الاتحاد

عربي ودولي

مصادمات بين الشرطة المصرية والمتظاهرين واعتقال المئات


القاهرة - أحمد أيوب:
شهدت أزمة قضاة مصر يوماً عصيباً أمس حفل بأحداث تزيد من هوة الخلاف بين نادي القضاة ومجلس القضاء الأعلى· فبعد جلسة عقدت وسط اجراءات أمنية عنيفة وشهدت خلافات ومشادات قرر مجلس التأديب الاستجابة لطلب النيابة تأجيل المحاكمة التأديبية للمستشارين محمود مكي وهشام البسطويسي الى الخميس القادم·
قرار التأجيل جاء اثر انسحاب مكي والبسطويسي وكل القضاة الحاضرين معهما اعتراضاً على رفض رئيس مجلس التأديب المستشار فتحي خليفة حضور أي محام معهما وكذلك حضور أي من نواب رئيس محكمة النقض للدفاع عنهما ومنع قوات الأمن لأي قاض من دخول دار القضاء العالي أو قاعة جلسة المحاكمة عدا مكي والبسطويسي وسبعة من مستشاري الاستئناف للدفاع عنهما وهو ما اعتبره القضاة مساساً بهيبتهم وقرروا في اجتماع عاجل بمقر ناديهم استمرار الاعتصام وأن يتجمع القضاة صباح الخميس القادم للتوجه في حشد الى دار القضاء العالي والانسحاب فوراً اذا ظلت السيطرة الأمنية على دار القضاء ومنعهم من الدخول·
بدأت المحاكمة في ظل سيطرة أمنية مكثفة على وسط القاهرة حيث قام الآلاف من قوات الامن المركزي بإغلاق جميع الشوارع المؤدية الى دار القضاء العالي ونادي القضاة بالمتاريس وإغلاق مطالع ومنازل كوبري 6 اكتوبر والتعامل بقسوة مع كل من يحاول المرور ومنع المواطنين والسيارات من المرور والموظفين من الوصول الى مقار عملهم في المناطق المجاورة لدار القضاء العالي· كما تم منع الصحفيين وأصيب بعضهم في اشتباكات مع قوات الأمن المركزي من بينهم طاقم قناة 'الجزيرة' ومراسل وكالة 'رويترز' ومراسل تليفزيون قطر وتم القاء القبض على محمد عبدالقدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين·
كما حدثت اشتباكات بين قوات الأمن المركزي التي حاصرت وسط القاهرة وعدد من المنتمين لجماعة 'الإخوان' حاولوا تنظيم مظاهرة أمام مقهى الأميركيين القريب من دار القضاء العالي رافعين لافتات التأييد للقضاة والقت القبض على عدد كبير منهم وتفريق الآخرين بالقوة والضرب· كما تم تفريق مظاهرة أخرى حاول 'الإخوان' تنظيمها أمام مسجد الفتح بميدان رمسيس والقي القبض على عدد كبير منهم· وقدرت جماعة الاخوان عدد من تم اعتقالهم بنحو 300 متظاهر·
وحدثت حالات إغماء لسيدات اضطررن للوقوف لفترة طويلة انتظاراً للسماح لهن بالمرور الى مقار عملهن أو اقامتهن·
وذكرت مصادر أمنية في أسيوط أن قوات الأمن ألقت القبض على ستة نشطاء من بينهم أمين حزب التجمع الوطني التقدمي محمود عباس خلال مظاهرة احتجاج في المدينة· وقال شاهد عيان: إن حوالي 150 ناشطاً اشتركوا في المظاهرة التي نظمت أمام مجمع المحاكم بالمدينة للتضامن مع القضاة المطالبين باستقلال السلطة القضائية·
وتظاهرت عشرات من زوجات وبنات وقريبات قضاة أمام نادي القضاة في مدينة الإسكندرية الساحلية وشاركت في المظاهرة نقابيات· ورفعت المتظاهرات لافتات كتبت عليها شعارات منها 'نعم لمطالب القضاة ولا لظلم الطغاة'·
وفي الوقت نفسه تجمع القضاة داخل ناديهم لدراسة الموقف بعد أن فوجئوا بسيطرة الأمن ايضاً على مكتبه محكمة النقض حيث كان مقرراً عقد اللقاء المفتوح بداخلها حسب المستشار هشام جنينه سكرتير عام النادي وعقد مجلس إدارة النادي جلسة عاجلة لدراسة الأمر ورفض اقتراح أحد الأعضاء إرسال برقية الى رئيس الجمهورية للتدخل·
وأكد المستشار محمود مكي نائب رئيس محكمة النقض أن القضاة لن يحضروا جلسة الخميس القادم الا اذا توافرت شروط المحاكمة العادلة المتعارف عليها دولياً وكذلك الإفراج عن كل من تم اعتقالهم لانهم يساندون القضاة· وقال ليس هناك داع لأن تتم محاكمتنا في قضية صدر فيها الحكم مسبقاً وبالتالي نرفض أن نكون ديكوراً يتم استخدامه لاستكمال المحاكمة· وأضاف أن نادي القضاة مستمر في اعتصامه ولن يتم اتخاذ أي قرار تصعيدي جديد الا في ضوء قرار مجلس التأديب في جلسته الخميس القادم·

اقرأ أيضا

الرئيس اللبناني: الأمة العربية تعيش يوماً أسود بسبب قرار ترامب