الاتحاد

الاقتصادي

منتدى التطوير يناقش استراتيجيات التخطيط للموارد البشرية مايو المقبل


دبي ـ محمود الحضري:
تشهد دبي مطلع مايو المقبل أعمال المنتدى الثالث للتطوير الإداري والوظيفي في الألفية الثالثة بمشاركة عدد كبير من الخبراء والمختصين في العلوم الإدارية والتخطيط الاستراتيجي والموارد البشرية· ويناقش المنتدى خلال الفترة من 2 إلى 4 مايو ستة محاور رئيسية تدور حول' فنون الإقناع ومهارات تسويق الأفكار التطويرية'، و'التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية'، و'أخطاء وأوهام الإداريين'، بالإضافة إلى ورقة عمل تحت عنوان 'نحو رؤية عملية لتطوير موظفينا' وأخرى بعنوان 'الاستراتيجيات العشر لاختراق عقول وقلوب موظفيك'·
ويقول الدكتور علي الحمادي رئيس مركز التفكير الإبداعي المنظم للمنتدى أن اليومين السابقين للمنتدى سيشهدان ورشة عمل تناقش 'الاستراتيجيات الحديثة لإعداد مديري المستقبل'، وأضاف: من أكبر التحديات التي تواجه المؤسسات هي إعداد وتنمية وتطوير ما لديها من موارد بشرية، ويتطلب ذلك أن تتسلح المؤسسات الفاعلة بالمعرفة والتكنولوجيا الحديثة ، وكذلك تسليح مواردها البشرية، التي هي ثروتها الحقيقية من قادة وموظفين، بالمعارف والمهارات والقدرات التنظيمية والتخطيطية اللازمة للوصول للأهداف الطموحة المرجوة وفق معايير الكفاءة والجودة ، وبأدوات القياس المتاحة ، وبما يلائم إمكاناتها البشرية والتكنولوجية في ظل المنافسة الشديدة· وأضاف: خلال هذا الحدث السنوي تم وضع كل ما هو جديد في عالم الإدارة، وبطرح جديد ومختلف عن المنتدى الأول والثاني في الفكرة والمضمون، حيث تم تطوير المنتدى وتحديث أوراق العمل لتكون ورش عمل مصغرة للاستفادة من الخبراء المشاركين بالحوارات والمناقشات والتدريبات واستعراض النماذج العملية في التطوير الإداري والوظيفي، وذلك لربط الطموح بالواقع والمستقبل المشرق·
ونوه إلى أن المنتدى يستهدف المسؤولين والعاملين في القطاع الحكومي والقطاع الشرطي والقطاع الخاص ومؤسسات وشركات البترول، والمهتمين بالتطوير الإداري والعاملين في شؤون الموظفين وإدارات تنمية الموارد البشرية، ومسؤولي التطوير والتدريب والتخطيط، والعاملين في تقييم الأداء في المؤسسات، والمشرفين على الأفراد وفرق العمل ·
وقال الدكتور الحمادي إن التطوير الإداري والوظيفي يتطلب مجهودات متناسقة من فريق المديرين والمسؤولين الذين يتولون مسؤوليات وضع الخطط والبرامج والسياسات اللازمة لهذا التطوير والإشراف على تنفيذها وقيادة القائمين على التنفيذ وتدريبهم وتوجيههم وحفزهم لإنجاح هذه الخطط والبرامج ، فإن إعداد مديري المستقبل على جانب كبير من الأهمية ، وهو ما تسعى ورشة العمل التي تستمر يومين إلى تحقيقه ·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: "خط دبي للحرير" انطلاقة جديدة في مضمار التنمية الاقتصادية