الاتحاد

الرياضي

الكمبيوتر يبحث عن بطل·· والنصر يدخل نادي الألف


راشد الزعابي:
البحث عن هوية البطل صار هو السؤال الأكثر إلحاحاً مع اقتراب دوري الأضواء لكرة القدم من خط النهاية·· ولو بحثنا في ذاكرة الأرقام لخرجنا بحصيلة تقربنا من العثور على اجابة السؤال الصعب·· وعلى صعيد الأرقام ايضا يطل الحدث الأكثر إثارة خلال الأيام الماضية وهو الهدف الذي احرزه المحترف فالدير واصبح به النصر خامس الفرق المنضمة الى عضوية 'نادي الألف' الذي سبق اليه العين والوصل والشارقة والأهلي·· ايضا تعكس الأرقام حقائق كثيرة عن الاحتراف والهدافين وأطرف الأخطاء التي قد يقع فيها الحكام احيانا·· دعونا نصحبكم في هذه الجولة مع الأرقام:
ملامح البطل
للبطل ملامح ومعالم تكون واضحة مع اقتراب البطولة من نهايتها واعلان البطل الرسمي وللبطولة اعراض فتارة ما تكون للفريق الاكثر فوزا وتارة ما تكون للفريق الاقل خسارة واحيانا تكون الغلبة للفريق الاقوى هجوما واحيانا تكون للفريق الاقوى دفاعاً وعند التنقيب في ابطال المواسم السابقة وفي معالم وملامح الابطال السابقين عبر ثلاثين موسماً سابقاً نجد أن البطل كان دائماً هو الاكثر فوزا في 27 موسماً بينما اخطأت هذه النظرية ثلاث مرات فقط وكانت الاولى في موسم 1981/1982 اذ كان الشارقة هو الاكثر فوزا بينما فاز الوصل بالبطولة وكذلك بالكربون في موسم 1991/1992 عندما كان الشارقة ايضا هو الاكثر فوزا بينما توج الوصل بطلا وحدث هذا الامر للمرة الاخيرة في موسم 1996/1997 عندما كان الوصل ايضا بطلا بينما كان النصر والوحدة هما صاحبا الرصيد الاعلى من الانتصارات وهكذا نجد ان البطل في غالب الاحيان يكون صاحب اعلى رصيد من الانتصارات، أما عن الفريق الاقل خسارة فالأمر يختلف نوعا ما اذ ان البطل في 23 بطولة سابقة كان هو صاحب اقل عدد من الهزائم بينما لم يكن كذلك في سبع بطولات ولعل آخرها كان في موسم 1997/1998 عندما كان العين هو بطل الدوري ولكنه تعرض للهزيمة في ست مباريات بينما كان اقل عدد من الهزائم من نصيب فريقي الوصل والشارقة ولم يهزما سوى في أربع مباريات، أما بالنسبة للفريق صاحب النسبة الأعلى من التهديف فقد كان بطل الدوري هو صاحب الهجوم الأقوى في ست عشرة بطولة سابقة بينما لم يكن كذلك في اربع عشرة بطولة كان اخرها في موسم 2003/2004 عندما فاز العين بلقب الدوري بينما كان هجوم الاهلي هو الاقوى، ومن الجانب الدفاعي فقد كان بطل الدوري هو صاحب الدفاع الاقوى في 15بطولة سابقة بينما لم يكن كذلك في 15 بطولة اخرى ولعل اخرها واقربها إلى حيز الملاحظة بطولة في الموسم الماضي عندما توج الوحدة بطلا للدوري بينما كان العين هو صاحب الدفاع الاقوى، هذه هي ملامح ومعالم الابطال السابقين فأين ترون ملامح بطل الموسم الحالي علما بان الوحدة حتى الان هو صاحب الرصيد الاعلى من الانتصارات برصيد 14 فوزاً بينما الاهلي هو صاحب الرصيد الاقل من الهزائم برصيد لا يتجاوز الهزائم الثلاث كما ان الوحدة هو صاحب الهجوم الاقوى في المسابقة حتى الان برصيد 58 هدفاً بينما يعتبر خط الدفاع في كل من الاهلي والعين هما الاقوى ولم يدخل مرمى كل منهما سوى 23 هدفاً فأي الملامح سوف تنطبق على بطل هذا الموسم·
محمد عمر أنجح محترف محلي
