الاتحاد

الرياضي

فابيش: مباراتنا مع الشعب مهمة والنتيجة الإيجابية طريقنا للبقاء


سالم الشرهان:
أكمل فريق الإمارات استعداداته للقائه المهم الذي سيجمعه مع الشعب على ملعبه برأس الخيمة ووسط جماهيره التي من المنتظر أن تكتظ بها مدرجات الاستاد اليوم لكون المباراة تشكل طوق نجاة لصقور الإمارات لأن حصدهم نقاط المباراة الثلاث سيقربهم بصورة كبيرة من تحقيق هدف البقاء الذي من الممكن أن يصبح رسميا في حال تعثر بني ياس الذي سيواجه ثالث المسابقة فريق الجزيرة بمدينة زايد في نفس توقيت مباراة الصقور مع الكوماندوز، ومن هنا يعتبر الإماراتيون بمن فيهم اللاعبون هذه المباراة الطريق المؤدي للإعلان عن استمرار صقور الإمارات بالتحليق في الأضواء·
وقد وضح من خلال تدريبات الأخضر في اليومين اللذين أعقبا مباراة الشباب الإصرار والعزيمة لدى اللاعبين على تحقيق البقاء رسميا بعد اقترابهم منه وبشكل كبير، حيث ساد جو من التفاؤل الأسرة الإماراتية بمقدرة نجوم الصقور على إنهاء مسألة البقاء اليوم خاصة بعد عودة المحترف أوليفادي للتشكيلة إثر غيابه عن لقاء الشباب للإيقاف وعودة الظهيرين سالم الخابوري ومحمد بوالصفارد اللذين غابا عن المباراة الماضية بداعي الإصابة ليكتمل بذلك عقد التشكيلة الخضراء، وانعكس ذلك بشكل واضح على معنويات اللاعبين والإدارة والجماهير حيث ارتفعت بصورة جعلت الجميع يشعر بالأمل في إعادة سيناريو المواسم الماضية وتحديداً الموسم الماضي عندما سعدت جماهير رأس الخيمة بمختلف انتماءاتها ببقاء صقور الإمارات في الأضواء ممثلاً شرعياً لها، وهذا الإحساس تجلى أكثر من خلال الروح العالية التي أبداها اللاعبون خلال التدريبات التي ركز خلالها الألماني رينهارد فابيش ومساعده عيد إسماعيل على تحضير اللاعبين ذهنيا ونفسيا ومعنويا لهذه المباراة المهمة كما أشار فابيش، لأنها على حد قوله فرصة جيدة لهم للاقتراب أكثر من تحقيق هدف البقاء خاصة وأن المباراة على أرضهم ووسط جماهيرهم·· وأضاف فابيش من هذا المنطلق سندخل اللقاء بهدف تحقيق النتيجة الايجابية التي تضمن لنا الوصول لغايتنا·· ويضيف مدرب الأخضر: على اللاعبين إذا ما أرادوا تحقيق ذلك بذل المزيد من الجهد والعطاء داخل المستطيل الأخضر مع تناسي فارق الأربع نقاط عن بني ياس من خلال عدم الاسترخاء طيلة التسعين دقيقة·
واستطرد فابيش قائلا: رغم كل ذلك لابد من الاعتراف بصعوبة المهمة كون الفريق المنافس وهو الشعب من الفرق القوية وأنا شخصيا أحترم قوته ولاعبيه لاسيما الهداف الإيراني سامره الذي سنضعه تحت مراقبة شديدة من أجل إحباط خطورته وهذا سيدفعنا بكل تأكيد لوضع استراتيجية جديدة من أجل كبح خطورة سامره الذي يمتلك إمكانيات هائلة تفرض علينا وضعه تحت الحراسة المشددة بجانب بعض اللاعبين في صفوف الكوماندوز· وتمنى فابيش أن يقدم لاعبو الأخضر عرضا جيداً يتوجونه بتحقيق نتيجة ايجابية وثقتي كبيرة في اللاعبين بنجاحهم في تحقيق ذلك خاصة إذا ما لعبوا بروح قتالية كالتي لعبوا بها في المباريات الأخيرة·
الجماهير تترقب
من المنتظر أن يشهد استاد المباراة زحفا جماهيريا غفيرا من كافة أندية رأس الخيمة من أجل مؤازرة صقور الإمارات في مباراة أطلق عليها البعض (مباراة البقاء) حيث تعيش هذه الجماهير وبالأخص جماهير الأخضر أجواء من الترقب والانتظار لصافرة النهاية لهذه المباراة ومباراة الجزيرة وبني ياس على أمل الإعلان رسميا عن بقاء الأخضر الإماراتي· وقد علمنا بأن جماهير الإمارات أعدت تقليعات جديدة في التشجيع اليوم·

اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"