الاتحاد

الاقتصادي

أول ديسمبر.. بدء تطبيق الضريبة الانتقائية على أدوات التدخين الإلكترونية والمشروبات المحلاة

الهيئة الاتحادية للضرائب

الهيئة الاتحادية للضرائب

أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب عن بدء تطبيق الضريبة الانتقائية على أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية والسوائل المستخدمة فيها والمشروبات المحلاة اعتباراً من الأول من ديسمبر المقبل وذلك استناداً إلى قراري مجلس الوزراء ووزارة المالية الصادرين بهذا الخصوص.

وطالبت الهيئة جميع منتجي ومستوردي ومخزني أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية والسوائل المستخدمة فيها والمشروبات المحلاة المبادرة إلى التسجيل في النظام الإلكتروني للهيئة كخاضعين للضريبة الانتقائية في حال عدم تسجيلهم حتى الآن.. مشددة على ضرورة تسجيل جميع السلع الانتقائية التي يقومون بتوريدها في حال كانت مشمولة بقرار مجلس الوزراء.
وأكدت أن هذه الخطوة ستجنب جميع الأطراف المعنية أية عقبات في الاستيراد أو مخالفات قد تنتج عن التأخير في استكمال التسجيل.

وكانت دولة الإمارات بدأت بتطبيق الضريبة الانتقائية اعتباراً من بداية شهر أكتوبر 2017 على السلع ذات الضرر على الصحة العامة أو البيئة وذلك بهدف الحد من استهلاكها من جهة والمساهمة في الوقت ذاته بزيادة الإيرادات الحكومية التي تخصص لتغطية تكاليف الخدمات العامة ذات المنفعة العامة.
وتراوحت نسبة الضريبة الانتقائية وفقاً للقانون الذي صدر سابقاً بين 50 و100 في المائة على التبغ ومشتقاته ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

ويتجاوز عدد السلع التي تم حصرها وتخضع للضريبة الانتقائية 1700 سلعة، خلال أكتوبر من العام 2017 علماً بأن نسبة 60 في المائة منها مدرجة ضمن منتجات المشروبات الغازية، فيما نسبة 26 في المائة مصنفة ضمن قائمة التبغ ومشتقاته، ونحو 14 في المائة أُدرجت ضمن قائمة مشروبات الطاقة.
ومن المنتظر زيادة قائمة السلع التي ستشملها الضريبة مع تطبيقها على أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية والسوائل المستخدمة فيها.

اقرأ أيضاً... الضريبة الانتقائية تشمل المشروبات المحلاة و«التدخين الإلكتروني»

يشار إلى أن قرار التوسع في قائمة السلع التي ستشملها الضريبة الانتقائية يأتي منسجماً مع الجهود الحكومية لترسيخ أنماط الحياة الصحية لمجتمع دولة الإمارات وذلك من خلال الحد من الأمراض المرتبطة باستهلاك السلع الضارة بصحة الإنسان، وهو الهدف الذي يعد أحدى الركائز الأساسية في "رؤية الإمارات 2021" الرامية لأن تكون دولة الإمارات ضمن قائمة أفضل الدول على مستوى العالم .

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف بشأن الطلب العالمي