتماعية موجهة للسيدات والرجال في مراكز المؤسسة ممثلة في محاضرة فن التعامل الأسري لتثقيف الآباء حول كيفية التعامل مع الأبناء للوصول إلى أسرة مستقرة، ومساعدة الأسرة على خلق الجو الأسري المناسب الذي يسوده الاستقرار بين الآباء والأبناء، وبناء حياة أسرية سعيدة، ومحاضرة بعنوان سعادتي في ذاتي، وفي كيفية تنظيم المناسبات، وفي التعامل مع الخدم والحد من المشاكل المقرونة بهم. وأفادت المؤسسة بأن هناك برامج وفعاليات يتم تنظيمها بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ومجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومراكز التعليم المستمر التابعة لجامعة الإمارات. وتكمن الأولويات الاستراتيجية المرتبطة بالملتقى الصيفي 2011، في تعزيز قيم التلاحم والترابط والتواصل بين أفراد الأسرة، ودعم نظام الأسرة السليمة المبني على الاحترام وتكامل الأدوار والاستقرار الأسري، وتأكيد مفاهيم الانتماء للهوية الوطنية، إضافة إلى دعم أنماط الحياة الصحية للأسرة وتعزيز الوقاية الصحية، وتشجيع اللياقة البدنية وثقافة الاستدامة البيئية ومفاهيم الترشيد ومعالجة المعوقات الاجتماعية.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©