الاتحاد

الرياضي

سون هيونج مين بين الاعتذار والافتخار

سون يدعم منتخب بلاده بداية من لقاء الصين (الاتحاد)

سون يدعم منتخب بلاده بداية من لقاء الصين (الاتحاد)

محمد حامد (دبي)

قال سون هيونج مين نجم كوريا الجنوبية وتوتنهام، تعليقاً على كأس آسيا «الإمارات 2019»: البطولة مهمة بالنسبة لنا، فهي الأكبر على المستوى القاري، ونحن لم نتمكن من الفوز بها منذ 59 عاماً، مما يجعل الفوز باللقب حلماً جميلاً، ولذا سوف أذهب للإمارات بحثاً مع منتخب بلادي عن اللقب القاري المفقود منذ سنوات طويلة، لا أعتقد أنني سوف أكون في نزهة، فالبطولة سوف تشهد تنافساً كبيراً بين عدة منتخبات تسعى هي الأخرى للتربع على عرش آسيا، وفي حال نجحنا في الفوز بالبطولة، فسوف أشعر بتحقيق حلم جماهير كوريا، وفي الوقت ذاته سوف أعود إلى توتنهام بمشاعر الثقة والفخر.
وتعليقاً على غيابه عن مباريات فريقه في البريميرليج، وبقية البطولات قال: بالطبع أشعر بالأسف، لأنني لم أشارك مع توتنهام في مباريات سبتمبر لارتباطي بمباريات الألعاب الآسيوية، وها أنا ذا أتغيب عن مبارياته المقبلة نظراً لارتباطي بمباريات منتخب بلادي في كأس آسيا، أعتذر لرفاق دربي في توتنهام، وللجماهير، وكذلك الجهاز الفني، بالطبع أشعر بصعوبة الموقف، فأنا حزين من أجل توتنهام وجماهيره، ولكنني فخور بالمشاركة في البطولة الآسيوية مع منتخب بلادي.
وأضاف سون: أتمنى أن أكون في أفضل حالاتي بعد الانضمام للمنتخب، وأن أستمر في حالة جيدة، حينما أعود للمشاركة مع توتنهام عقب نهاية البطولة الآسيوية، لقد كانت تجربتي في دورة الألعاب الآسيوية قاسية، فقد شعرت بالإرهاق الشديد نظراً لإقامة مبارياتها على فترات متقاربة، الأمور لا تبدو سهلة في مثل هذه الحالات، فأنا أريد تمثيل كوريا في مبارياتها الدولية، والبطولات الرسمية بأفضل طريقة ممكنة، كما أتطلع في الوقت ذاته إلى أن أكون لائقاً بدنياً وذهنياً حينما أعود لصفوف توتنهام.
وتوصل نادي توتنهام الإنجليزي إلى اتفاق ودي مع الاتحاد الكوري الجنوبي، بتأخير انضمام سون لصفوف منتخب بلاده المشارك في كأس آسيا «الإمارات 2019»، على الرغم من أن اللوائح والقوانين المعمول بها دولياً، وبإشراف ومتابعة الفيفا تتيح للاتحادات الكروية التمسك بحضور اللاعبين قبل انطلاقة البطولات القارية بأسبوعين، ويقضي الاتفاق «الودي» بإعفاء نجم توتنهام من مباراتي كوريا الجنوبية أمام الفلبين، والتي تقام الاثنين المقبل، وقيرغيزستان والمقرر لها 11 يناير، ضمن مباريات المنتخب الكوري في البطولة القارية.
وسوف يخوض سون هيونج مين مباراة فريقه أمام مان يونايتد في المرحلة الـ22 للبريميرليج، والمقرر لها 13 يناير، على أن ينضم عقب المباراة مباشرة لصفوف منتخب كوريا الجنوبية، تأهباً لملاقاة الصين في ختام مباريات المجموعة الثالثة، وتقام المباراة المشار إليها 16 يناير، ومن المرجح أن يصل النجم الكوري إلى الإمارات 14 يناير المقبل، وبذلك سيكون آخر اللاعبين الذين ينضمون لمنتخباتهم في البطولة، ويعول الجهاز الفني للمنتخب الكوري على سهولة المواجهة أمام الفلبين، وكذلك يمكن اعتبار مباراته أمام قيرغيزستان في المتناول هي الأخرى، مما مهد للاتفاق مع توتنهام على إبقاء اللاعب في صفوفه طوال هذه الفترة.
