الاتحاد

الرياضي

فيرسلاين يحذر لاعبيه من التهاون


محمد عيسى:
مع اقترابنا لنقطة نهاية دوري اتصالات تزداد الإثارة والندية ومعهما ترتفع أهمية وقيمة نقاط المباريات التي تتحول الى أشبه بمباريات كؤوس يكون الهدف فيها خطف النقاط الثلاث بغض النظر عن أي شيء آخر، وفي الجزيرة لايزال الفريق وجهازه الفني يتمسكان ببصيص الأمل الذي يملكانه للفوز بلقب الدوري وإن كان الفريق يحتل المركز الثالث قبل جولتين من النهاية، وبفارق خمس نقاط عن المتصدر قبل الجولة الملتهبة اليوم، ولعل الجزيرة يلعب بفلسفة وقناعة تجعلانة يمسك على حظوظه بكل ما أوتي من قوة، ويصارع حتى صافرة النهاية، فالجهاز الفني والإداري للفريق يلعبان بقناعة وإيمان مطلقين بضرورة اللعب على النقاط التي لاتزال في الملعب والعمل على إضافتها لرصيده بأي شكل من الأشكال ليس لدخوله في صراع المنافسة على اللقب إنما لان الفوز والنقاط الثلاث دائماً ما تكون هدفه ومناه من أي مباراة بغض النظر عن توقيتها ومكانها وغيرها من الأمور، وبالتالي إذا ما وضعته الظروف ونتائجه في المقدمة وفي الصدارة بعد أن تخدمه الظروف والفرق الأخرى فإنه بلاشك يرحب بهذه الهدايا والعطايا من أي حدب أو صوب كانت ما دامت تخدم الفريق وتفيده، فالنظرة الجزراوية قائمة على الشمولية والمشاركة وأنها تلعب وسط مجموعه ومع فرق أخرى وضمن دوري تحدث فيه مثل هذه الأمور والظروف السعيدة، ولكن في المقام الأول يؤمن الفريق بأهمية وحتمية أن يخدم نفسه بنفسه، ويمتع جماهيره ومحبيه ويقدم الصورة التي ترضي طموحه وتحقق أهدافه من خلال الأداء القوي المشرف الذي يعكس مكانه الفريق وأحقيته بالمركز الثالث الذي يحتله الفريق قبل جولة اليوم عندما يلعب مع بني ياس أحد الفرق المهددة وبقوة لهبوط ولتوديع دوري الأضواء والشهرة وهو ما يضع الفريق الجزراوي في محك حقيقي لمواجهة طموح ورغبة السماوي بالهروب من شبح الهبوط الذي يقترب منه، والإمساك بآخر خيوط الإنقاذ والصراع للبقاء بدوري الدرجة الأولى، فلقاء الجزيرة يعتبر خطوة في غاية الأهمية لبني ياس لابد من كسب نقاطها الثلاث للحفاظ على آمال الفريق بالبقاء بدوري الشهرة والأضواء·
ومساء أمس الأول وقبل مباراة اليوم تجرع الفريق الجزراوي جرعه منشطة 'مشروعة' عندما شاركه في التحضيرات الدولي الليبيري جورج ويا لاعب الفريق السابق، وهو ما ساهم في رفع الروح المعنوية للفريق، وتحفيزه على مضاعفة الجهد في التدريب وهو ما سيكون له نتائج إيجابية على أداء الفريق أمام بني ياس اليوم، وسيلعب الجزراوية بهدف واحد وهو بلوغ النقطة الحادية والأربعين ومواصلة عروضه القوية وانتصاراته التي بدأها مع المدرب الجديد فيرسلاين الذي عبر عن سعادته بالمستوى الذي وصل له الفريق بعد هذه الفترة القصيرة التي عاد فيها للإشراف على الفريق، وأكد فيرسلاين أنه لا ينظر كثيراً لطبيعة المنافس بقدر اهتمامه بأداء فريقة وتجهيزة لخوض المباراة وأداء الواجبات المطلوبة منه على أكمل وجه للظهور بالمستوى الحقيقي للفريق، وأشار الهولندي فيرسلاين مدرب العنكبوت أنه إذا ما لعب الفريق بمستواه وظهر بالصورة التي ترضي الطموح وهو ما يتمناه معرباً عن ثقته الكاملة أنه إذا ما لعب الفريق بمستواه وقدم ما يملك من مهارة وأداء فإن الفوز سيكون حليفة، وحذر فيرسلاين فريقه من التهاون بالمباراة والنظر الى مستوى المنافس ومكانه المتأخر بالدوري مؤكداً أن ذلك من شأنه إضاعة المباراة من الفريق وإهدائها للمنافس الذي سيقاتل من أجل النقاط الثلاث للإبقاء على حظوظه بالبقاء بدوري الدرجة الأولى، وأشار فيرسلاين أن هذه المباريات بحاجة الى حذر وتعامل بجد وقوة إضافية للتغلب على حماس المنافس واندفاعه·

اقرأ أيضا

"الأولمبياد الخاص".. الأعظم في التاريخ