لعل تجربة محمد عمر نجم نادي الجزيرة الحالي ونجم الوصل والعين في السابق هي التجربة الاحترافية الانجح والافضل على صعيد اللاعبين المحليين وهي نموذج لما تبحث عنه كرة الامارات من احتراف طال الحديث عنه وكثرت الاقاويل حول جدوى تطبيقه ولأن الاحتراف هو لعب كرة القدم بتجرد من العاطفة التي كانت هي اهم عناوين مرحلة الهواية والولاء للنادي الذي نشأ فيه اللاعب وتربي ولعل في الكرة العالمية العديد من الامثلة لهذا التجرد والا كيف نصف نجاح المدرب الفرنسي ميتسو في قيادة منتخب السنغال للتغلب على منتخب بلاده فرنسا في افتتاح مونديال كأس العالم الماضية والعديد من الامثلة الحية في هذا الشأن وهذا هو الاحتراف فالولاء يكون للفانلة الانية وليس للمنشأ وهكذا تطورت دول كرويا وسبقتنا بمراحل على الرغم من اسبقيتنا عليها وعلو كعب كرتنا عندما كنا جميعا على سلم الهواية وعندما نتحدث عن محمد عمر فإننا نتحدث عن لاعب كبير بدرجة هداف هو احد انجح الهدافين في تاريخ كرة الامارات فهو سادس افضل هداف في تاريخ دوري الامارات بعد كل من فهد خميس وعدنان الطلياني وعبدالعزيز محمد ويوسف عتيق واحمد عبدالله ويبلغ رصيده 107 اهداف سجل منها 57 هدفاً مع الوصل و29 هدفاً مع العين و21 هدفاً مع الجزيرة ويقل رصيد محمد عمر عن رصيد كل من يوسف عتيق واحمد عبدالله بفارق 10 اهداف واذا نجح في تسجيلها واضافة هدف واحد عليها سيصبح رابع افضل هداف في تاريخ دوري الامارات ولعل ما يهمنا في الحديث عن تجربة محمد عمر الاحترافية الناجحة وكما اعتبرناها نموذجا هو تجربته الشخصية مع شباك فريقه السابق الوصل وبعد خمسة مواسم من رحيله عن فريقه الاول والذي نشأ فيه ونجح محمد عمر في هز شباك الوصل عشر مرات وكان اول اهدافه في شباك الوصل في اول موسم انتقل فيه للعب مع العين وهو موسم 2001/2002 عندما سجل الهدف الثاني لفريقه الجديد في مرمى فريقه السابق في الجولة الاخيرة من المسابقة وتوج فيها فريقه الجديد بطلا للدوري وفي الموسم التالي سجل ايضا هدفا للعين في مرمى الوصل كان هو هدف الفوز في المباراة التي انتهت لمصلحة العين بثلاثة اهداف مقابل هدفين وفي موسم 2003/2004 وفي الدوري الذي اقيم بنظام المجموعتين وفي المباراة الاخيرة ضمن مباريات المربع الذهبي نجح محمد عمر في تسجيل هدفين في مرمى الوصل فاز بهما فريقه بنتيجة 2/1 وتوج بهما العين بطلا للدوري للمرة التاسعة في تاريخه وفي الموسم الماضي لعب محمد عمر امام فريقه السابق مباراتين الاولى بفانلة نادي العين ونجح في تسجيل هدفين في المباراة التي انتهت للعين 5/2 والمباراة الثانية انتقل محمد عمر إلى الجزيرة وفي اولى مبارياته امام الوصل بفانلة الجزيرة نجح ايضا في تسجيل هدفين لفريقه الجديد في المباراة التي شهدت حصوله على البطاقة الحمراء، في هذا الموسم وضمن مباريات الجولة الاخيرة نجح محمد في تسجيل هدفين للجزيرة في مرمى الوصل وهما الهدفان التاسع والعاشر في مرمى الوصل منذ انتقاله من صفوفه، فمتى نشاهد تجربة محمد عمر تتكرر لكل لاعبي الدولة ومتى نرى لاعبي اليوم يهزون شباك فرق الامس في ولاء للاحتراف ولتطوير المستوى وتطوير كرة القدم الاماراتية بشكل عام·
الحقيقة 15 واتحاد الكرة يقول 14
فيصل خليل هو ابرز هداف اماراتي ظهر وبزغ نجمه في السنوات الاخيرة وما يقوم به فيصل خليل في مناطق دفاعات الخصوم يثير الاعجاب والمتعة وينتزع آهات الجماهير فهو لاعب من سلالة الهدافين الكبار الذين غابوا عن الكرة الإماراتية منذ زمن طويل وهو امتداد لصفوة الهدافين البارزين في تاريخ كرة الامارات وفي هذا الموسم غاب فيصل خليل كما جرت العادة منذ عدة مواسم عن فريقه الاهلي في اكثر من مباراة ولكنه نجح في تسجيل 14 هدفا حسبما تؤكد المقولة الرسمية وهي موقع اتحاد الكرة ولكن المقولة الاخرى التي ترددها وسائل الاعلام والجماهير والنادي واللاعب نفسه تتحدث عن خمسة عشر هدفا سجلها اللاعب أي ان اتحاد الكرة قد حرم اللاعب من احد اهدافه وسجله باسم لاعب اخر ولو كان هذا الهدف غير مؤثر لربما