الاتحاد

الاقتصادي

«اتصالات» تستعرض 40 تطبيقاً للجيل الخامس

زوار لجناح «اتصالات» في المعرض (الاتحاد)

زوار لجناح «اتصالات» في المعرض (الاتحاد)

يوسف العربي (دبي)

استعرضت شركة «اتصالات» في جناحها بأسبوع جيتكس 2019 الذي انطلقت فعالياته أمس في دبي 40 تطبيقاً للجيل الخامس لشبكات الهاتف المتحرك، مؤكده أن الإقبال من قبل الأفراد والشركات على خدمات وتطبيقات الشبكة الجديدة فاق التوقعات المسبقة.
وقال د.أحمد بن علي، النائب الأول للرئيس، الاتصال المؤسسي لـ «مجموعة اتصالات»، في تصريحات صحفية أمس، إن اتصالات تعد أول مشغل اتصالات في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا يطرح شبكات الجيل الخامس، وذلك استكمالا لريادة المجموعة في طرح أحدث تقنيات الاتصالات في المنطقة. وأضاف أن الجيل الخامس يشكل نقلة نوعية لطريقة العمل بالعديد من القطاعات، كما سيكون المحرك الرئيس للثورة الصناعية الرابعة، كما تدعم شبكات الجيل الخامس تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز وإنترنت الأشياء. وقال: إن شبكة الجيل الخامس توفر سرعات تزيد نحو 20 مرة، مقارنةً بالأجيال السابقة من الشبكات اللاسلكية، كما تستوعب الشبكة نشر مليون مستشعر في نطاق كيلو متر واحد، ما يعكس دورها الحيوي في دعم تطبيقات المدن الذكية.
وأوضح أن اتصالات انتقلت، منذ عدة سنوات، من مرحلة الاكتفاء بتقديم خدمات الاتصالات والأجهزة إلى مرحلة جديدة أكثر رحابة، تقوم من خلالها بتقديم الحلول المتكاملة للخدمات والأفراد، لافتاً إلى أن اتصالات ماضية في نشر شبكة الجيل الخامس في جميع أنحاء الدولة خلال الفترة المقبلة، وأن نسبة تغطية شبكة الجيل الرابع للمناطق المأهولة في الدولة بلغت 99.8%.

تقنيات حديثة
وقال: «تحمل مشاركة «اتصالات» هذا العام خصوصية كبيرة، نحو عصرٍ رقمي واعدٍ، مدعومٍ باندماج قدرات الجيل الخامس 5G مع التقنيات الرقمية المتطورة الأخرى، مثل إنترنت الأشياء IoT والذكاء الاصطناعي، وهو الأمر الذي يسهم الابتكار الشامل الذي يَطال أسلوب حياتنا وسير أعمالنا، ليكون ذلك بمثابة تجسيد حقيقي لشعارنا هذا العام «الجيل الخامس، عالم بلا حدود».

سيارة إسعاف
وشملت العروض التي قدمتها «اتصالات» سيارة إسعاف متصلة بشبكة الجيل الخامس (5G) حيث تقوم السيارة بإرسال البيانات الحيوية إلى المستشفى، بهدف إعداد الأطقم الطبية في أقسام الطوارئ الطبية لاستقبال المريض قبل وصوله.
ولهواة الألعاب الإلكترونية، تستعرض «اتصالات» أحدث تقنيات الألعاب عبر الجيل الخامس والحوسبة السحابية، كما تم استخدام تقنيات الواقع الافتراضي عبر الـ 5G لقيادة سيارة فورمولا1 والتحكم من بها عن بعد من داخل جناح «اتصالات»، مع وجود السيارة في منطقة بعيدة خارج المعرض، وأثبت ذلك بصورة عملية فريدة من نوعها مدى سرعة 5G وفاعلية زمن الاستجابة المنخفض التي تمتاز بها هذه الشبكة.
ويعرض جناح «اتصالات» الاستخدامات المتقدمة للذكاء الاصطناعي، والتي تم تطبيقها في شتى القطاعات، مثل قطاع التنقل المستقبلي وقطاع التجزئة والخدمات الصحية والمدينة الذكية والترفيه المنزلي الذكي، وسيشهد زوار «اتصالات» هذا العام مدى التطور الكبير في عالم الروبوتات وتقنياتها المبنية على الـ 5G. ومن ضمن التكنولوجيات التي تعكس أحدث ما توصلت اليه الأبحاث العالمية في قطاع التنقل، منظومة الكرسي المتحرك لأصحاب الهمم، ويتم عرضها للمرة الأولى في العالم في جناح «اتصالات» وذلك بعد عرض العربة الطائرة الأولى من نوعها في العالم في جناح «اتصالات» خلال المعرض الماضي.
وتعمل منظومة «ويم أي» Wheem-I «على نقل أصحاب الهمم من مستخدمي الكراسي المتحركة اليدوية خفيفة الوزن من مكانٍ لآخر داخل نطاق المدينة، وتتم قيادته عبر أنظمة الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء المتطورة بصورة شبه ذاتية. وفي مجال تقنية الإنسان الآلي (الروبوت)، تقدم «اتصالات» روبوتات متقدمة تحمل بعض الخصائص البشرية، مثل قدرتها على التفاعل وإجراء المحادثات مع البشر بصورة مستقلة تشبه الإنسان إلى حدٍ مذهل، ويسمى هذا النوع منها بـ «الروبوتات الاجتماعية»(Social Robotics)، ومن ضمنها الروبوت «فورهات» وهو أكثر الروبوتات الاجتماعية تطوراً في العالم، حيث يستخدم تقنيات ثورية جديدة تمكنه من التفاعل والتخاطب مع الناس، وأن يكون رفيقاً اجتماعياً للبشر، عبر التحدث والاستماع والحفاظ على التواصل البصري.
وعلى نطاق الروبوتات الشبيهة بالبشر جهزت «اتصالات» لزوارها في جيتكس كلاً من الروبوت «سلمى» والروبوت «أوين» وهما يعملان من خلال تكنولوجيا Mesmer للروبوتات التي تجمع فيما بين تكنولوجيات الأنظمة والمنصات الروبوتية وبرمجيات الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد، بحيث يكون الناتج روبوتاً يتمتع بخصائص شبه بشرية، وبصورة لم يسبق لها مثيل.
وتقدم «اتصالات» للزوار تجربة فريدة من نوعها، عبر عرضها لعدد من الروبوتات بتقنيات الجيل القادم، حيث قامت منظومة MELTANT بإعادة إنتاج وتطوير حركات أصابع اليد، للقيام بأداء حركات دقيقة وحساسة مثل التقاط وحمل جهاز اللاب توب، التي لم تكن ممكنة باستخدام الروبوتات التقليدية. وبالنسبة للروبوت Fusion فهو روبوت متعدد المهام، يأتي في شكل حقيبة تحمل على الظهر وبه ذراعان، تساعد الأشخاص، خصوصاً على أداء مهامهم، وقامت بتطويره أكبر جامعة بحثية متطورة في اليابان وهي جامعة كيو.
وقدمت اتصالات منظومات StockBot وTIAGo وهي روبوتات تساعد في العمليات اللوجستية التجارية، مثل الجرد والتخزين، والروبوت RB-KAIROS الذي تم تصميمه خصيصاً للقطاع الصناعي لأغراض تأدية المهام المتحركة في المصانع وأماكن العمل، من المناولة، والتحميل، والإحلال، والتجميع وغيرها. واستعرضت اتصالات روبوتاً تفاعلياً ذاتي القيادة بقدرة دوران 360 درجة، وقدمت روبوت «تلي ريتيل» هو نظام لتوصيل الطلبات وذلك باستخدام تقنيات متقدمة للكشف عن البيئة المحيطة.

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها