الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يقلص الفارق إلى نقطتين


محمد عيسى:
هبط بني ياس رسمياً الى مصاف دوري الدرجة الثانية أمس بخسارته بهدفين دون مقابل أمام الجزيرة في ستاد مدينة زايد الرياضية بالجولة العشرين من دوري اتصالات ليرافق فريق دبا الحصن الى دوري المظاليم في الموسم المقبل·
وبقدر ما حملته النتيجة من سوء لبني ياس، كانت إيجابية لأبعد الحدود لأصحاب الأرض فريق الجزيرة الذي قلص الفارق بينه وبين المتصدر الى نقطتين فقط بعد أن رفع رصيده الى 42 نقطة مقابل 44 نقطة لكل من الوحدة والأهلي فاتحاً باب التفاؤل والأمل على مصراعيه لمعانقة لقب الدوري الذي تأجل الجولة المقبلة مما يزيد من الإثارة والمتعة في دوري اتصالات ومعه تزداد حظوظ المنافسين الثلاثة خاصة بعد اقترابهم من بعض وتقلص الفارق الى نقطتين فقط!! وكان الدولي محمد عمر نجم المباراة وفارسها الأول بتسجيله هدفي المباراة في الدقيقتين الثانية والحادية والأربعين من زمن الشوط الثاني ليضاعف من آلام ومرارة بني ياس ويقطع لهم تذكرة الهبوط الاضطرارية ويعزز من حظوظ فريقه للفوز باللقب·
شوط متواضع
مع بداية المباراة ظهرت رغبة بني ياس في الإمساك بالخيط الرفيع لإنقاذه من الهبوط لدوري الدرجة الثانية وذلك من خلال روحه القتالية التي لم تسعفه في إضافة جديد·· فيما كان الجزيرة بعيداً عن مستواه المعروف ليخرج الشوط الأول أقل من المتوسط بل وبمستوى متواضع بعد أن انحصر اللعب فيه بوسط الملعب مع بعض المحاولات الخجولة للطرفين لكن دون خطورة تذكر، فكانت كل الكرات تنتهي لخارج الخشبات الثلاث أو بأحضان أحمد مبارك أو شيبان صالح حارسي الجزيرة وبني ياس·
ولعب بني ياس المباراة تحت ضغط نفسي كبير إثر الوضعية التي هو عليها والمطالبة بتحقيق الفوز لتبقى حظوظه قائمة، فالخسارة كانت أكثر من خسارة مباراة بل تؤدي به الى الانتقال للدرجة الثانية وهو ما أثر على أدائه واستغله الجزيرة الذي لعب بأعصاب أكثر هدوءاً ولكن في الوقت نفسه لم يستثمر الوضع بشكل أمثل·
وقد لعب للجزيرة كل من أحمد مبارك لحراسة المرمى بدلاً من علي خصيف المطرود في اللقاء الماضي وكل من خالد علي وعادل نصيب ومحمد السيد وعايض مبخوت وحسين سهيل ويوسف عبدالعزيز ورضا عبدالهادي ومحمد عمر وتوني ومحسن سعد· فيما لعب بني ياس بتشكيلة مكونة من شيبان صالح لحراسة المرمى وصقر ادريس وسعيد مبارك وأنور علي وسلطان علي ومحمد مبارك وعمر شوموغو وفريد اسماعيل ودودزي كوتشي ويوسف جابر ومنصور علي·
وشهد الشوط الأول عدة محاولات لكن رتم المباراة البطيء طغى على الأداء الباهت للفريقين لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي وقد كانت انفعالات بعض الجالسين في المنصة الرئيسية أكثر إثارة وسخونة من المباراة نفسها·
هدفان في شوط
بعد ان انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وتواضع في الاداء قلب النجم الجزراوي الأول محمد عمر كل الموازين وعصف بالتوقعات مع بداية الشوط الثاني عندما خطف الكرة في منطقة جزاء بني ياس وسدد نحو المرمى مسجلا هدف الجزيرة الأول في الدقيقة الثانية مفتتحا التسجيل في المباراة وهو ما غير كثيرا من طبيعة المباراة التي ارتفع رتم الاداء فيها بعض الشيء لكنه لم يرتق للطموح وللمستوى المطلوب ليظل الفريقان يتبادلان الهجمات ويتسابقان في اهدار الفرص المتواضعة حتى جاءت الدقيقة السادسة والثلاثون والتي اضاع فيها محترف بني ياس كوتشي فرصة ادراك التعادل عندما لعب كرة انقذها ببراعة الحارس احمد علي وحال دون تسجيل بني ياس ومن هذه الكرة بدأ الجزيرة ينشط ويهاجم اكثر لأنه شعر بالقلق والخوف من التسجيل في شباكه بأي وقت وفي الدقيقة الحادية والاربعين يتقدم ايضا محمد عمر ليضع نفسه في الواجهة بتسجيله الهدف الثاني للجزيرة بعد ان استلم الكرة من خارج منطقة الجزاء ويتقدم بها ويراوغ المدافع ثم يسكنها الشباك مسجلا الهدف الثاني الذي قضى على كل آمال الفريق السماوي لتنتهي المباراة بفوز الجزيرة بهدفين نظيف

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد