الاتحاد

الرياضي

بعد مباراة خشنة النصر يكسب الشباب 4/2


سيف الشامسي:
ودع النصر استاد آل مكتوم بتسجيل فوز معنوي على الشباب بنتيجة 4/2 في المباراة التي جمعت الفريقين بالامس في الجولة رقم ،21 وتعد هذه المباراة الاخيرة للفريق الازرق على ملعبه هذا الموسم·
المباراة جاءت ضعيفة في مستواها الفني وسادتها الخشونة في الكثير من فتراتها، الأمر الذي دفع الحكم الى اخراج البطاقة الصفراء (10) مرات بالاضافة الى طرد لاعب الشباب عبدالله درويش·
تقدم النصر في البداية بهدفين قبل ان يدرك الشباب التعادل·· لكن اللحظات الاخيرة كانت سعيدة لاصحاب الارض حيث اضاف النصر هدفين في الوقت القاتل·
تفوق أزرق
بداية المباراة جاءت هادئة من الطرفين مع انحصار الكرة معظم الوقت في وسط الملعب في ظل غياب شبه تام للمحاولات الهجومية من الطرفين خاصة في أول ربع ساعة من عمر اللقاء·
ورغم أن سير المباراة لم يكن يومىء بإحراز أهداف إلا أن هذا الوضع تغير بشكل دراماتيكي في الدقيقة (19) والتي شهدت تسجيل الهدف الأول للنصر من ضربة حرة من بعد 40 ياردة انبرى لها درويش أحمد الذي أرسل كرة صاروخية لم يتمكن حارس الشباب من التعامل معها لتسكن الشباك·
وبعدها بدقيقتين أضاف البرازيلي فالدير هدف النصر الثاني من مجهود فردي مر من بين مدافعين وسدد كرة من خارج المنطقة فاجأت الحارس سالم عبدالله الذي حاول إبعادها دون جدوى·
سيناريو الأهداف من خارج المنطقة استمر·· ولكن هذه المرة كانت من نصيب الشباب الذي سجل له إيمان مبعلي هدفاً في الدقيقة 30 خطأ من خارج المنطقة سدده بنجاح في الشباك·
وبعد الأهداف الثلاثة ارتفعت وتيرة المباراة وأخذنا نشاهد ألعاباً خشنة كان أبرزها كوع مهرداد لكاظم وتدخل الحكم بالبطاقات (5) مرات، مرتين للشباب و 3 مرات للنصر·
وفي الدقائق الأخيرة حاول الشباب تقليص فارق الهدف وتقدم أكثر للهجوم، وأتيحت لسالم سعد فرصة خطيرة· وفي المقابل حصل النصر هو الآخر على فرصة تسجيل الهدف الثالث من خطأ نفذه يوسف موسى وأبعده حارس الشباب في اللحظة الأخيرة·
استمر انحصار الكرة في وسط الملعب مع بداية الشوط الثاني مع غياب واضح للمحاولات الهجومية من الطرفين بسبب ضعف التحضير وكثرة الكرات المقطوعة·
هولمان سعى الى زيادة القوة الهجومية باجراء تبديل هجومي بالدفع بوليد مراد الى جانب فالدير وارجع الادريسي خلف المهاجمين مكان محمد ابراهيم لكن اداء الفريق لم يصاحبه اي تغيير·
وفي المقابل تدخل ريميه مدرب الشباب باشراك ناصر يوسف مكان عصام ضاحي، المباراة دخلت منعطفا جديدا في الدقيقة 65 عندما نجح الشباب في ادراك التعادل بواسطة سالم سعد من كرة مررها مبعلي في منطقة قلب الدفاع اندفع لها سالم الذي سدد كرة قوية لحظة خروج داوود صالح من مرماه·
ومع انقلاب موازين المباراة بادراك الشباب التعادل زادت الالعاب الخشنة وغير المبررة من الطرفين، ادت في النهاية الى اكمال الشباب آخر 12 دقيقة بعشرة لاعبين بعد طرد عبدالله درويش·
احوال المباراة انقلبت رأسا على عقب في اللحظات الاخيرة عندما نجح النصر في العودة الى المباراة وتسجيل هدفين ضمن بهما الفوز·· في الدقيقة 90 مرر يوسف موسى كرة على رأس الادريسي وضعها في الشباك·· وفي الوقت الضائع اضاف البديل سعيد مير الهدف الرابع من تمريرة لوليد مراد واجه بها المرمى وسددها بكل ثقة في الشباك·

اقرأ أيضا

جريزمان أعلى الرياضيين الفرنسيين أجراً في 2018