ويخوض سون هيونج مين الليلة مباراة مع توتنهام في كأس الاتحاد الإنجليزي، أمام ترانميز روفرز، ثم يشارك في المواجهة المرتقبة بكأس الرابطة الإنجليزية، والتي تقام الأربعاء المقبل، وتجمع توتنهام مع الجار اللندني تشيلسي في الدور نصف النهائي، وسوف تكون قمة توتنهام مع مان يونايتد في المرحلة الـ 22 للبريميرليج، والمقرر لها 13 يناير آخر مباريات سون قبل الانضمام لمنتخب بلاده وإكمال مشوار البطولة القارية معه.
وتعليقاً على انضمامه لمنتخب كوريا الجنوبية في البطولة القارية، أشار سون هيونج مين إلى أنه لا يجد سوى كلمات الاعتذار للجهاز الفني لتوتنهام، ورفاق الدرب في صفوف الفريق الإنجليزي، وكذلك جماهيره، حيث يشعر بالحزن لتخليه عن الفريق في هذا التوقيت المهم من الموسم، خاصة أن الفريق اللندني يواصل تقديم العروض الجيدة، والنتائج الإيجابية التي تضعه في قلب المنافسة على جميع البطولات، وخاصة البريميرليج.
وفي حال بلغ الكوريون المباراة النهائية لكأس آسيا، فسوف يغيب سون عن 4 مباريات مهمة لفريق توتنهام أمام فولهام، وواتفورد، ونيوكاسل في بطولة الدوري، ومواجهة العودة أمام تشيلسي في نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين، وكان سون قد غاب عن مباريات توتنهام في بداية الموسم الحالي، نظراً لمشاركته مع منتخب بلاده في دورة الألعاب الآسيوية والتي توج خلالها بالميدالية الذهبية، مما جعله يحصل على إعفاء من الخدمة العسكرية الإجبارية التي كادت تعرقل مسيرته الاحترافية الناجحة في أوروبا.
سون هيونج مين أصبح خلال السنوات الماضية النجم الأشهر في القارة الآسيوية، واللاعب الأفضل في تمثيل القارة بملاعب أوروبا، فقد انتقل إلى توتنهام صيف 2015 قادماً من باير ليفركوزن مقابل 30 مليون يورو، ليصبح اللاعب الأغلى في تاريخ قارة آسيا، ضارباً الرقم السابق والمسجل باسم الياباني هيديتوشي ناكاتا، الذي انتقل من روما إلى بارما مقابل 25 مليون يورو عام 2001.
كما أن سون هو اللاعب الأعلى قيمة مالية في آسيا في الوقت الراهن، حيث تقدر قيمته المالية والسوقية بـ50 مليون يورو، وهي قابلة للارتفاع بعد تألقه اللافت مع توتنهام الموسم الحالي، فقد سجل 8 أهداف وصنع 5 في 16 مباراة بالبريميرليج، وبلغ رصيده 11 هدفاً في 25 مباراة بمختلف البطولات منذ بداية الموسم الجاري، مما يجعله اللاعب الأكثر تأثيراً في نتائج وعروض توتنهام مع هاري كين، الأمر الذي يجعل مشاركته في كأس آسيا وغيابه عن 4 مباريات لفريقه أمراً يثير القلق في النادي اللندني، والحزن لدى جماهيره.

اقرأ أيضا

فورلان: الـ "فار" ستحد من ظاهرة اللاعبين المتحايلين