الاتحاد

الإمارات

أمن حدائق عجمان في أياد ناعمة


تحقيق-أحمد مرسي:
وضعت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أمن وأمان حدائقها في أيادٍ وعقول نسائية شابة عندما عينت تسع مشرفات أمن جديدات بالتعاون مع الإدارة العامة للشرطة بعجمان يشاركن في تجربة، غير مسبوقة على مستوى حدائق الدولة، لحفظ الأمن والاستقرار داخلها ومراقبة مواعيد الدوام وتنظيم دخول الزائرات من حيث الفئات العمرية ، لوجود حدائق خاصة بالسيدات والأطفال ، ومراقبة ما يحملنه للتأكد من عدم مخالفتهن لشروط الحدائق والحفاظ على المنشآت الخدمية ومرافقها··
عبء أخر ، غير إثبات الوجود في الأيام الأولى ، يشعرن به هؤلاء المشرفات تجاه التجربة وهو بذل المزيد من الجهد لإنجاحها وإثبات فاعليتها وأنهن الأفضل والأقدر على أداء المهمة المسندة إليهن ليثبتن للجميع أنهن يتساوين مع الرجال في أداء الأعمال·· حول هذه التجربة ومدى فاعليتها بعد تطبيقها في الأسابيع القليلة الماضية كان هذا التحقيق ·
تقول عالية عبد الرزاق إنها ظلت تبحث عن فرصة عمل طوال أربع سنوات بعدما حصلت على الثانوية العامة حيث تقدمت بطلبات لجهات عديدة في الإمارة ومنها الإدارة العامة لشرطة عجمان وهي الجهة التي ردت عليها بوجود وظيفة مشرفة أمن في حدائق عجمان بالتنسيق مع الدائرة ، مشيرة إلى أنها استغربت الفكرة وطبيعة العمل في البداية وكيف أنها ستكون مسئولة عن توفير الأمن والأمان للزائرت في حين أنه لم يسبق لها وأن قامت بمثل هذه المهمة من قبل !؟ إلا أنها توافقت مع التجربة بعد مرور أيام قليلة وأيقنت أنها تناسبها وأن زائرات الحدائق النسائية يفضلن التعامل مع مسئولة أمن وليس مع رجل وهو ما يسر كثيراً من طريقة أداء العمل ·
فن التعامل
وذكرت هويدا سيد علي، مسئولة أمن في حديقة مشيرف، أن فكرة تعيين مشرفات أمن للحدائق أثبتت نجاحها بشكل كبير على الرغم من الفترة القصيرة التي مرت على تعميمها في حدائق عجمان وهو ما أثبتته التجارب اليومية في التعامل مع الزائرات واللائي أظهرن ارتياحاً كبيراً في التعامل مع المشرفات أثناء دخولهن الحدائق وعند الخروج منها أو التحدث معهن وتوعية أطفالهن ، مضيفة أن المشرفات الجدد يمتلكن أسلوبا جيدا في التعامل مع الآخرين إلا أن الأمر يحتاج إلى دورات متخصصة بشكل أكبر في فن التعامل مع الجماهير وطريقة التفاعل معهن وكسب ثقتهن والتصرف بحكمة في المواقف الصعبة وذلك لثقل قدراتهن على التفاعل مع المترددات على الحدائق من الجنسيات المختلفة ·
من جهتها أشارت نوره الحمران ، مشرفة أمن في حديقة الجرف ، إلى فاعلية فكرة تعيين مشرفات نساء في حدائق عجمان لما يتمتعن به من قدرة على إقناع الزوار بإتباع النظام والمحافظة على الممتلكات العامة ونظافة المكان من خلال تجاوب العائلات المترددة على الحدائق وقد اظهرن تعاوناً كبيراً خلال الفترة الماضية ورحبن بفكرة وجود مشرفات أمن ، منوهة إلى أن الفتيات أكثر قدرة على التجاوب مع الأطفال والعناية بهم ومعرفة متطلباتهم وهو ما يجعلهن الأفضل في هذه المهمة ·
مهام كثيرة
تعد حديقة الحميدية الأكبر من بين الحدائق في الإمارة ولذلك قامت الدائرة بتعيين ثلاث مشرفات أمن فيها هن نوره محمد يوسف ومروة سعيد الشحي ووسيلة نور محمد ، حاصلات على الثانوية العامة ، واللاتي يؤكدن على أهمية الدور الذي يقمن به في العمل الجديد وإتباع السلوك الجيد في التعامل مع الزائرات وتحقيق الأمن والأمان لهن ، واجمعن على أنهن استوعبن الفكرة والهدف منها وأنهن الأنسب لأدائها من الشباب وخاصة فيما يتعلق بالتفاعل مع النساء والاهتمام بالأطفال والذين غالباً ما يحدث وأن ينشغل عنهم الأهل مما يسبب ضياعهم سواء داخل أرجاء الحديقة أو التوجه خارجها حيث يتم العثور عليهم وإرجاعهم إلى أهاليهم ·
وقالت نوره محمد يوسف أن دورهن في العمل لا يتوقف على دخول أو خروج الزائرات فقط بل هناك الكثير من المهام التي يؤدينها وتتعلق بعملهن مثل إرجاع الأمانات التي يتم العثور عليها داخل الحدائق مثل الكاميرات والهواتف المتحركة وغيرها من المتعلقات الشخصية إلى أصحابها وفي حال عدم التعرف عليهم يتم توصيلها إلى الدائرة فقد يأتون فيما بعد لاستلامها ·
علاقات قوية
وأشارت مروة سعيد الشحي إلى وجود علاقات قوية نشأت بين المشرفات وبين زائرات الحديقة والمترددات عليها بشكل دائم ، وهو أمر لا يتوافر أيضاً في الكثير من الأعمال الأخرى ، منوهة إلى أن طبيعة العمل جعلت العلاقات بينهن تزداد قوة لمساحة الوقت الكبير الذي يقضينه في العمل مما جعلهن يحببن العمل وطبيعته بل ويشجعن زميلاتهن على الحصول على مثل هذه الفرصة ·
وأوضحت وسيلة نور محمد أن هناك بعض الصعوبات التي تواجههن ، ولكنها لا تذكر مقارنة بمميزات العمل ، مثل المضايقات من بعض الشباب في إقناعهم بعدم دخول الأماكن الغير مصرح لهم بدخولها مثل المناطق الخاصة بالعائلات فقط إلا أن الأمر غالباً ما ينتهي بتفهمهم الوضع القائم وتنتهي المشكلة ، مشيرة إلى أنه في حال عدم انصياعهم للتعليمات يتم استدعاء الشرطة إلا أن هذا الموقف لم يحدث حتى الآن ·
أصل الفكرة
من جانبها أشارت مريم عبد الله غانم مسؤولة وحدة إدارة الحدائق بعجمان إلى أن فكرة تعيين موظفات أمن في حدائق عجمان جاءت لتلبي احتياجات الزائرات وتساعدهن في التمتع بمرافق الحدائق من خلال إقرار الأمن والنظام فيها ومراقبة مواعيد الدوام وتنظيم دخول زوارها والتأكد من عدم مخالفتهن لشروط الدخول وتوعية الجمهور بالحفاظ على المنشآت الخدمية والألعاب والمزروعات حيث تم تعيين مشرفتين لكل من حديقة الراشدية ومشيرف والجرف وثلاث لحديقة الحميدية لكبر حجمها ·
وأوضحت أن الفكرة جاءت لتخدم أيضاً المواطنات الباحثات عن العمل وتوجد لهن فرصا مناسبة ضمن التوجهات التي تسعى الدائرة لتحقيقها خلال السنوات الماضية ، منوهة إلى أن التجربة أثبتت نجاحاً كبيراً خلال الأسابيع القليلة الماضية التي مرت على تطبيقها كما أن الدائرة تسعى إلى زيادة أعداد المشرفات داخل الحدائق خلال الأيام المقبلة وأنها ستوافق على أي طلبات تعيين جديدة تتقدم لها شريطة أن تكون الراغبات في العمل من المواطنات الجادات في العمل ·

اقرأ أيضا

"بيئة أبوظبي" تضبط مخالفة للصيد بالقراقير في جزيرة الفزعية