الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب تستعرض انجازاتها

دبي - الاتحاد:
نظمت مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب حفل استقبال استضافت خلاله مدراء المشتريات بالدوائر الحكومية في دبي، بهدف إطلاعهم على أبرز إنجازات المؤسسة خلال العام الماضي، كما هدف اللقاء إلى تعزيز قنوات التواصل بين الدوائر الحكومية والمؤسسة خاصة على مستوى أعضاء برنامج المشتريات الحكومية التابع للمؤسسة من المواطنين أصحاب المشروعات الصغيرة·
وبدأت فعاليات اللقاء بكلمة ألقاها عبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، وجه من خلالها الشكر لأقسام المشتريات في الدوائر الحكومية العاملة في دبي لتعاونهم المثالي مع أعضاء برنامج المشتريات الحكومية ودعمهم لقطاع الأعمال الوطنية الناشئة، الأمر الذي من شأنه المساهمة في منح أصحاب المشاريع الشباب من المواطنين الفرصة للمشاركة في عملية التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات·
ودعا الجناحي إلى رفع مستوى التعاون بين المؤسسات الوطنية وقطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة وتشجيع صغار المستثمرين من أبناء الدولة عبر منحهم فرصة المشاركة في تنفيذ بعض المشروعات التابعة لتلك المؤسسات بما يعود بالنفع على الجانبين، مؤكدا على دور قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة الذي بات يمثل أحد أهم محركات الاقتصاد الوطني·
ووجه الجناحي الدعوة إلى أصحاب المشاريع الشباب للاهتمام بعنصر الجودة الشاملة سواء على الصعيد الإداري أو على مستوى الخدمات والسلع التي يقدمونها بما لذلك من أثر في زيادة فرص تلك الأعمال وزيادة قدرتها التنافسية في السوق المحلية، ومن ثم إثبات جدارتها كنماذج اقتصادية ناجحه وتعزيز إمكانية توسيع نطاق أعمالها· وتضمن الحفل عرضا قدمه على الشعفار مدير برنامج المشتريات الحكومية، تناول من خلاله أبرز الإنجازات التي حققها البرنامج العام الماضي حيث وصل حجم الصفقات التي تمت من خلال البرنامج في العام 2005 إلى 40 مليون درهم· وتطرق الشعفار إلى التعريف بأهم المميزات التي يمنحها برنامج المشتريات الحكومية لأعضائه ومنها الحصول على عضوية 'تجاري دوت كوم'، بوابة الصفقات الإلكترونية الأولى في المنطقة العربية، وعضوية نقطة تجارة دبي، الإعفاء من الضمان البنكي، برنامج تدريبي للأعضاء، ورش عمل مشتركة مع مسؤولي الدوائر الحكومية، إضافة إلى فرص المشاركة في المعارض التي تنظمها المؤسسة·

اقرأ أيضا

مكالمات ورسائل العقارات.. إزعاج للأفراد.. والسر في "العمولة"!!