تجاوزه البعض ولغضوا عنه الابصار ولكن عندما يكون الهدف للاعب مواطن ينافس بقوة على لقب هداف الموسم ويحاول بإصرار تسجيل اسمه كأول لاعب مواطن ينتزع لقب الهداف من براثن الهدافين متعددي الجنسيات في الفرق الاخرى فيستوجب ان نقف مع حق اللاعب في الهدف الذي سلب منه، وبحصر لأهداف فيصل في الدوري هذا الموسم نجد انه سجل بالفعل 15 هدفا وعند مراجعة اتحاد الكرة ومطابقة الاهداف لمعرفة الهدف المشكلة نجد في مباراة دبا الحصن والاهلي في الاسبوع الثامن ان فيصل خليل سجل هدفا ولكن تم احتسابه بواسطة حكم المباراة لمصلحة اللاعب عادل عبدالعزيز وعند سؤال فيصل عن حقيقة هذا الهدف اكد انه هو اللاعب صاحب الهدف من كرة رأسية بعد كرة عرضية تلقاها من عادل عبدالعزيز وهنا تعود إلى الاذهان المشكلة التي حدثت في الموسم الماضي عندما احتسب اتحاد الكرة هدفا للاعب محمد العنزي في مرمى الوحدة كان قد سجله زميله في الفريق ايلسون بيسيرا وظهر العنزي على الصحف ليعلنها بكل روح رياضية انه ليس صاحب الهدف وان بيسيرا هو من ادخل الكرة في شباك الوحدة ولكن رفض اتحاد الكرة اعادة الحق لصاحبه الحقيقي بسبب عدم تلقي رسالة من النادي او اللاعب، وهنا يبقى السؤال موجها إلى حكم المباراة وهو في حال عدم تأكده من مسجل الهدف فلماذا يعتمد على تقديره في حين انه يستطيع ان يسأل اللاعبين انفسهم عن صاحب الهدف والسؤال الثاني موجه للجنة المسابقات اذا كنا نتأكد من واقعة تستوجب العقاب بالرجوع إلى شريط المباراة فلماذا نستثني ثواب بعض اللاعبين وخصوصا عندما يتعلق الامر بحق من حقوقهم بالرجوع إلى نفس الطريقة والى ان يعيد اصحاب القلم الرسمي الهدف الضائع إلى رصيد فيصل خليل سيبقى رصيدك يا فيصل 14 هدفاً والتحدي يجب ان يكون هو عنوانك في الجولتين المتبقيتين·
هذا الشبل من ذاك الأسد
حيدر الو علي 22 هدفاً
هو من اكثر اللاعبين تطورا في هذا الموسم·· حيدر الو علي كان كلمة سر مهمة في الفوز الوحداوي الكبير على فريق دبا الحصن وكان مفتاحا كشف غموض المرمى الحصناوي عندما نجح في تسجيل اول هدفين فتح بهما الطريق امام زملائه لغزو شباك الضيوف واعلان بقاء فريقه في القمة بفارق ثلاث نقاط عن الأهلي واعلن هبوط فريق دبا الحصن رسميا إلى دوري الدرجة الثانية وهذا الشبل حيدر هو ابن الو علي ذلك الاسد الذي كان يلعب في صفوف عمان (الامارات حاليا) في السبعينات وحصل في هذا موسم على لقب هداف الدوري برصيد 14 هدفاً وكان ذلك في موسم 1979/1980 عندما كان يمثل ثالوثا مرعبا مع كل من يانجا فاضل ويوسف حبيب ترتعب لمواجهته اقوى واعتى خطوط الدفاع وهاهو حيدر يأتي ليكمل مسيرة الوالد ولكن في صفوف الوحدة وكان اول اهداف حيدر مع الوحدة يعود إلى موسم 1997/1998 في الاسبوع الاول من المسابقة امام بني ياس في المباراة التي فاز بها الوحدة بنتيجة ثلاثة اهداف مقابل هدف واحد·
وكانت المباراة على ملعب بني ياس وفي موسم 1998/1999 سجل هدفا واحدا في اول موسم يتوج فيه الوحدة بطلا للدوري وكان في مرمى الشارقة في المباراة التي فاز فيها الوحدة بهدفين مقابل هدف واحد وايضا هدف واحد في موسم 1999/2000 في مرمى بني ياس ونفس الامر في موسم 2000/2001 وفي الموسم التالي سجل حيدر للمرة الاولى خمسة اهداف دفعة واحدة وفي الموسم الماضي كانت افضل نسبة تسجيل لحيدر اذ سجل ستة أهداف في هذا الموسم يصل رصيده حتى الآن إلى خمسة اهداف ومجموع اهدافه في بطولة الدوري وصل إلى 22 هدفاً، كما ان حيدر الو علي اصبح أحد اهم العناصر في المنتخب الوطني برصيد 52 مباراة دولية سجل فيها ثلاثة أهداف·

اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"