الاتحاد

ألوان

طفلة إماراتية تؤلف 5 قصص مصورة

حفصة مع مجموعة من مؤلفاتها  (من المصدر)

حفصة مع مجموعة من مؤلفاتها (من المصدر)

أشرف جمعة (أبوظبي)

عاشت الطفلة الإماراتية حفصة سرور أجواءً خاصة مع الحكاية التي سكنتها منذ أن كانت في سن الرابعة، فتعلقت بسرد بعض التفاصيل التي تشاهدها في الحياة اليومية، وقررت في سن مبكرة أن تحول قطرات الخيال إلى حكايات كاملة، فأصدرت خمس قصص مصورة للأطفال مسكونة برحيق الكلمة البسيطة والتعبير المباشر، فهي تحاكي سنوات عمرها الثماني، وتحلم بأن تواصل الكتابة لتعبر عن ذاتها أولاً، ومن ثم تشارك كل أطفال العالم الأحلام.
رحلة الكلمات
وعن تجربتها في الكتابة، تقول حفصة: «أحب الرسم والتلوين، وأعيش طفولتي في أجواء عالمي المتخيل، إذ كان يحلو لي قبل دخول المدرسة بعد تقرأ لي أمي قصة لي أن أقول: بعد أن أتعلم القراءة والكتابة سأكتب، وعندما تحققت الرغبة أصبح هاجس القراءة يلاحقني في كل لحظة، وهاجس الكتابة يلح عليّ في أن أسجل أفكاري وخواطري على الورق الذي يغطي مكتبي الصغير، وبعد أن تنتهي رحلة الكلمات، أعرض ما كتبت على أمي التي تصحح لي وتدربني على تلافي الأخطاء والتركيز في ربط الأحداث ببعضها بعضاً حتى تعلمت أن أكتب بوعي، لكنني دائماً أستعين بوالدتي الكاتبة شيماء المرزوقي التي تحتضن موهبتي وتنميها وتحترم ما أطرح من أفكار ولا تتدخل في أثناء وضعي الإطار العام للقصص المصورة التي أكتبها للأطفال بروح الطفلة التواقة لتلوين الحلم، والغوص في تفاصيل سنوات البراءة، ومن ثم تشكيلها في محراب أسرة محبة للفن».
خطوة جديدة
وتذكر حفصة أنها شعرت بحفاوة من قبل مدرستها ومن بعض الهيئات التي اهتمت بموهبتها، خصوصاً أنها تقرأ القصص للأطفال في معارض الكتب، وفي ورش الكتابة، وتستمع أكثر عندما تسرد قصة جديدة- كتبتها- لولدها الذي يحتضن إبداعه، وهو يرى ثمرته الصغيرة تنمو في حدائق الكتابة، وتكبر وفي يدها قلم وأحلام ملونة وقصص لم تكتب بعد.
وتقول: «إن قصتها المصورة الجديدة التي تحمل عنوان «أمينة تحب الخير» تعبر عن تجربة جديدة خططت لها، وكتبتها بعد أن اختمرت الحكايات كلها في رأسها، وقدمتها لدار «الهدهد» للنشر التي تولت النشر لها منذ البداية»، موضحة أن هذه القصة خطوة جديدة في سلسلة أعمالها القصصية المصورة، خصوصاً أنها تفرح كثيراً عندما تجد الأطفال يقرأون لها، كما أنها تحرص على القراءة في مكتبات دبي، وأنها تحلم في المستقبل أن تكون طبيبة.
وتصدر حفصة قصتها الجديدة، بعد أن أطلقت مؤخراً مجموعة قصص مصورة للأطفال بعناوين، «I like school»، «أنا أحب المدرسة»، «المزرعة الجميلة»، ثم «أخي أحمد».

اقرأ أيضا

نمر يقتل زوجته المستقبلية في أول لقاء بينهما بحديقة الحيوان في لندن