المهدي الحداد (الرباط)

حطم الدوري المغربي أرقامه القياسية في الاستعانة بالمدربين الأجانب هذا الموسم، حيث وجد عدد كبير من المديرين الفنيين الأفارقة والأوروبيين على رؤوس الفرق المحلية، بعدما تواصل مسلسل الاستنجاد بالخبرات الخارجية، مع تراجع الثقة في المدربين المحليين، وتفعيل قانون الاتحاد المغربي المتشدد في منع قيادة فريقين في موسم واحد، إضافة إلى الرغبة في الاستفادة من التجارب الأجنبية لمدربين أصحاب سير ذاتية محترمة، سواء أولئك الذين سبقوا وأن دربوا في المغرب، أو الذين يخوضون المغامرة لأول مرة.
وبات المدربون الأجانب يشرفون على نصف عدد أندية الدوري المحلي أي 8 فرق من أصل 16، بعدما تولي الإسباني بيدرو بنعلي تدريب اتحاد طنجة خلفاً للمدرب المغربي المستقيل هشام الدميعي، لتصبح الكفة متعادلة بين المحليين والأجانب في ظاهرة تعزز التراجع المحلي على صعيد الإدارة الفنية، عقب تراجع أسهم الكثيرين ونهاية جيل مخضرم من المدربين تقدموا في السن ليخرجوا من عداد المطلوبين في الساحة، بينما لا تملك فئة كبيرة من العناصر الشابة والصاعدة الرخصة «A» للكاف، التي تمنح المدربين حق الإشراف على أندية الدرجة الأولى.
وغزا مدربو شمال أفريقيا الدوري المغربي بقوة هذا الموسم، وصار عددهم 5 مديرين فنيين، إذ يقود الثنائي الجزائري عبدالحق بن شيخة وعبدالقادر عمراني فريقي مولودية وجدة والدفاع الحسني توالياً، بينما يعتبر التونسيون الأكثر حضوراً بوجود 3 أسماء يتقدمهم أحمد العجلاني بأولمبيك خريبكة، ومواطناه فريد شوشان مع يوسفية برشيد، ومنير شبيل مدرب سريع وادي زم، فيما اختار ممثلا جهة الشمال المغرب التطواني واتحاد طنجة التعاقد مع مدربين إسبانيين، هما أنخيل بياديرو وبيدرو بنعلي، في وقت يحضر فيه مدرب فرنسي وحيد على غير عادة المواسم السابقة، ويتعلق الأمر بسيباستيان ديسابر الملتحق حديثاً بقلعة الوداد البيضاوي.
وتقود الفرق الثمانية الأخرى أجهزة فنية محلية بعضها بصفة مؤقتة، في انتظار الحسم في هوية المدرب الرسمي خلال الأيام القليلة القادمة، كحالتي الفتح الرباطي مع مصطفى الخلفي، وحسنية أكادير رفقة مصطفى أوشريف، بينما يمسك بقية المدربين المغاربة بزمام الأمور جيداً في مقدمتهم جمال السلامي مع الرجاء البيضاوي، وطارق السكيتيوي صحبة نهضة بركان، وعبدالرحيم طاليب بمعية الجيش الملكي، إضافة إلى محمد الكيسر الذي سبق وأن رفضت إدارة أولمبيك أسفي استقالته أكثر من مرة، إلى جانب آخر الملتحقين محمد مديحي برجاء بني ملال وسعيد شيبا مع نهضة الزمامرة.