الاتحاد

الرئيسية

15 قتيلاً باشتباكات بين الأمن العراقي ومحتجين في بغداد

جانب من احتجاجات بغداد

جانب من احتجاجات بغداد

قالت الشرطة العراقية ومسعفون، اليوم الاثنين، إن اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين أسفرت عن مقتل 15 شخصاً على الأقل في حي مدينة الصدر بشرق بغداد الليلة الماضية، مما يرفع عدد قتلى أعمال العنف التي بدأت قبل نحو أسبوع إلى 110 على الأقل.

وأضاف الجيش في ساعة مبكرة من صباح اليوم، أنه سينسحب من الحي السكني مترامي الأطراف وسيسلم السيطرة للشرطة في مسعى على ما يبدو لتهدئة التوتر.

واشتعل فتيل الاحتجاجات في بغداد يوم الثلاثاء الماضي، مع تصاعد الغضب بسبب البطالة وسوء الخدمات وتفشي الفساد.

وامتدت الاضطرابات إلى عدد من مدن الجنوب.

وتمثل الأحداث أكبر تحد للأمن في العراق وهي الأكثر دموية منذ إعلانه النصر على تنظيم "داعش" الإرهابي عام 2017.

اقرأ أيضاً... رئيس وزراء العراق يبحث مع بومبيو الاحتجاجات الأخيرة

ووافقت الحكومة العراقية على حزمة إصلاحات منها، زيادة الإسكان المدعوم للفقراء ورواتب للعاطلين عن العمل وبرامج تدريب ومبادرات تمنح قروضاً للشباب.

وذكر التلفزيون الرسمي اليوم الاثنين أن السلطات قالت إنها ستحاسب أفراد الأمن الذين تصرفوا بطريقة خاطئة في مواجهتهم العنيفة للمحتجين. وتنفي وزارة الداخلية أن تكون القوات الحكومية قد أطلقت النار على المحتجين مباشرة.

اقرأ أيضا

دبي ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في العالم لعام 2020