الاتحاد

كرة قدم

«الزعيم» يكرم «العيناوي الصغير» حمد التميمي

 عبدالله بن محمد مع العيناوي الصغير «حمد» (من المصدر)

عبدالله بن محمد مع العيناوي الصغير «حمد» (من المصدر)

العين (الاتحاد)

تنفيذاً لتوجيهات الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، حرص النادي على تكريم المشجع «العيناوي» الصغير حمد عبدالله التميمي، الذي رصدت الكاميرات ردة فعله البريئة وهو يدعو الله تعالى بالتوفيق للفريق، قبل أن يسدد عمر عبدالرحمن الكرة التي سجل منها هدف فوز «الزعيم» على ضيفه الوحدة بنتيجة 2/‏‏1. وقدمت إدارة نادي العين الدعوة للمشجع حمد تميمي وأسرته لتكريمه في مشهد استثنائي، وسط حضور جماهيري حاشد، وذلك على هامش الحصة التدريبية المسائية التي جرت مساء أمس الأول على ملعب خليفة بن زايد.
وأهدى «عموري»، المشجع العيناوي الصغير حمد قميصه رقم 10 إلى جانب بطاقة عضوية «عيناوي» الموسمية ذات المزايا المتعددة التي تقدم خصومات عديدة لأشهر العلامات التجارية، ليحجز بذلك مقعده في ستاد هزاع بن زايد قبل أن يلتقط صوراً تذكارية مع نجوم الفريق.
وبدوره، حرص المدرب زلاتكو داليتش على نشر صورة المشجع العيناوي الصغير لحظة دعوته بالفوز للفريق، إلى جانب صورة لطفل عيناوي آخر، وذلك على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام»، معلقاً على اللقطتين بأيقونات «تصفيق متتالية» وكتب بالأحرف الإنجليزية كلمة «عيناوي» في إشارة منه إلى توجيه تحية خاصة لمستقبل جمهور نادي العين.
وبدوره، أكد محمد عبيد حماد، مشرف فريق العين، أن التفاعل العفوي للمشجع حمد التميمي، واللقطة التي رصدت ردة فعله لحظة الدعاء قبل الركلة الحرة الثابتة التي حولها صانع ألعاب الفريق «الدولي» عمر عبدالرحمن، إلى هدف رائع، كانت معبرة ومؤثرة وحظيت باهتمام الجميع من لاعبين وإدارة شركة كرة القدم وحتى الجماهير التي تداولت اللقطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي كمشهد استثنائي يستحق الإشادة والتقدير.
واعتبر حماد التكريم حافزاً وتقديراً مستحقاً للمشجع العيناوي الصغير، موضحاً: «ندرك جيداً أن حمد يمثل شريحة الأطفال والجيل الكروي الجديد المحب للنادي وإن كنت قد استرجعت في لحظة ما ذاكرتي إلى عام 2010، عندما رأيت بعض الأطفال يفترشون الأرض حول ملعب طحنون بن محمد بالقطارة يترقبون نتيجة واحدة من المباريات المصيرية في ذلك الموسم الاستثنائي، وبعد أربعة أعوام شهد النادي نقلة تاريخية غير عادية بافتتاح ملعب هزاع بن زايد التحفة المعمارية والحاصل على لقب أفضل ملعب في العالم لعام 2014 ليدخل الأطفال حقبة جديدة نأمل أن ترتبط أفراحهم فيها بالإنجازات والبطولات على الصعد كافة على النحو الذي يجسد الرعاية السامية من رئاسة النادي للفريق ويتسق مع الرؤية التي يتطلع من خلالها كل عيناوي أن يكون الزعيم أحد أفضل الأندية المحترفة في العالم».
وأكمل: «الواقع تؤكده تصريحات الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان لوسائل الإعلام في جميع المناسبات والذي لا يغفل أبداً دور الجمهور الوفي في أي إنجاز أو فوز يحققه الفريق، والأرقام تؤكد أن جمهور العين «غير» ففي مباراتي الشارقة والوحدة سجلت «الأمة العيناوية» أكبر رقمين على ملعبي الأول وستاد هزاع بن زايد في الموسم الكروي الحالي، كما أن أكبر الأرقام المسجلة في عدد الحضور كان طرفها الأساسي العين».
وزاد: «نؤمن تماماً بأن جمهور العين الشريك الأساسي والدافع القوي الذي يمنح اللاعبين الحافز الكبير لحصد الإنجازات في كل موسم وأعتقد أن النتائج الإيجابية وإحراز البطولات أقل تقدير يستحقه جمهور العين بمختلف فئاته مع نهاية كل موسم وندرك جيداً أننا مهما قدمنا لهم فلن نوفيهم حقهم كاملاً لذلك ستتواصل مبادرات الفريق الخاصة بمحاولات رد التقدير في كل مناسبة لهذا الجمهور الكبير والتي سيتم الإعلان عنها في التوقيت المناسب».
من ناحيته أعرب حمد التميمي «8 سنوات» في حديث البراءة لكاميرا أبوظبي الرياضية ووسائل الإعلام التي حرصت على تغطية فعالية تكريمه من نادي العين، حول مشاعر السعادة والدهشة التي اختلطت في داخله بمجرد تلقي الدعوة من إدارة فريق العين.
وأكمل: «جاءت الدعوة بناء على توجيهات الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، الشخصية العيناوية المحبوبة والذي كنت أتمنى صراحة التقاط صورة تذكارية معه».
ووصف حمد مبادرة النادي بالمفاجأة السارة غير المتوقعة واللحظة التاريخية، خصوصاً وأنه التقى جميع نجوم الفريق والتقط معهم الصور التذكارية، وتلقى الهدايا العيناوية من «عموري» أفضل لاعب شاهده يتعامل مع المستديرة، إلى جانب شقيقه محمد عبدالرحمن «عجب».
من جهة أخرى، يؤدي فريق العين عصر اليوم المران الأخير استعداداً لمواجهة دبا الفجيرة غداً في الجولة 18 من دوري الخليج العربي والذي سيقف المدرب زلاتكو من خلاله على مدى جاهزية عناصر التشكيلة الأساسية من الناحيتين الفنية والبدنية خاصة بديلي عمر عبدالرحمن ومهند العنزي اللذين لن يشاركا في هذا اللقاء للإيقاف بعد حصول كل منهما على الإنذار الثالث في مباراة «الكلاسيكو» الأخيرة. وستتوجه بعثة العين مساء اليوم عقب التدريب مباشرة إلى دبا للمبيت هناك.

اقرأ أيضا