الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم العالمية ترتفع ومخاوف من استمرار تراجع الليرة التركية

 متعاملون في بورصة نيويورك (ا ف ب )

متعاملون في بورصة نيويورك (ا ف ب )

لندن (رويترز)

ارتفعت الأسهم العالمية أمس، بعد مبيعات كثيفة استمرت يومين، مع انحسار قلق المستثمرين قليلاً من انتقال عدوى أزمة العملة في تركيا، بفضل تطمينات متكررة من البنك المركزي والحكومة.
وارتفعت الليرة التركية بعد أن تعهد البنك المركزي الاثنين بتوفير السيولة عقب تهاوي العملة الذي أحدث اضطراباً في الأسواق العالمية.
وكان القطاع المالي المحرك الرئيس للأسواق الأوروبية مع ارتفاع مؤشر أسهم بنوك منطقة اليورو 0.8 بالمئة، مما ساعد في دفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي للصعود 0.4 بالمئة.
وتعافى اليورو أمس من خسائر تكبدها في وقت سابق ترتبط بانهيار الليرة التركية، لكن المستثمرين يقولون إن انكشاف بنوك أوروبية على تركيا سيظل يسبب اضطرابا للعملة الموحدة.
وكانت البنوك الأكثر تضرراً من المخاوف المرتبطة بتركيا، وهو ما دفع مؤشرها لأدنى مستوى في 21 شهراً.
وقفز المؤشر الإيطالي 0.8 بالمئة مع ارتفاع أسهم البنوك في الوقت الذي انخفضت فيه عوائد السندات بعد أن قالت الحكومة إنها اتفقت على الحفاظ على استقرار المالية العامة للبلاد وخفض الدين العام.
وارتفع المؤشر نيكي في بورصة طوكيو للأوراق المالية من أدنى مستوى في خمسة أسابيع أمس، في الوقت الذي استفادت منه الشركات المصدرة من توقف موجة ارتفاع الين الذي يعتبر ملاذاً آمناً بعد تعافٍ جزئي لليرة التركية.
وافتتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع ملتفة إلى نتائج الشركات.

اقرأ أيضا

100 مليون حاوية طاقة "موانئ دبي العالمية" بحلول 2020